الأمِـيـرَة ُ...بـجَـدَائِـلِـهَا الطـَّـويـلـَةِ كـَالبَـحْـرْ ... مـحـيـي الـديـن الشـارنـي

(أنـَا حَـقِـيـقـَة ... لا أ ُريـدُ أنْ أ ُفـْـسِـدَ عَـسَالِـيجَ مَـسِـيـلَ أحْـلامِـي ...
بـصُـنـُوفِ تـَصَامِـيـم كـَلامِـي ...
ولـَـكِـنْ مَاذا أفـْعَـلُ وَهـيَ تـَجْـلِـسُ الآنَ بـنـَسِـيـس قـَـلـْـبي ...
تـَـتـَـقـَـرَّى ... تـَـتـَجَـمْـهَـرُ بكـُـلِّ نـَـيْـسَـبِ قـَـوَام أفـْـلام مَـرْآهَا...قــُـدَّامِـي ...)
 
قـَالـَـتْ لِـي ... أنـْتَ تـُحِـبُّـهَا ...
أنـَا أ ُشَـكـِّـكُ فِـي أمْـر جَـونـَـةِ عُـمْـركَ
حِـيـنَ تـَـرَى ( وتـَـلـْـتـَـقِـي ) دِيـبَاجَ قـَـلـْـبـهَا ...
أنـَا أ ُشَـكـِّـكُ فِـي قـَـلـْـبـكَ ... يَا أنـْـتَ ...
... وكـَمْ رَأيْـتـُـكَ فِـي حُـلـُمِـي ( تـَـوَجُّـسًا ) تـُحَـدِّثُ لـَـكَ الـوَقـْـتَ عِـنـْـدَهَا ... ؟!؟
قـَالـَـتْ لِـي ...
وكـَمْ قـَالـَـتْ لِـي عِـنـْـدَهَا ... !؟!
وقـُـلـْـتُ لِـمَـشْـرَبِ كـسْــتِـنـَاء ( ثـَـرثـَـرَةِ ) نـَبَائِـق أطـْـرَافِـهَا ...
........................................................ ومَاذا بَـعْـدَهَا ... ؟!؟
أنـَا أ ُحِـبُّـكِ يَا أنـْـتِ ...
ولـَـكِـنْ فِـي دَسَاتِـيـر مُـتـَـنـَـغـِّـمَاتِ حُـبِّـهَا ...
أنـَا أ ُحِـبُّـكِ يَا أنـْـتِ ...
ولـَـكِـنْ فِـي نـَـفـَحَاتِ مُـتـَـنـَـعِّـمَاتِ طِـيـبـهَا ...
إنْ ذهَـبَـتْ ذهَـبَ بـنـَـبَـق عَـبَـاءاتِ / عَـنـَاءاتِ نـَـبـِـيـع السُّـدائِـفِ مَعِـي قـَـلـْـبُـهَا ...
وإنْ عَادَتْ أتـَى مَعِـي بكـُـلِّ حُـرِّيـَّاتِ الصَّـحَـوَاتِ مَـعِـي حُـبّـهَا ...
إنْ عَادَتْ أتـَى مَـعَـهَا بكـُـلِّ شُـرُفـَاتِ مُـوسِـيـقـَى الفـُـؤادِ
أريـجُ جَـحَافِــل عَاصِـم دَرْبـهَا ...
فـَمَاذا أفـْعَـلُ لـَهَا ...
وَهـيَ أقـْـوَى عَـلـَيَّ مِـنْ كـُـلِّ فـَـلـَـوَاتِ بُعْـدِهَا ...
هِـيَّ كـَالمَاء لِـطـُـيُور الحِـنـَّاء وَهـيَ تـَـفـْـرشُ لِـي بـمَـزَاهِـر المَـوَاويـل سَـعْـدَهَا ...
هِـيَّ كـَالهَـوَاء وَهـيَ تـَقـْطِـفُ لِـي خِـصَالَ ماضي الـبُـرتـُقـَال مِـنْ زَيْـزفـُون وَرْدِهَا
هِـيَّ كـَالعِـطـْـر المَـنـْـسُـوج عَـلـَى عَـاتِـق المَـرْيَـمِـيَّـه ْ
وآهٍ ... مَا أجْـمَـلَ مَـرْيَـمِـيََـة بَـهَـجَاتِ سِـنـْـدِهَا ...
هـيَّ ... ومَاذا أفـْعَـلُ لـَهَا ...
وَهـيَ تـُحَاصِـرُنِـي تـُـشَامِـمُـنِـي تـُـكـَـوثِـرُنِـي
تـَـتـَـقـَـمَّـصُـنِـي بـكـُـلِّ مَـسَاربِ مَآربِ جَـنـْـبـهَا ...
حَـتى هِـيّ ... حِـيـنَ رَأيْـتـُهَا ...
حتى ألـْـسِـنـَة المَـبَاهِـج ...
تِـيـه زنـَابـق طـَـلـْـعَـتِـهَا المُـسْـتـَـنِـيـرة كـَـصَـهـيـل الأعْـشـَابِ
بـحَـقِـيـق بَابـهَا ...
كـَانـَـتْ لا تـَمْـلِـكُ هَـذا الـذِي بـهَا ...
فـَمَاذا يَا تـُـرَانِـي أفـْعَـلُ لِـشَـوَاردِ هَـذا الـذِي بـي ونـَارَنج هَـذا الـذِي يُـرَاوحُ بـهَا ...
* * *
(خـُـذ قـَـلـَـقـَـكَ مِـنْ تـُـرَابِ الحَـضِـيـضْ
واِمْـض بَـعِـيـدًا فِـي طـَابُـور الفـُجْـأه ْ ...
قـَـدْ يَـقـْـتـَـنِـصُـكَ الـرِّيـحُ يَا أنـْـتَ ...
ولـَـكِـنْ لا يَـهُـمْ ... وَحْـدَهُ الصَّـمْـتُ يَـزْأرُ بـحُـلـُـمِـي ويَـمْـتـَـصُّ مِـنـِّي غِـرَارَ
كـُـلِّ شَـيْءْ ...
إلا حُـبُّـكِ صَـدِيقٌ لِـمَـعَاطِـفِ مَـعَاصِـر الحَـنـَانْ ... وغـَـضَـب
اللـَّـحْـظـَـةِ النـَّافِـرَه ْ ...
وقـَـلـْـبـي يُـحَاوطـُـنِـي بـشَـدِّ حَـوقِـهِ ...
وحِـيـنـًا يَـنـْـكـَـسِـفُ ويَـنـَامُ خـَارجـي
والـضَّـبَابُ الـمُـسْـتـَـبـدُّ كـَاحِـلِـي / صَاحِـبـي حِـيـنـمَا لا تـَجـيـئـيـنَ ... وأنـَامُ
مُـتـَحَـنـْـظِـلا كـَأعْـرَافِ حُـطـَـيْـئـَة ... أ ُحَـفـْحِـفُ ... )
* * *
هِـيَ مَا هِـيَ ... هِـيَ مَا فـَـهـمَـتْ عَـلاقَ تـَحَـوُّفِ شَـيْـئِـهَا ...
وأنـَا أيْـضًا مَا فـَهـمْـتُ هَـذا الـذِي يُـرَاضِـي بـي ... وهَـذا الـذِي يُـحَاوشُـهَا
عَـلـَى قـُـرُنـْـفـُـل هَـذا الـمَـرْمَـر الحَـصِـيـفِ الـذِي يَـقـْـطـُـنُ بـهَا ...
غـَـيْـرَ أنَّ قـَـلـْـبـي وقـَـلـْـبـهَا ...
سَـعِـيـدَان حِـيـنَ يَـلـْـتـَـقِـيَان بعُـبَّادِ لـَـمِّـهَا
سَـعِـيـدَان والـفـَخـْـفـَخـَـاتُ أ ُبَّـهَـة لِـهَـوْدَج تـَـرَامِـي عِـنـَّابـهَا ...
ويَـسْـمَـعَانـنِـي أقـُـولُ ...
آهِ ... يَا رَبِّـي ... وَدِدْتُ ـ عَـلـَى سَـبـيـل الـقـَـلـْـبِ ـ لـَوْ تـَعْـلـَـمْ ... كـَمْ أ ُحِـبُّـهَا ...
وَدِدْتُ يَا رَبِّـي ـ عَـلـَى سَـبـيـل الحُـبِّ ـ لـَوْ تـَعْـلـَـمْ كـَمْ أنـَا بـهَا ...
قـَـبْـلَ أنْ أ ُحِـبّـنِـي ... أنـَا تـَمَادَيْـتُ فِـي شَـرَايـيـن أقـَاصِـي حُـبِّـهَا ...
ولا كـَمِـثـْـل بَاقِـي ثـَـبَـج عَـرَصَاتِ الـقـَـلـْـبِ أنا أحْـبَـبْـتـُهَا ...
(وتـَـنـْأى عَـنْ كـُـلِّ عِـرفـَانِـي وتـُولِـمُ نـَمَـشَ حَـجَـل مَا إصْـطـَـبَـغ بـهَا ... )
إلـَى حِـيـن إغـْـتـَاظ مِـنـِّي حَـشْـدُ قـَـلـْـبـي ...
ولـَكِـنْ حِـيـنَ رَآهَا ... ورَأى إنـْـهـمَال وَعْـدهَا ...
ثـَمـلَ ... وجُـنَّ ...
... وسَـقـَـط ( مَغـْـشِـيًّا عَـلـَـيْـهِ فِـيَّ ) فِـي بُـرنـُـس حَـيْــدِهَا...
وأبْـلـَـغ عَـنـِّي مَـتـَاريسَ كـَـهْـنـُوتَ أ ُرْجُـوَان نـَـبْـضِـهَا ...
كـَيّ تـَـلـْـتـَـقِـطــنِـي ولـَوْ بالفـُضُـول أسْـحَارُ أشْـجَارُ صِـفـَات ضَـمَائِـر شَـهْــدِهَا ...
وأبْـلـَـغ كـُـلَّ تـَـنـَـكـُّـبِ الكـَائِـنـَات عَـنْ حَـدِيـدِ / جَـدِيـدِ / سَـدِيـدِ / عَـدِيـدِ /
صَـيْـهَـدِ / عَـتِـيـدِ صَـيْـهَـج تـَـغـَـوّل رمْـشِـهَا
ثــُمَّ أيْـنـَعَ يَـتـَـمَـرآى فِـي قـَـلـْـبِ شُـرُودِ عَـيْـنِـهَا ... ؟؟؟
ويُـزَاحِـمُـنِـي فِـي مَـرأى إجْـتـَـرَحَـنِـي مِـنْ مَـرأى قـَـلـْـبـهَا ...
أنـَا قـَـبْـلـُـكَ مَـجْـنـُونٌ بـتـَـيَـقــُّـن حِـيـنِـهَا ...
بـتـَـهَـدّل أيْـنِـهَا ...
بـتـَـلاطـُم الـتـَّـغـَـيْـهُـبِ فِـي بُـنـْـدُق عِـنـَان ... لِـمَاذهَا
بطـُـمِّ طـَـمِـيـم الغـَلاصِـم ... كـَالـبَـحْـر حُـسْـنـُهَا ...
أنـَا فـَـقـَـط ْ... وَحْـدِي ... أ ُريـدُنِـي ... مَـجْـنـُونٌ أنـَا بـهَا ...
أ ُدَبـِّـجُ حَـنِـيـنِـي بالـلـُّـؤلـُـؤ لـَهَا ...
أنـَا فـَـقـَـط ْ... وَحْـدِي ... أ ُريـدُنِـي مَـجْـنـُونـَـهَا ...
أ ُغـَـنـِّـجُ باليَـاسَـمِـيـن لـَـهَـفَ عِـشْـقِـي لـَهَا ...
أنـَا فـَـقـَـط ْ... وَحْـدِي ... أ ُسَـمِّـيـكَ مَـجْـنـُونِـي ...
وأ ُسَـمِّـيـنِـي وَابـل مَـجْـنـُونـهَا ... )
أنـَا فـَـقـَـط ْ... وَحْـدِي ... أ ُضَـرِّجُ حِـنـْـوي بـمَـحَافِـل كـَـلـِّـهَا ...
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَ أنـِّي أسْـكـُنُ مَـعَـهَا ... فِـي مَـدِيـنـَةِ قـَـلـْـبـهَا ...
( ومَا أدْرَاكَ مَا مَـدِيـنـَة قـَـلـْـبِ فـُـلـِّـهَا ... يَا قـَـلـْـبَـهَا ... )
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَ أنـِّي أسْـكـُنُ ... مَـعَـهَا / عِـنـْـدَهَا ...
فِـي صُـوفِ كـَـلـْـكـَـلاتِ مُـزنِـهَا ...
( ومَا أدْرَاكَ مَا قـُـلـْـتُ بـبَابِ قـَـلـْـبهَا ... حِـيـنَ فـَـتـَحَـتْ لِـي فـُـيُـوضَات دِلـِّهَا ... )
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَ أنـِّي عِـنـْـدِي ـ والجـبَـالُ شَـاهِـدَة ـ مَـفـَاتِـيـح
وَهْـلـَةِ رَمْـلِـهَا ...
( ومَا أدْرَاكَ مَا قـُـلـْـتـُـهَا ... حِـيـنَ قـَابَـلـْـتـُهَا
والـشَّـمْـسُ تـَـسْـتـَـرقُ الخـَـوْفَ مِـنْ فـَـوق رَغـْـوَةِ صَـوتِـهَا ...
وتـَـقـُـولُ أنْ صَـبْـرًا يَا رَحْـلـَـهَا ... )
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَ أنـِّي أنـَا فـُطـَامُ رُخـَامُ حَـمَامُ تـَـنـَـشـُّـق قـَـلـْـبـهَا ...
أهُـشُّ عَـنـْهَا مِـزْوَلـَـة بَاب حُـزْنِـهَا...
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَ أنـِّي جَـارُهَا ... سَاعَـة يَـدُقُّ الهَـتـْـكُ
المُـتـَـطـَـوِّحَـة ضِـفـَافـُـه ُ...
أعْـمَـلُ حَاجـبًا عَـلـَى بَابِ ريـم قـَـدِّهَا ...
كـَيّ لا تـَـنـْـفـَـلِـتَ مِـنـْهَا بُـرْهَـة قـُـشَـعْـريـرَه ْ
أوْ قِـصَّـة شَـجَـرَةٍ تـُسِـيءُ المُـكـُوثَ فِـي قـَـمْـح الـكـَـلام عِـنـْـدَهَا ...
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... ونـَـسِـيَـنِـي فِـي هَـسْـهَـسَـة نـَـبـيـقـَـةِ قـَـلـْـبـهَا ...
* * *
(مِـثـْـلَ ضِـحْـكـَـة مُـهْـمَـلـَـة الطـِّـيـن أنـْـتَ ...
مِـثـْـلَ مَـشِـيـئـَـة تـَـتـَـكـَـدَّسُ عَـلـَى أبْـوَابِ الـرُّجُـولـَه ْ ...
مَـنْ يَـفـْـطـمُ هَـذا البَابَ المُـغـْـلـَـقَ بخـَـلـَـدِي ...
إنـِّي لا أ ُريـدُ شَـيْـئـًا ...
فـَـقـَـط آتِـي النـِّـسْـيَانْ يَـفـْـتـَـحُ لِـي ... لأمُـوت ْ ...
فـَحَـتى أحَاسِـيـس القـُـلـُوب الشَّـجـيَّـة تـَعُـودُ إلـَى حَـسَاسِـيـن أعْــشَاشِـهَا
فِـي المَـسَاء لِـتـُـشْـعِـلَ بَـريـقَ الصَّـحْـوَه ْ...
وتـَـبْـنِـي فـُـسْـتـُـقـَـهَا الـخـُـرَافِـيَّ ... وتـَـنـَامْ ... )
* * *
 
هَـكـَـذا قـَالَ قـَـلـْـبـي ... وسَـيَّـجَـنِـي بـعَـنـَادل زَمَـكـَان مُـصَابـهَا ...
( وقـُـلـْـتُ أنْ شُكـْرًا لـَـكَ يَا قـَـلـْـبـي ... أنـَّـكَ نـَـسِـيـتـَـكَ فِـي قـَـلـْـبـهَا )
( شُكـْرًا لـَـكَ يَا قـَـلـْـبي ... أنـَّـكَ نـَـسِـيـتَ قـَـلـْـبَـكَ ... فِـي زَمْـزَمَـةِ نـَهْـر قـَـلـْـبهَا )
فـَمَاذا تـُرَانِـي يَا أنـْـتِ أفـْعَـلُ بـمُـشْـطِ ضَـلالاتِ الـسُّـؤَال لـَهَا ...
وأنـَا بكـُـلـِّي ... عَـنْ كـُـلـِّي لا أسْألُ إلا َّعَـنْ كِـيَاسَـةِ وزُؤان حَالِـهَا ...
تـَصَـوَّري أنـْـسَـى مَـلاكَ حَـالِـي بَـيْـنَ أيَادِي التـِّـلال البَـعِـيـدَه ْ ...
ولا أسْألُ إلا َّعَـنْ خـَـدِّ رَفـَائِـفِ بُـدِّهَا ...
فـَمَاذا تـَـرَيْـنـَـنِـي يَا أنـْـتِ أفـْعَـلُ فِـي جَـريـرةِ الغِـيَابِ فِـي تـَـبَـدِّي غِـيَابـهَا ...
وَهـيَ بـوَرْدَاتِ دُرِّ الحُـبِّ تـُحَاصِـرُ فِـيَّ كـُـلَّ مَـتـَاهَاتِ مَـدِّهَا ...
لـَوْ جَاءَتْ ... فـَرحَـتْ بـهَا كـُـلُّ مَـفـَاصِـل رُواء خـَـدِّي مَعَ صِـبَـا عَـدِّهَا ...
ولـَوْ مَـشَـتْ ... مَا مَـشَـتْ بَـلْ جَـلـَسَـتْ فِـي قـَـلـْـبـي تـُحْـصِـي دَقـَائِـقَ عَـوْدهَا
ولـَوْ أشْـعَـلـَـتْ عُـودَ القـَـلـْـبِ ... لـَضَاءَتْ نـُهَـى النـَّـدِّ مِـنْ تـَـرَانِـيـم ضَـوْء يَـدهَا
قـَالـَتْ ... حِـيـنْ تـَعُـود سَـتـَـلـْـقـَانِـي أنـْـتـَـظِـرُكَ ... بعَـنـَاقِـيـدِ مَـجَالِـس قـَـلـْـبـكَ ...
فـَـلا تـَـبْـتـَـعِـدْ كـَـثِـيـرًا لِـي عَـنـْـكَ ... وَعُـدْ بـكَ ... مَعَ قـَادِح الـسُّـرُور لِـي مَـعَـكَ
رَدَّتْ الـدنـْـيَا بكـُـلِّ صِـنـْـو ذرَى خـَـرَزَاتِ قـَـلـْـبـهَا ...
إنـَّهُ بـكِ وفِـيـكِ يَـعِـيـشُ يَا أنـْـتِ فـَلا تـُصَـدِّقِـي إلـْـتِـحَافَ مَا إسْـتـُحْـصِـدَ بـهَا ...
إنـَّهُ حِـيـنَ يَـجْـلِـسُ مَـعَـهَا ... فـَأنـْـتِ مَـنْ يَـرَاكِ قـَـبْـلـَهَا ...
وَحِـيـنَ يَأخـُـذ كـَأسَ الأمَـل مِـنْ يَـدِهَا ... فـَأنـْـتِ مَـنْ يَـقـُولـُـكِ بـشُـكـْرهَا ...
( هُـوَ يَـرَاكِ بـعَـرَاجـيـن سِـحْـرهَا ...
حِـيـنَ يَـحِـيـنُ بالمَـدَى سِـحْـركِ بـسِـحْـرهَا ...
... وآهٍ مَا أمْـهَـرَ سِـحْـركِ ... لـَـفِـيـفـًا إسْـتـَـعْـدَى بـسِـحْـرهَا ... )
هُـوَ يُـحِـسُّـكِ بأنـْـوَاء وَشْـم عِـطـْـرهَا ...
كـَمَا لـَوْ مَا ثـَمَّة بالـوُجُـودِ عِـطـْـرٌ ذهـلـَـتْ دَوالِـيـهِ كـَرَونـَـق عِـطـْـركِ
وَهـوْ يُـرَاقِـصُـنِـي بـمَـحَافِـل سُـنـْـدُس عِـطـْـرهَا ...
هُـوَ يَـرَاكِ بـسِـنِّ فـَـرْقـَـد عُـمْـرهَا ...
هِـيّ تـَكـْـبُـرُ فِـي عَـيْـنـَـيْـهِ ...
وأنـْـتِ تـَـتـَمَـوَّجـيـنَ طِـفـْـلـَـة صَـغِـيـرة بـحَـوَاس بَـرَاءةِ مَـجْــدُول شَـعْـرهَا ...
هُـوَ يَـرَاكِ فِـي تِـبْـر تـَـيَاهِـيـر صَـبْـرهَا ...
ولـَـكِـنْ أحَـقِـيـقـَة مَازَالَ بـهَا عِـقـْـدُ صَـبْـر تـَصْـبـرُ بهِ عَـنْ أيَادِي الأفـُول
وَهـيَ تـَرَاهُ يُـجَـمِّـلُ لـَهَا بلآلِـئ عُـيُـون المَـشِـيـئـَـة إخـْـتِـيَالَ صَـبْـرهَا ...
هِـيّ أنِـيـقـَة المَـشْـفـَى والشَّـمِّ الـوَشِـيـكِ أيّ نـَعَـمْ ...
ولـَكِـنْ أنـْـتِ أنـْـتِ مَـنْ يَـرَاكِ تـَجْـلِـسِـيـنَ فِـي قـَـلـْـبـهِ نـَـشْـوَى
بـنـَجْـوَى صَـدْح مَكـَان وَحْـدهَا ...
أنـْـتِ مَـنْ يَـرَاكِ تـَجْـلِـسِـيـنَ فِـي صِـفـَاتِ فـَـرْو قـَـلـْـبـهِ ...
وقـَالـَـتْ وقـَـدْ كـَانَ هَـدْهَـدنِـي رَذاذ لـَـذاذات قـَـصْـدِهَا ...
ولـَكِـنْ مَا يَكـُونُ قـَصْـدُ الـرِّيحْ وأنـَا لا أفـْهَـمُ مَا بـي ... ولا أعْـرفُ حَـتى
أخـْـتـَام مَـدْلـَج وَمِـيـض مَا بهَا ...
فـَيَا رَبِّي مَاذا أفـْعَـلُ لـَهَا ... وصُـبَّارَة الـوَقـْـتِ تـَـنـْـتـَعِـشُ بـشُـرْفـَـةِ بَـردِهَا ...
يَا رَبِّي مَاذا أفـْعَـلُ لـَهَا ... وعَـبَّارَة الـفـَوْتِ تـَرتـَعِـشُ لِـقـَـبْـضَـةِ لـَحْـظـَـةِ صَـهْـدِهَا
وإنـَّهَا بـحَالِـي كـَمِـثــْـل الأيْـقـُونـَات المُـتـَـفـَـتـِّـحَات ... وهَـذا الأخـْـضَـرُ الغـَـفِـيـرُ
صَـبْـرُهَا ...
يَا رَبُّ مَاذا أفـْعَـلُ لـَهَا ...
وكـُـلُّ حَـيَاتِـي قـَـدْ تـَـوَرَّدتْ ... تـَـنـَـوَّرَتْ ... بـحُـلِـيِّ وَقـْـدِهَا ...
يَا رَبِّي سَأكـُونُ وألـْحَـقُ بـلـَـمْـح ثـَـوْبـهَا ...
يَا رَبِّي سَأكـُونُ وأتـُوبُ ...
أكـْـذِبُ إنْ قـُـلـْـتُ أنـِّي أتـُوبُ عَـنْ سَـكـْرَةِ الـطـَّـرَائِـفِ في جَـحِـيـم وَافِـدَاتِ وَفـْـدِهَا
هَـذا إنْ لـَمْ أقـُـلْ مَا أجْـمَـلَ الجَـحِـيـمَ بَـيْـنَ بَـدَائِع أيَـادِي قـَـصْـدِها ...
فـَيَا رَبِّـي إحْـفـَـظ ْـ مِـنْ هَـهُـنـَا ـ لِـي مَكـَامِـنَ قـَـصْـدِهَا ...
بَـهَاء عُـلـُـوٍّ لاحَ بمَـجْـدِهَا ...
يَا رَبِّي ـ مِـنْ هَـهُـنـَا ـ إحْـفـَـظ ْمَـيَامِـيـنَ شَـهْـدِهَا ...
صَـلاحَ ... أكـْـنـَافَ ... سَـلامَ عَـبـيـر شَأنِـهَا ...
قـَـدْ كـَانَ ذاكَ بُـحْـتـُـرُ قـَـصْـدِهَا ...
وَمَا أدْرَاكَ مَا سُـورَاتُ الـتـَّـمْـهـيـدِ فِـي إسْـتِـمَارةِ قـَـصْـدِي بهَا ...
ومَا تـَوَابـيـتُ تـَـدكـْـدُكِ تـَوَاشِـيـح بـِـسْـطـَان قـَـصْـدهَا ...
وآهٍ لـَوْ تـَـدْرُونَ كـَمْ هُـوَ حَـفِـيـلٌ بـي حِـيـنَ يُـكـَـلـِّـمُـنِـي
ويَـمُـوتُ بَـيْـنَ يَـد التـَّاريـخ
بالـوَفـَاء ... قـَـصْـدُهَا ...
قـَالـَـتْ ...
" حَـبـيـبـي "
سَـقـَـط الـبَـحْـر كـَـطِـفـْـل كـَـبـيـر فِـي بـئـْـر أ ُحْجـيَّـةِ الـوَدَاعَ ... والـتـَّـصَـدُّع ْ ...
وبَـرَكَ الحَـفـْـلُ السَّـاجعُ / جَـمَـلٌ يُـجْـفِـلُ المَاءَ مِـنْ غـُـسْـلِـهِ ...
ويُـرَكـِّـبُ / يُـرَتـِّـبُ الـحَـمَاسَـة لأجْـل حُـريَّـة أوشَاج عِـقـْـدِهَا ...
ويَـغـْـسِـلُ ذنـُوبَـه بـحَـفـْـل تـَـلـَـفـَّـتْ ...
وزُنـَّار صَـوتِـهَا كـَالجَـمْـر المَـهْـدُور مُـذاكَ ... القـَـلـْـبِ ...
وقـَـدْ كـَانَ بوَفـَاء السُّـطـُـوع ... قـَـدْ كـَانَ ذاكَ قـَـصْـدُهَا ... ؟؟؟
يُـعَايـدُ تـَوَلـِّـيـهِ عَـلـَى حَـبَـق سَادر شَـحْــذِ شـَـهْـدِهَا ...
* * *
( عَـلـَى حَافـَّـةِ شُـرْفـَـةِ القـَـلـْـبِ
كـَمْ بَـقـيـتُ أ ُلازمُ فِـي الـبَـوَاطِـن رُوَيـْـدَهَا ...
كـَيّ لا تـُمَارسَ فِـيـكَ يَا أنـْـتَ ثـكـُولَ فـَـقـْـدِهَا ...
فـَأنـَا مَـفـْعُـولٌ بـجُـزْعَـةِ خـَـيْـل هَـمْـدَةِ حَـمْـئِـهَا ...
وفـَاعِـلٌ ـ بالـمُـوَاظِـبِ فِـيَّ ـ بـوُجُـودِ حُـلـْـو مُـرِّ صَـمْـدِهَا ...
قـَالَ قـَـلـْـبـي سَـأ ُفـَـكـِّـرُ فِـيـكِ حَـتى عِـنـْـدَمَا أمُـوتُ ...
سَـأكـُونُ حَـتى فِـي ثـَـقـْـلـَـةِ كـَـيْـدهَا ...
قـَـلـْـبـي كـَالـكـَاغِـديّ لا يَـبـيـعُ أحْـلامَـهُ إلا لِـكِـتـَابَـتـكِ
بأ ُنـْـشُـوطـَـةِ وَلـَـهِ الـنـُّجُـفِ الـمَـرْمَـريَّـة ...
يَـمَامَـة وزَهْـرَة مَاء يَـلـْـتـَـقِـيَان عِـنـْـدَ صَـهْـوَةِ صَـحْـوَةٍ لـَمْ أشَـأ طـَـرْدَهَا ...
يَـمَامَـة وزَهْـرَة مَاء يَـلـْـتـَـقِـيَان
إلـَى حِـيـن يَـحِـنُّ الـرَّبـيعُ عَـلـَـيْـهـمَا بالخـُـرُوجْ ... مِـنْ ظـَـهْـر الضَّـغِـيـنـَه ْ ...
وحِـيـنَ يَـحِـيـنُ المَـسَاءُ بـوَضْـع جُـمَّازتِـهِ الفـَاقِـعَـة المُـصَابِ
والصَّـوَابِ
والأصَابـعْ ...
تـَـكـُونُ هِـيّ قـَـدْ صَـحَـتْ مِـنْ أعَـالِـي وَهَـجَاتِ وَرْس كـَـمْـدهَا ... )
* * *
لـَمْ أفـْـهَـمْ عَـنـْهَا ... مَا بَـدَتْ ...
فـَـتِـلـْـكَ كـَلِـمَـتـُهَا الـوَالِـهَـة ... حِـيـنَ إنـْـهَـمَـرَتْ
( بُـقـْعَـة لِلـْغـَيْـرَةِ فـَائِـرَة ٌ
كـَمَا وَسَاطـَـتِـي لِـمَـلـْـذوذِ هُـفـُوفِـهَا الـمُـنـْـدَرس كـَخـُـلـْـخـُـل بُـنـْـيَان الـصَّـرْحْ ...
إسْـألـُوا كـَمْ تـَـشَاكـُـل مَائِـج تـَعَـتـَّـمَ خـَـوَاؤهُ عَـلـَى شِـبْـر شَـكـْـل قـَـفـْـر أ ُبَّـهَـة ... )
قلتُ لـَمْ أفـْـهَـمْ عَـنـْهَا ... مَا بَـدَتْ ...
لـَمْ أفـْـهَـمْ عَـنـْهَا قـَـفـَا أوْ وَمْـض مُـهْـرَةٍ ... مَا بَـدَتْ ...
ولـَكِـنـَّـهَا حِـيـنَ بَـسَـطـَـتْ حَـريـرَة الـوُجُـودِ بـعُـمْـق نـَاي غـَـدِهَا ...
أدْرَكـْـتُ لـُغـَة تـَحَالـُـفِ تـَوَاجُـدِهَا مَعَ طـَريـق نـَرْدِهَا ...
فـَـقـَـدْ كـَانـَـتْ تـَـفـْـرَحُ بـي حَـتى وَهيَ فِـي كـُـنـْهِ رَبـيـكـَـةِ تـَغـَامُـضِـهَا ...
فـَـهـمْـتُ ذاكَ مِـنْ أمْـوَاهِ عَـنـْـدَلِـيـبِ رُشْـدِهَا ...
فـَـهـمْـتُ وبـصَـمْـتِ تـَـشَـوُّفِ التـُّـفـاحْ
وَقـَـفـْـتُ أ ُحَـيِّـي عَـنـِّي إسْـتِـكـْـشَافَ وُدِّهَا ...
هَـكـَـذا أجَـبْـتُ ... وأجَابَـتـْـنِـي نـَـوَاطِـيـرُالبَـريـق
فِـي حُـلـْـم تـَـوَاشِـيح حُـبَـيْـق يَـدِهَا ...
هَـكـَـذا أجَـبْـتُ ... وأجَابَـنِـي تـَخـَـطـُّـفُ جَـوَارحِـي يُـسَاورُ
هَـبَّـة مِـعْـصَـمَ الأبَاريـق مِـنْ بَـعْـدِهَا ...
هَـكـَـذا أجَـبْـتُ ... وكـَانَ عَـلـَيَّ أنْ أ ُكـَـلـِّـمَ بـنـَـدَى الهَـوَى ... نـَـوَى سُـهْـدِهَا ...
قـَالَ ... أنـْـتَ تـُحِـبُّـهَا ...
وثـَـوَى بـحِـنـْـطـَـةٍ إنـْـتـَـفـَـضَـتْ بـكـَحِـيـل أخـْـيـلـَـةِ طـَـلائِـع كـُحْـلِـهَا ...
وكـَانَ ذاكَ أحْـلـَى حُـلـْـو بَـهـيِّ رَدِّهَا ...
نـَـظـَـرَتْ إلـَيَّ وقـَالـَـتْ ... صِـدْقــًا ... قـُـلْ لِـي ...
أهـيَ الآنَ بـهَـوْدَج سَـمَا تـَـفـَـرُّدِ الـكـَـلِـمَاتِ مَـعَـنـَا ... !؟
قـُـلـْـتُ ...
بـرَغـْم سُكـْـنـَايَ فِـيـكِ
فـَأنـَا أسْـتـَهْـلِـكـُـنِـي
وتـَـتـَـرَصَّـدُنِـي كـُـلُّ مَحَافِـلِـي
وأسْـتـَـلـْـهـمُـنِـي
كـَالـثـُّـوَّةِ المُـتـَـوَقـَّعَـةِ مِـنْ خـَـرَابٍ بَـعِـيـدٍ ...
قـُـلـْـتُ ...
أتـْـخـَـمَـنِـي الفـُـؤادُ يَا أنـْـتِ ...
وأ ُحَايـنـُـنِـي كـَالرَّاقـُـودِ بـدنِـيـن يُـحَـنـِّـنُ ...
نـَـظـَـرَتْ إلـَيَّ وقـَالـَـتْ ... بالله عَـلـَـيْـكَ ... قـُـلْ لِـي ...
أهـيَ .................................................. !؟
قـُـلـْـتُ ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـجَـدَائِـلِـهَا الطـَّـويـلـَة كـَالبَـحْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـأنـْـفـَاسِـهَا الطـَّـويـلـَة كـَالـدَّهْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـعُـيُـونِـهَا الظـَّـلِـيـلـَة كـَالـتـِّـبْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـحِـنـَّائِـهَا الطـَّـويـلـَة كـَالـعِـطـْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـقـَـدَاسَـتِـهَا المَـكـْـنـُونـَة كـَالـنـَّهْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... بـجَـدَائِـلِـهَا الطـَّـويـلـَة كـَالـسِّـحْـر ...
إنـَّهَا الأمِـيـرَة ُ... الطـَّـويـلـَة بـجَـدَائِـلِـهَا الـخـُضْـر ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... وَيَـرَاكَ فِـيـهَا طـَـلُّ الـعُـمْـر /
كـَـدَلــَّـةِ هَـلـَّـةِ بَحَّـةِ الـشِّـعْـر ... تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... وَيَـرَاكَ فِـيـهَا ظِـلُّ الـشِّـعْـر /
كـَطـَـلــَّةِ تـَـلـَّـةِ صِـحَّـةِ الـعُـمْـر ... أنـْـتَ تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... كـَسَـلـْـوَة / سَـحْـنـَة / جَـنـَّـةٍ خـَارقـَـه ْ ... أنـْـتَ تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... كـَجـِـلـْـوَة / جَـفـْـنـَة / حَـنـَّـةٍ دَافِـقـَـه ْ ... أنـْـتَ تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... كـَحُـلـْـوَة / قـَـتـْـلـَة / مُـنـَّـةٍ بَارقـَـه ْ ... أنـْـتَ تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... كـَـفِـلـْـوَة / هَـطـْـلـَـةِ / رَنـَّـةٍ زَارقـَـه ْ ... أنـْـتَ تـَـعْـشَـقـهَا ...
حِـيـنَ تـَرَاهَا ... وَيَـرَاهَا فِـيـكَ الحَـيِّـزُ الشَّـفِـيـفُ /
الحِـبْـرُالـزَّاجـلُ ... تـَـعْـشَـقـهَا ... / ويَـحْـتـَـرسُ ...
قـَالـَـتْ ... أتـَـبْـتـَـئِـسُ يَا أيُّـهَا اليَاسَـمِـيـنُ وأنـْـتَ فِـي يَـدِي ... أتـَـبْـتـَـئِـسُ ...
فـَـمَاذا أقـُولُ إذنْ لِلـُـبَابَـةِ بَابٍ أرَاهُ فِـي وَجْـهِ مُـنـَايَ يَـنـْـعَـكِـسُ ...
ومَاذا أقـُولُ إذنْ لِـصَـبَابَـةِ قـَـلـْـبٍ تـَـلـَـظـَّى بـخِـرَافِ الأفـُول
ولـَـكِـنـَّـهُ بـرَغـْم أنـَايَ ... هُـوَ فِـي وَغـَى كـُـلِّ وَجـيـعَـة إكـْـسِـيـر يَـنـْـبَـجـسُ
ومَاذا أقـُولُ لِـطـَـلـَـل كـَمَاء الـفِـيـنِـيـق مِـنْ كـُـلِّ وبـكـُـلِّ الأرْض يَـنـْـدَرسُ ...
قـَالَ الـشِّـعْـرُ ...
إنـِّي أنـَا الـنـَّـوَرُ الحَالِـمُ النـَّائِـمُ ...
وأحْـبَابـي هُـمُ الحَـرَسُ ...
لـَوْ قـُـلـْـتُ ... بَابـلُ ... قـَالـَـتْ الـقـَـصِـيـدة ُ...
وأيْـضًا أ ُمُّـكَ ... أنـْـدلـُـسُ ...
وقـَالَ قـَـلـْـبـي ...
لـَوْ قـُـلـْـتُ يَا لـَـيْـلُ ...
رَدَّ الـشِّـعْـرُ إنـِّي أنـَا الـفِـضَّـة الـمِـشْـكـَاة والـرَّايَـة الـقـَـبَـسُ ...
كـُـلُّ أحْـبَابي بَـكـوا وَمَا مَـلـُّـوا جـرَاحَـهُـمُ ...
ومَا يَـئِـسُـوا ...
قـَالَ الـشِّـعْـرُ ...
كـُـلُّ أحْـبَابي أرَاهُـمْ بـدَمِـي زَوَارقَ هَـوس ...
يَـخـْـمِـشُـونَ الهُـوَيْـنـَا بغـَـلـَـسِـي ... وهُـمُ الـفـُـرْسَانُ ...
وإنـِّي أنـَا الشـَّامَـة الـفـَـرَسُ ...
يَـزْرَعُـونَ أقـْـوَالـَهُـمْ بـدَمِـي ...
وأنـَا ألـُـمُّ ثِـمَارَ مَا غـَـرَسُـوا ...
يَـنـْـثـُـرُونَ أحْـوَالـَهُـمْ بـفـَـمِـي ...
وأنـَا أعُـبُّ قِـيـثـَارَ مَا أنِـسُـوا ...
الـبَـوْحُ فِـيـهـمْ مَـرْضَاة لا أرَاهَا تـَحْـتـَـبـسُ ...
والـصَّـمْـتُ فِـيـهـمْ مَأسَاة لا أرَاهَا تـَـنـْحَـبـسُ ...
فـَإنْ تـَـكـَـلـَّـمُـوا قـَالَ الجُـلـُوسُ
تـَمَـنـَّـيْـتـُهُـمْ وقـَـفـُـوا ...
وقـَالَ الـوَقـْـتُ يَا لِـحُـرُوقِـهـمْ ... لـَوْ أنـَّهُـمْ مِـنْ فـَـرْطِ
ولِـفـَـرْطِ عَـذابَاتِـهـمْ جَـلــَـسُـوا ...
قـُـلـْـتُ ...
كـَلِـمَاتـُكَ يَا لـَـيْـلُ ظـَـبْـيٌ جَامِـحٌ ...
والـشِّـعْـرُ وإنْ صَـدقـْـنـَاهُ ضَاءَ ... وزَادَ فـَـقـَـتـَـلـَـنِـي وَرَنـَّـهُ الـجَـرَسُ ...
قـُـلـْـتُ ...
يَا لـَـيْـلُ كـَلِـمَاتـُكَ فـَيْءٌ جَارحٌ ...
والـشِّـعْـرُ وإنْ صَـدقـْـنـَاهُ فـَاءَ ... وزَادَ فـَـقـَـتـَـلـَـنِـي وَحَـنـَّـهُ الـنـَّـفـَـسُ ...
* * *
( مَالِـحٌ صَـمْـتــكَ يَا الغـَـريـبُ ... يَا أنـْـتَ ...
