الجمعة ٩ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٦
بقلم رعد الريمي

يوم لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي

تنطلق فعاليات وأنشطة حملة ’’16 يوم المناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي’’التي تنظمها لجنة الإنقاذ الدولية بالشراكة مؤسسة جداريه للتنمية والإعلام،حيث جرى تنظيم فعاليات ال(16)في محافظة عدن،والهادفة إلى مناهض العنف القائم على نوع الجنس،والمتزامنة مع فعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة واليوم العالمي لحقوق الإنسان في الفترة من 25 تشرين الثاني/نوفمبر وحتى 10 كانون الأول/ديسمبر.

هذا ورمزت الفعاليات إلى تسخير(16)يوما لرفع الوعي العام من خلال عدة فعاليات ،وبرامج مجتمعية،وورش عمل ،ويوم مفتوح،ومسرح للدمى،وندوات ثقافية، هدفت إلى حشد الناس للمتضامن لمناهضة هذا النوع من العنف الذي يستشري في المجتمع بهدف إحداث تغيير لصالح النساء والفتيات في محافظة عدن بمديرياتها الثمان.

هذا وقالت إخلاص الرشيد،مسؤولة النوع الاجتماعي في لجنة إنقاذ الدولية،إن الفعالية التي جرى تنظيمها هي عبارة عن فعاليات ال16 لمناهضة العنف ضد النوع الاجتماعي الفعالية عالمة والتي تقام منذ عام 1991م على مستوى العالم، والذي وتحتفي بها جميع المنظمات العالمية،ونحن في لجنة الإنقاذ الدولية أول مرة ننفذ هذه الفعاليات والتي هدفت إلى نشر الوعي ضد العنف ضد النوع الاجتماعي ومحاولة تقليله في المجتمعات بصفة عامة حيث جرى تنفيذها بمعية مؤسسة جداريه للتنمية و والإعلام حيث تمابتداء الفعاليات بتاريخ 25 نوفمبر وستنتهي في تاريخ 10 ديسمبر.

فيما تحدثت حليمة محمد،المدير التنفيذي لمؤسسة جداريه للتنمية والإعلام، إن فعالية اليوم المفتوح المتزامنة مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النوع الاجتماعي اليوم المفتوح شمل العديد من الفعاليات، كان أهمها مسابقة (أمـــان) التيتضمنت شعر، ومسرح، وغناءرمزتب مجملها إلى رفض العنف في رسائلها، كما احتوى اليوم المفتوح على الحفل الفني الذي احياه الفنانان أيمن الجيلاني و معتز مصلح وقدمة الفنان رائد طه وكما كانت هناك جناح خاص بصمة اليد على اللوح كتعبير من الحضور لتضامنهم ضد العنف،.

وأضافت حليمة،قد مضينا نحن في مؤسسة جداريه للتنمية والإعلام في فعاليات ال(16)برفقة لجنة إنقاذ الدولية ونحن بهذه الفسحة والمشاركة التي أتاحت لنا القرب من المجتمع والذي لا يسمعنا إلا تقديم جزيل الشكر لهم وخاصة في موضوع كموضوع العنف والمتزامن في وضع مازالت تداعيات الحرب فيه قائمة والمكتظ بأمثال هذه الانتهاكات والتمييز ضد المرأة.

وتابعت حليمة ،والجميل الذي لمسناه اليوم في فعالية اليوم المفتوح الذي جرى تنظيمه في حديقة فن سيتي في مديرية صيره،هو البسمة رغم ما تعانيه الناس من أوضاع اقتصادية صعبة و ووضع أمني متأزم وهي محتاجة أن تنطلق وان تجد مكان يجمعها ووجود الناس يدل على الناس تحب أن تفرح رغم ما تعانيه.

وأردفت حليمة القول، الجدير بالذكر أن الحملة تركزت على عديد من الأنشطة بدأت بالأمسية والتي تم فيها استضافة الإعلامية المخضرمة رضية شمشير والذي تناولت عدة قضايا كان أهمها معالجة العنف الممارس على المرأة من قبل المجتمع والذي جرى خلال الورقة الذي قدمتها الأستاذة رضية إسقاط كثير من الأمثلة التي تمارس فيها العنف من قبل الناس على المرأة ودعت إلى تفادي أمثال هذه النماذج.

بالإضافة إلى ورشتين تدريبين لطلاب المدارس واحدة في دارس سعد والأخرى في الشيخ عثمان وقد جرى اختيار هذه المنطقتين لماوجدنا فيهما من عنف بشكل أكبر من بقية المديريات وفقاً للإحصائيات الأخيرة.

بالإضافة إلى مسرح دمى سوف يجري تقديمه في مكان مفتوح كلون من ألوان التفاعل مع المجتمع وأخرى في مقر لجة إنقاذ الدولية.

فيما يقول، أيمن الحبيب،طالب في الثانوية عدن النموذجية مديرية دار سعد،والتي جرى فيها إحدى ورش فعاليات مناهضة العنف،والتي أقولها وبكل صراح هانا ما كنت اعلم أن هناك عنف ولا كيفية ولا طرقه ولا أنواعه ولا أشكاله ولكن الحمد الله بعد الورشة تحصلت على كلم هائل من المعلومات بخصوص هذا العنف وكيفية القضاء عليه والذي اشعر بمسؤولية تجاهي يجب أن اهتم بها مع مجتمعي وأهلي وأسرتي وجيراني وأقربائي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى