ديوان الشعر

  • شارع و طيف

    ، بقلم هناء القاضي

    الشارع الوحيد الوحيد إلاّ من وحشة ما بعد منتصف الليل ريح خريف نافذة مقفرة رقص الشارع حين تراىء له طيف من بعيد رقص كأنه في ليلة عيد مشى الطيف بصمت ومضى بعيدا بعيدا لم يؤنس وحدة الليل لم يلتفت للنافذة المقفرة التى لم تحطّ عندها قبرّة لو أطلت البقاء قليلا لو ما استعجلت الطريق (...)

  • سيدي البعيد ٢٣

    ، بقلم هناء القاضي

    تعال نجلس في هذه الشرفة المحتضرة الخاوية نستعيد أحاديث الذكريات علّ الحياة تدبّ بها ثانية تعال ف عمّا قليل عقد من العمر سيوشك على الرحيل والعمر يا بعيدي قوافل تهيم في صحارى سمائها نجوم بلا دليل ها أنا قد هيأت طقوس اللقاء صحون الحلوى ، أقداح الشاي المذهبة وعمر مرسوم (...)

  • نجوم

    ، بقلم هناء القاضي

    يال سمائك أ تحتضن كل هذه النجوم وتبخل عليّ بنجمة ؟ كلما حدّقت في السماء زرعتُ حلما علّه يورق مجرات ونجمة قالوا .. صاهري النجوم فتكون لك ِ الدليل قلتُ إذن .. سأتزوّد بالوجع فطريقي طويل .. طويل أنتَ .. من صهوتك وأنا .. من وحشتي لنمدّ أيدينا علّها تلتقي عند ذات (...)

  • نحن معا

    ، بقلم هناء القاضي

    حين يداهمكَ الوقت وتفلت من بين يديكَ الأشياء ولا يبقى لديك ما تقول حين تختلط في اجندتكَ اللحظات الضجر مع الحزن اللا حزن مع اللا فرح وتتساوى في سماء روحك كل الفصول حين يكون هناك كسوفا للشمس وخسوفا للقمر وثمة مجرّات تهيم تهيم .. في مدى ليس فيه وصول حين تتيّقن بأننا سنكون معا (...)

  • رومانسيــــة

    اليومَ في الدنمارك، حظينا بطقسٍ حارْ ويستفزّ مايرتديهِ البشرُ من أزياءٍ قصيرةٍ تليقُ بالصيفِ الذي ينعشُ القلبَ هنا لاكما في بلداننا، لهيبُّ وجحيم . وفي لجّة القيظِ الأودنسي، قرب تمثال الخصبِ تراءى لي مجموعة ً من الحسناوات يرتدينّ الشورتاتِ القصيرةِ جدا حيثُ يَبرزُ اللحمَ (...)

  • نافذة الذئاب

    ، بقلم فريد النمر

    أغلقت كل نوافذي التعبى المفتّحة الجهات على الأوان اللازورد من قبل أن يفضي بنورسة اللقا والظلّ ينتحل المعان
    حيث الذئاب تصحّرت في قلب ساكنة الصدى وانزاح فوج الوقت ممهور المدى واستل خيط الماوراء من المواويل.. الجِنان
    كم خطوة بين الجنائز والدقائق والثواني تمدّ نبض الفجر من (...)

  • سيدي البعيد

    ، بقلم هناء القاضي

    ليلٌ لا يعرفني .. يسألني لم ترقد عند مرآتي قنينة عِطرَك ولم يحتض الاطار بدفء صورة تحمل وجهك ولم .. ومنذ رحيل تنام قربي وسادتك ؟؟ *** أدوّر الموسيقى أطفيءُ أنوار حجرتي وارصّعُ ليلي نجمة نجمة وأبحث عن قمر مثلي .. غارق في الحنين *** أفتح شباكي لزمان يغفو في أحداقي فتضجّ (...)

  • ذات خوف

    ، بقلم سلوى أبو مدين

    سحابة تكنس كل صباح كهولتها . خطواتها متهدّجة رائحة الحلم تُعَبَّأ في قوارير وتُباع في موانئ الصمت . تحت ليل الخريف الحار ينفض رماده يلمس تجاعيد الليل يحشو فمه بالصراخ يذرف دموعه الجافة لا مكان له هنا لا وجه له . هو الغريب وغربته حاكها الشتاء قميصاً له . ورحل ملأ الكؤوس (...)

  • انت والريح

    ، بقلم هناء القاضي

    يطرق وحشتي وجهكَ الحلم .. القادمُ مع الريح تثملُ حجرتي بضوع عطرك فتشرق الأقمار وتضيء القناديل في عتمة الروح *** يا ربيع العمر يا بهجة الواني من منّا ضيّع الثاني ؟ *** الريح لهاث الليل الوحيد ووجهك يحلّق قريبا مني وبعيدا قل إننا لسنا هذيانات السراب لسنا قرابين المنفى في (...)

  • ترحل الأيام

    ، بقلم محمد محمد علي جنيدي

    ترحل الأيام عني
    أقتفي الشيب كأني
    بلبلٌ بعد الربيعِ