الأحد ١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٦
بقلم أحمد فكري

مرثيـة عقـارب السـاعات

يزيح نسيج العنكبوت

كثيفة هي تلك الخيوط

فربع قرن.. عمرها

ما أثار استغرابه

والعجيب..

أن خلال ما كان يزيحه

لا وقت مر عليه يفعل ذلك

فتوقف متعجباً

بالفعل.. ليس هناك على مرور الوقت

من دليل!!

وبعد جهد طويل طويل

لم يشعره غير التعب.. بذاك

حيث لا وقت هناك

رئاها.. ساعته الأثيرة

منذ "لا زمن" كان قد اشتراها

كهدية لصديق

فارتداها.. حين أيقن أيضا

أن لم يعد هناك..

صديق!!

مسح زجاجها.. مكذبا عينيه

حيث لم يجد لساعته علامات وقت

ولا عقارب..

فعبر غبش الزجاج القديم

ولحيرته.. رأى بدل العلامات نسيج كثيف

تعلوه عابثة بدل عقارب الساعات..

عناكب!!

رباه هل أهذي؟.. صرخها

فأجابه رجع الصدى

مقهقها..

هل كنت منتظرا بقاء الوقت

حيا!!

ما الوقت إلا دلالة على الأزمان

وزمانكم منذ زمان.. قد قتل!

غضب أعمى انتابه

وصارخا.. القى سؤال يتلوه بعد السؤال سؤال

من الجاني؟ ومن رثاه؟ الوقتَ

وهل من أرداه ميتا.. بشر؟

وأيضا لم يجبه سوى صداه

ليست إرادة البشر

من قتلته

هي الأصنام.. تلك التي بأيديكم

صنعتموها

وعبدتموها.. فترسخت وتألهت.. وبقت

ولأنها من حجر لم يسر عليها الوقت

حاول بكلِ حيله..

قد غيَّـر كل العالم حولكم.. وحولها

فلم تستجيبون.. ولا أصنامكم

وقد رضيتم للأحجار.. أن تصير

حكامكم وملوككم.. مُلاكـكم

آلهتكم..

فقتلتموه

وقتلتم الأصنام.. ذاتها

حين قدستموها.. ومنكم نصّبتم لها

كهنة

منكم يذّبحون لها القرابينَ.. يبذلونها

ابتغاء مرضاتها

حين آمن الحجر.. بأفعالكم

أن مواته هو عين حياتكم

فاغتال بالسم غيلة.. أزمانكم

هذي طبيعتهم وحقيقتهم وكنه وجودهم..

أصنامكم

فما يضر أحجار أكثر من التغيير والتحريك

التبديل وتعاقب الساعات

أو أن ترى في كل يوم.. في كل وليد

جديد

.. سريان الحياة

فلا تلوموهم ولوموا أنفسكم!!

كان الفتى قد بلغ من الرعب مبلغا

ألقى بساعته الأثيرة..

وهرع إلى المرآة

علها تكذب له ما قد رأته بعيـنِها..

عيناه!!

فراعه أكثر ما رآه..

ففي مرآته رأى نفس النظرة العابثة.. المؤلمة

يعلوها نفس النسيج المغبر المَقيت

نسيج العنكبوت

يمد يدا مرتعشة .. يزيح أستار الخيوط

ولم يدهشه أن وجد في انعكاس مرائيها كل شىء

بلا ألوان..

ما أدهشه أن استثنت مرآته شيئا بسيطا

مما اعتادت

بطبيعتها أن تعكسه

وكان ذاك الشيء..

ذاته!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

طالب - مصر

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى