لا ترحلي

، بقلم رياض أبو بكر

لا تـرحلي عــن مسـمعي

أو عــن بقـايـا مقـلـتي

لا تـتـركيـني عـابـساً

والظـلـم يمـحـو صـفوتي

قـد رابـني حـزن الـدجى

و غـادرتـنـي قُـبـلـتي

وبـين جــدران الهـــوى

أضــاع بـيـتي حـجـرتي

آمـــالـي مــبـتـورةٌ

وحـدي أشـاكـي وحـدتي

وأدمــعـي مـن أنـهـرٍ

والـيـابـسـاتُ جـنَّـتي

انــي تـركـت عـالمـي

والفـكـر أحـيا محـنــتي

والصـمت أسـجى قـاربـي

قـبـل ابـتـداء رحـلتي

فـشـاطريـني عـزلـتـي

و شــاركـيني قـصَّـتي