احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة مجازر الاحتلال الصهيوني في غزة ٢٠١٤

الصفحة الأساسية > ديوان الشعر > خذ بيدي

خذ بيدي

١٨ نيسان (أبريل) ٢٠١٠بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

جه حبيبي وخد بأيدي
قلت له أمرك ياسيدي ...أمرك ياسيدي
جه وعرفني طريقي وسكتي
وفي هداه وفي نوره مشيت خطوتي
وفى حماه هلت بشاير فرحتي
والآمان فرد الجناح على دنيتي
قلت ياشموع الفرح حواليه قيدي
جه حبيبي وخد بأيد
قلت له أمرك ياسيدي...أمرك ياسيدي
لما جه سلمتله عقلي وقلبي
من حنانه ورحمته وعطفه عليه
هو نعمة من السما
أرسلها ربي بالهدى
بالخير لكل الإنسانية
يوم ماجه حسيت بأن اليوم ده عيدي
جه حبيبي وخد بأيدي
قلت له أمرك ياسيدي ...أمرك ياسيدي
وآدي حالي وحال جميع المؤمنين
اللي آمنوا بالنبي الهادي الآمين
اللي جه رحمه لكل العالمين
يانبينا ياختام المرسلين
خد بأيدي ...خد بأيدي...خد بأيدي

هذه الكلمات للشاعرة عليه الجعار ومن تلحين الموسيقار عبد المنعم البارودى

فعقب عودة شادية من الولايات المتحدة الأمريكية اتفقت مع الشاعرة علية الجعار على أن تكتب لها أغنيتين من الأغاني الدينية لأنها قررت أن يقتصر نشاطها على الغناء الدينى فقط

فى عام 1406 هجرية الموافق نهاية عام 1986م وفى احتفال الإذاعة بالمولد النبوى الشريف غنت المطربة شادية الليلة المحمدية (خد بأيدى ) وكان آخر ظهور للمطربة شادية على المسرح . هذه الأغنية كانت مناجاة حقيقية تهفو للخلاص وأدتها شادية بدموعها وبكل طاقتها وحواسها وبعد إسدال الستار انفجرت الفنانة شادية فى البكاء

سافرت شادية إلى الأراضي المقدسة لأداء العمرة وسالت دموعها في رحاب الحرم المكي الشريف وفي مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة طلبت الرحمة والمغفرة من رب العالمين

روى فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي (رحمه الله) أنه التقى بالفنانة شادية مصادفة في مكة المكرمة وكان معه صديقه أحمد أبو شقرة فأثناء انتظاره لمصعد لفندق الذي يقيم به تصادف وجود المطربة شادية وعندما رأته قالت:

عمي الشيخ الشعراوي؟! وعرفته بنفسها وقالت إنها في عمرة .. فرحب بها

وسألته: ربنا يغفر لنا؟

فرد عليها فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى:

إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء وربنا يحب التوابين وهو لم يسم نفسه تائبا،بل سمى نفسه تبارك وتعال التواب .. تواب على من يتوب

كان هذا اللقاء العابر هو الومضة التي أضاءت عقل شادية وثبت قلبها على قرار الاعتزال والحجاب الذي اتخذته بنفسها .

خلال تواجدها بالمملكة العربية السعودية أيضا طلب التليفزيون السعودي إجراء مقابلة معها .. فقالت: أنا هنا لست الفنانة شادية بل فاطمة شاكر المواطنة المصرية المسلمة المعتمرة.

قالت شادية في حديث لها بعد الاعتزال:

لحظة الأعتزال أتت في ثوان والظاهر إنها تكون في العقل الباطن .. تأتي وتذهب .. وأنا صغيرة كنت أصلي وأتعلم قواعد الدين والحمد لله .. لهذا أقول لابد للأطفال أن يتعلموا القرآن الكريم وهم صغار لا أقول يحفظونه كله أنما يقرؤنه .. هذا نفعني عندما بدأت أصلي مرة أخرى وذهبت للعمرة من نفسي ووجدتني أريد الذهاب للعمرة مرة أخرى وقبلها كنت أطلب من أي مسافر أن يحضر لي إيشاربات .. ما أعرفش ليه ؟ برغم إني لم أكن أضعها فوق رأسي هي ولاغيرها

ثم قالت : المهم عملت آخر أغنية لي (خد بايدي) وقلت سأتجه إلى هذا اللون ووجدت الناس أحبته جدا وأنا قلقة بإحساس حلو قوي فأحضرت مؤلفين وملحنين وقعدنا نسجل أغاني في جهاز التسجيل لأحفظها فوجدتني مش عارفة أحفظ حتى في الصلاة أقرأ القرآن وعقلي يذهب لحاجات تانية مش عارفة إيه فقلت يا رب أعمل إيه ؟ ذهبت لفضيلة الشيخ الشعراوي وعرفت انه ساكن عند سيدنا الحسين جريت وركبت سيارتي بعد صلاة الظهر تقريبا رحت هناك فوجدت تحت البيت رجال الأمن فقلت لهم قولوا لفضيلة الشيخ أن الفنانة شادية عايزة تقابلك فالراجل كتر خيره قال خليها تطلع وطلعت وقلت : أنا جايه أسألك في حاجة وأمشي أنا بعدما غنيت (خد بايدي) قلت يا رب أنا هاغني في حبك أنت وأنا دلوقت مش قادرة أحفظ وعاوزة أتحجب

في هذا اليوم قال الشيخ الشعراوي لشادية: تناسى إنك كنت شادية المغنية فأنت الآن سيدة فاضلة عرفت طريق الحق تبارك وتعالى .

كانت هذه الكلمات هي بداية التحول الحقيقي للمطربة شادية ومنذ تلك اللحظة أنقطعت صلة شادية تماما بعالم الفن وبدأت تقرأ القرآن الكريم وكتب السيرة النبوية والتراث والثقافة الإسلامية

كان لدى الفنانة شادية شقة كبيرة بحي المهندسين وتواجه مسجد الدكتور مصطفى محمود وكان يقدر ثمنها في ذلك الوقت بربع مليون جنيه فتبرعت بها للمسجد بهدف إنشاء مركزا لاكتشاف مرض السرطان مبكرا وأيضا لعلاج المرضى غير القادرين بالمجان .

أيضا كانت تمتلك قطعة أرض في منطقة الهرم اشترتها في سنوات مبكرة من عملها في السينما مع صديقتها مريم فخر الدين وأقامت فى جزء منها شاليها خاصا وقبل اعتزالها بدأت فى إقامة الطابق الثاني ثم أوقفت البناء وأنشأت مسجدا ووحدة صحية ومركزا لتحفيظ القرآن بدلا من الشالهية وأطلقت على هذا المجمع مسجد الرحمن

الفنانة فاطمة كمال شاكر الشهيرة بشادية من مواليد الثامن من شهر فبراير 1929 بمحافظة الشرقية وفى طفولتها كانت تقلد المطربة ليلى مراد

شقيقتها عفاف أول من شجعتها على تطوير موهبتها وخاصة إنها كانت تتمتع بصوت عذب جميل إلا أن محاولتها دخول عالم الفن لم تعرف نجاحاً كبيراً نظراً لاعتراض والدها لتفضل الاعتزال مبكراً وتحقيق أحلامها الشخصية عن طريق شقيقتها الصغرى فاطمة

أكتشف المهندس الزراعى كمال شاكر _ والد شادية _ حجم الموهبة الكبيرة التى تحملها ابنته فاطمة بالصدفة فقد كانت فاطمة ترغب فى دخول الفن ولكنها كانت تخشى رد فعل والدها الذى سبق و أن قاطع أختها الكبرى عفاف لمدة عام كامل بسبب رغبتها فى دخول عالم الفن

استغلت فاطمة وجود المغنى التركى الشهير منير نور الدين مع العائلة بإحدى المناسبات و طلبت من جدتها أن تدعوها للغناء أمام الجميع فاستجابت الجدة لمطلبها فى نفس الوقت الذى تسآءل فيه الأب بدهشة (وهي تعرف تغنى ) ؟ فردت الجدة : نشوف .

لم تتردد الفتاة الصغيرة فى الغناء بأغنية ليلى مراد الشهيرة (بتبص لى كده ليه) لتنال شادية إعجاب منير نور الدين الشديد وأخبر والدها بأن بين يديه كنزاً يجب أن يعرف طريقه إلى عالم الفن الرحب

منذ تلك اللحظة أدرك الوالد موهبة ابنته ذات السنوات الثمانية و قرر أن يساعدها على صقلها بالدراسة فأحضر لها من علمها العود و الصوفليج (الغناء مع البيانو) حتى تعاقدت فاطمة بمرور الوقت مع شركات الإنتاج الفني المرموقة آنذاك لتصبح شادية الفتاة الدلوعة الرقيقة التي دخلت البيوت و القلوب

شهد عام 1947 أول تعارف بين شادية و الجمهور من خلال فيلم أزهار و أشواك فقد قامت بدور ثانوى لم يكن له الأثر الأكبر على مسيرتها المبكرة إلا إنها قفزت إلى أدوار البطولة مباشرة فى نفس العام برفقة محمد فوزى من خلال فيلم العقل فى أجازة و الذى قام محمد فوزى بتلحين أغانيه بطريقة خفيفة تتناسب مع الصوت الرقيق لمطربته لتدهش شادية الجميع بأداءها المتميز لهذه الألحان والذى جعل منها ملكة للأغانى الخفيفة على ساحة الغناء بمساعدة ملحنين هم قمة فى هذا النوع على الساحة وفى مقدمتهم منير مراد الذي لحن لها عدد كبير من الأغنيات أهمها واحد اتنين و إن راح منك يا عين و محمود الشريف مع أغنية حبينا بعضنا إضافة إلى تعاونها المميز مع كمال الطويل الذى أثمر عن أعمال فائقة النجاح مثل أغنية وحياة عينيك و فداها عنيه

الكثيرون لا يعلمون أن اسم شادية تم أطلاقه عليها للمرة الأولى على يد المخرج حلمى رفلة عندما أختارها لتفوم ببطولة فيلم العقل فى أجازة ولكن يتردد أن الذى أختار لها هذا الأسم هو يوسف وهبى حين كان يمثل فى فيلم اسمه شادية الوادى و قيل أيضاً أن هذا اللقب أختاره لها عبد الوارث عسر الذى لقبها بشادية الكلمات لطريقتها المميزة فى آداء الجمل الحوارية

فى عام 1948 ظهر الحب الأول فى حياة شادية و كان عمرها 19 عاماً لشاب أسمر من صعيد مصر وهو ضابط فى الكلية الحربية وتمت خطبتها إليه ولكنه توفى فى حرب فلسطين عام 1948

فى عام 1956 ظهرت قصة حب بين شادية و فريد الأطرش أثناء عملهما معاً فى فيلم ودعت حبك وقد اعترف الاثنان بذلك ولكنهما لم يتزوجا وذلك بسبب العناد الذى سيطر على كل منهما

فى عام 1957تزوجت شادية من المهندس عزيز فتحى الذى تعرفت عليه فى سرداق عزاء الفنان سراج منير و لكنه لم يستمر أكثر من 3 سنوات وانتهى بالطلاق

فى عام 1962 كانت نقلة كبيرة فى حياة شادية الفنية حيث دخلت عالم الإنتاج السينمائى بفيلم اللص و الكلاب الذى اشتركت فى بطولته أيضاً فى دور فتاة غانية تقدم يد العون لهارب من العدالة يسعى للإنتقام من شركاء الماضى و قد خرجت الفتاة الدلوعة الشقية و أوضحت بهذه التجربة قدراتها الفنية المختلفة و إمكانياتها فى التنوع

فى عام 1965 تزوجت شادية من صلاح ذو الفقار بعد قصة حب شهيرة ولكنهما إنفصلا عام 1969 انفصالاً نهائياً.

فى 1984 قدمت شادية للسينما آخر أفلامها لا تسألنى من أنا مع المخرج أشرف فهمى.

فى عام 1985 اشتركت شادية فى أول وآخر عمل مسرحى لها (ريا وسكينة ) والتى حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً لم تعرفه مطربة أو نجمة سينمائية من قبل

فى 1986 كان آخر ظهور لشادية على المسرح من خلال اشتراكها فى الليلة المحمدية حيث غنت أول أغنيتها الدينية خد بإيدى

بلغ عدد ماقدمته شادية للفن 117 فيلماً سينمائياً و 10 مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة وما يجاوز 1500 من الأغانى الخفيفة والأغانى الوطنية

أما الشاعرة عليه محمد أحمد الجعار فقد ولدت فى السابع عشر من شهر أكتوبر عام 1935م في مدينة طنطا وتلقت مبادئ اللغة العربية على يد والدها وحفظت كثيراً من دواوين الشعر وقرأت أمهات كتب الأدب

التحقت بكلية الحقوق جامعة القاهرة وتخرجت فيها 1960 واشتغلت بالمحاماة حتى عام 1963 ثم التحقت بالعمل في التليفزيون وتدرجت في المناصب إلى أن وصلت إلى درجة مدير عام الشئون القانونية بالتليفزيون

والشاعرة علية الجعار عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب وعضو نقابة المحامين والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية وعضو عامل في رابطة الأدب الإسلامي العالمية.

مثلت مصر في مؤتمرات المحامين العرب وفي مهرجان المربد الشعري لعدة سنوات وحصلت على وشاح الجامعية المثالية لجامعة القاهرة عام 1956وجائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري ( أفضل قصيدة ) فى عام 1990

أما الملحن عبد المنعم البارودى فهو من مواليد السادس عشر من شهر يونيه بحى السيدة زينب حصل على شهادة دبلوم المدارس الصناعية ثم درس سنتين تكميليتين وعمل فى الهيئة القومية للاتصالات والتى تحولت إلى الشركة المصرية للاتصالات

الملحن عبد المنعم البارودى درس الموسيقى فى معهد الموسيقى العربية وكان أول دفعته عام 1966 لحن لمسرح الأطفال وحوالى 20 مسرحية للكبار .

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.