السبت ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٧
بقلم عبد السلام محمود الحايك

لم يبق ما نعطيه

لم يبق ما نعطيه
أبواب المدينة
والمدافع
والجنود
وحبل سارية العلمْ .
كل الذي نرجوه
أن ترضي
ولا ترضين
فانتظري غداً
غضب النواطير النيام
إذا تزلزلت العروش
وفاض بركان الألمْ .
لم يبق ما نعطيه
فانعتقي من التفكير فينا
فالذي أرخى مراسينا
سيرحل مرة أخرى
وأنت
ستشربين القهوة السوداء
حتى ترتوين
و لن يكون "سلامنا" ذكرى
و لا حتى شجيرة ياسمين
فخبئي زيتونك المر المعلب
في ثيابك
وارحلي عنا
قوافلنا البعيدة أثقلت بالعائدين
وقبلة المسرى
ستبقى حلمنا عبر السنين
وقصفك الدموي
لن يفني
سوى السلم المزيف
فارحلي
أو فارحلي
فالنار لا تختار حين تشب
والثوار نار الموت
تزحف
والخيار هو الفرار
فقرري .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى