ندوة دولية

مركزية ابن جني في الدرس اللغوي العربي

، بقلم أبو الخير الناصري

تنظم شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان في شهر نونبر المقبل ندوة دولية في موضوع "مركزية ابن جني في الدرس اللغوي العربي".

وفيما يلي بيان حول الندوة، ودواعي عقدها، ومحاورها، وشروط المشاركة فيها:

لماذا تنظيم ندوة دولية علمية في عَلَم من أعْلام الفكر اللغوي العربي بالذات، في زَمَن يَفصلنا عنه أكثرُ من ألف سنة؟

إحياءُ ذكرى العَلَم اللغوي أبي الفتح ابن جني له أكثر من دلالة:

1- ما زال الفكر اللغوي العربي فكراً متطوراً حيا يُحاورُ الأفكارَ اللغوية والمناهجَ النحوية والنظرياتِ اللسانيةَ إلى اليوم.

2- وضَعَ ابن جني منذ أزيدَ من ألف سنةٍ أُسُسَ وصفٍ لغوي نحوي وصرفي لتراكيب العربية وصرفها وأصواتها، وقدَّم لبناتٍ وأصولاً هيْمَنتْ على الفكر اللغوي والبلاغي والأدبي والنقدي العربي وما زالتْ ممتدة.

3- قابلية هذا الفكر اللغوي لمحاورة الأفكار والمناهج الحديثة على الرغم من اختلاف الأطر النظرية وبُعْد الشقة الزمنية.

4- إمكان الإفادة من فكر ابن جني اللغوي في إطار دراسة لسانية موازِنةٍ في أجزاء كثيرة من الوصف اللغوي القديم والوصف اللساني الحديث، خاصة في القضايا اللغوية الكلية التي تهمّ اللغات الإنسانية.

5- تعدد المعارف التي اشتغل بها ابن جني وتَرَكَ تراثاً متنوعاً يَجمع بين اللغة والأدب والبلاغة والقراءات وشروح الشعر...

في سياق الموازنة والتفاعل يأتي التفكير في إحياء أيام اللغوي الأديب الناقد ابن جني، وذلك لإحياء تُراثِه والبحث في الموقف من الدرس اللغوي العربي القديم، وإمكانية الإفادة من اللسانيات الحديثة ونظرياتها ومناهجها لزيادة فهمٍ واستقصاءٍ للتراث العربي اللغوي، وللبرهنة على أنَّ النظرياتِ اللسانيةَ الحديثةَ لا ينبغي أن تكون قيْداً يَحدّ من فعل الموازنة والملاحظة والنقض والنقد، ولا يَتعيّنُ أن تُتخذ حائلاً يَحولُ بين الفكريْن اللغوييْن القديم والحديث، لأن الظاهرة اللغوية الموصوفة والمفسَّرة ظاهرةٌ إنسانية، قدُم زمانُها أم جَدَّ، وإنّما العِبْرة بتحديث المناهج وإفادة بعضها من بعض، مِنْ غير قطيعةٍ زمنية ولا معرفية.

ويُمكن أن نتصورَ لهذه الندوة الدولية محاورَ محددةً تعالجُ أفكارَها وتُجيب عن أسئلتها:

1- قيمة كُتُب ابن جني في تاريخ العربية والبلاغة والأدب والأصوات، بوصفها متوناً لغوية رئيسة.

2- مصادر النحو والصرف وشروح الأدب والقراءات، متوناً وشروحاً وحَواشيَ، وحدودُها في الكشف عن مشروع ابن جني وإبراز مدى استمرار المشروع أو إخراجه عن مقاصد صاحبه.

3- إسهام النظريات اللسانية الحديثة في قراءة الخطاب اللغوي العربي القديم وتأويله.

4- نحو إعادة بناءٍ لنظرية ابن جني اللغوية وقراءتها قراءةً متجددة تصلح أن تُبنى منها لغوياتٌ عربية جديدة.

اللجنة المنظمة للندوة الدولية:

د.محمد الحافظ الروسي [رئيس اللجنة العلمية]

د.عبد الهادي امحرف [عضوا]

د.عبد الكريم المرابط الطرماش [عضوا]

دة.أسماء الريسوني [عضوا]

د.عدنان أجانة [عضوا]

د.أبو الخير الناصري

د.عبد الواحد الصمدي

د.عبد الرحمن بودرع [منسق الندوة العام]

بعض شروط المشاركة

1- إرسال ملخص في حدود صفحة ونصف أو صفحتين في الموضوع، مع التقيد بمحور من محاور الندوة.

2- التزام الشروط المنهجية الدقيقة في الجدة والأصالة والأمانة والموضوعية والتوثيق، وألا يكون قد سبَق للمرشح أن شارَك بالموضوع في ندوة أخرى.

3- إرسال نبذة عن السيرة العلمية مع التركيز على ذكر الأعمال الأكاديمية المحكّمة من بُحوثٍ ومؤلفاتٍ وأعمال المشاركة في ندوات أو مؤتمرات دولية.

4- آخر أجل للتوصل بالملخصات: 30 أبريل 2018م.

تبعث الملخصات، مرفقة بالسيرة العلمية للباحث، وعنوانه الإلكتروني، ورقم هاتفه، إلى العناوين الإلكترونية الآتية:

1- الدكتور عبد الرحمن بودرع [المنسق العام]

abderrahmane56@gmail.com

الهاتف المحمول:

662396094 (00212)

2- الدكتور محمد الحافظ الروسي [رئيس اللجنة العلمية]

roussi.hafid@yahoo.fr

الهاتف المحمول:

671181080(00212)

تاريخ انعقاد الندوة:

تعقد الندوة يومي 14 و15 نونبر 2018 إن شاء الله بمقر كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، المغرب.


أبو الخير الناصري

كاتب مغربي

من نفس المؤلف