مَالِـحَـة أكـْـوَابُ شَاي الأمَـل فِـيـكَ يَا أنـْـتَ ...
مَالِـحَـة كـُرَاتُ الثـَّـلـْـج المُـتـَسَاقِـطـَـة مِـنَ الهَـوَاءْ ...
ظـَـنـَـنـْـتـُـكَ تـَـعْـرفـُـنِـي يَا أنـَا ...
ولـَـكِـنْ حِـيـنَ فـَـتـَحْـتُ ...
دَقَّ البَابُ ... ولـَمْ أجـدْنِـي ...
وقـُـلـْـتُ ... أشْـهَـدُ أنَّ لا إمْـرَأة تـَـقـْـتـُـلـُـنِـي فِـي كـَـفِّ حَـنِـيـن مَـسَاء الـرُّخـَام
إلا أ ُنـْـس بَـيَاض المَاء الـمَـمْـشُـوق فِـي يَـدكِ أنـْـتِ ... )
* * *
قـَالـَـتْ ... يَا سَـلـْـوَتِـي ويَا أمَـلِـي ... أتـَـبْـتـَـئِـسُ ...
أتـَـبْـتـَـئِـسُ وهَـذا اليَاسَـمِـيـنُ يَـضْـحَـكُ فِـي يَـدِي ...
تـَـلـَـفـَّـتُّ فِـي أمَـل بأمَـل أنْ لا أتـْـرُكَ عِـنـْـدَهَا يَـدِي ...
ولـَـكِـنـِّي حِـيـنَ رَأيْـتُ يَـدِي عِـنـْـدَهَا ...
أغـْـفـَـلـْـتـُـنِـي عِـنـْـدَهَا
وقـُـلـْـتُ وَحْـدَهَا ...
وقـَـدْ كـُـنـْـتُ بـحِـذوي ...
تِـلـْـكَ الـوَحِـيـدة الـوَاحِـدة وَحْـدَهَا
تـُـنـَضِّـدُ فِـيَّ حَـتى أ ُقـْـحُـوَان بَـوْحِـهَا /
وتـَـعْـشَـقُ فِـيـهَا حَـتى مَـرَاسِـمَ مَـوْج السُّـكـَّـر فِـي عِـنـْـدِهَا ...
إنـَّهَا الأنـْـفـَاسُ تـَـتـَضَـوَّرُ حُـبًّا / إشْـتِـيَاقـًا فِـي مَاضِـي غـَـدِهَا ...
ولـَوْلا يَـدهَا / سَـعْـدهَا / حُـلـْمهَا / خـَـدّهَا / شَهْـدهَا /
لـَوْلا بالبَاقِـيَّاتِ نـَـدّهَا / بُـدّهَا / عَـيْـنـهَا / فـَوْتـهَا / وَقـْـتـهَا / عُـودهَا
ولـَوْلا بـي أنـَا أرْضـهَا / حِـلـّهَا / مَـجْـدهَا / صَـدّهَا / حِـلـْوهَا / سَـلـْوهَا / نـَجْـدهَا
لـَوْلا بـي / وَجْـهـي الـذِي لا أرَانِـي فِـيهِ قـَـبْـلَ أنْ يَـرَانِـي هُـوَ فِي وَجْـهـهَا /
ولـَوْلا نـَجْـمـهَا يَـسْـتـَحـي مِـنْ نـَجْـمِـي حِـيـنَ يَـحْـمَـرُّ بالأخـَادِيـدِ كـَوْنـُهَا
ولـَوْلا مَا كـُـنـْتُ أحْـتـَـفِـي بـبَاقـَاتِ خـُـلـُودِ صَـونِـهَا ...
ولـَوْلا أنْ قـُـلـْـتُ حَـفـْـلا شَـمِـيـمًا بـمَـوْتِـي وكـَيْـفَ أنـَا
ألـُمُّ فِـيَّ وفِـي سُـهـَى الغـَـرَانِـيـق حَـتى أغـَادِيـر شَـتـَات بَـوْنِـهَا ...
لـَقـُـلـْـتُ ... أيُّـنـَا حُـزْمَـة لـَوْنِـهَا ...
أهـيَ بالبَال حُـزنِـي أمْ أنـَا الـذِي بالبَابِ يُـدَاهِـمُ صَـوْبَ بُـلـْـبُـل حُـزنِـهَا
قـُـلـْـتُ ...
سَـأكـُونُ بالبَال أوْ بغـَـدِيـر الصَّـوَابِ مَـرَاتِـيج عَـونِـهَا ...
قـُـلـْـتُ ...
هَـذِهِ أ ُغـْـنِـيَّـة ريـفِـيَّـة حَـزيـنـَة تـَصِـلُ المَاءَ بـعُـقـْـر حَـيْـرتِـهِ
/ إلـَى صَـلاةِ وَجْـدِهَا ...
هَـذِهِ أ ُمْــنِـيَّـة ريـفِـيَّـة حَـزيـنـَة تـَصِـلُ المَـسَاءَ بـعُـقـْـر قـَـمْـرتِـهِ
/ إلـَى نـَـبَـق عُــلـَّـيْـق فـَحْـوَى أمْـطـَار وهَـادِ نِـسْـريـن تـَـوَاجُـدِهَا ...
ولـَوْ لـَمْ تـَـكـُنْ الأمِـيـرَة بـجَـدَائِـلِـهَا الطـَّـويـلـَهْ وتـَـقـَابُـسِـهَا ...
مَا كـَانـَـتْ هَـذِهِ الحُـرُوفُ بـمِـلْء جُـنـُونِـي ... مَـلآى بـجُـنـُونِـهَا ...
وَمَا كـَانـَـتْ هَـذِهِ ـ بالأفـْـرَاح أوْ بالمَـتـَاهَاتِ ...
بالمَـلـْـهَاةِ أوْ بالـمَـدْعَاةِ أوْ بالمَـأسَاةِ ـ قـَـصِـيـدتـهَا ...
قـَالـَـتْ الـقـَـصِـيـدَة ...
إنـَّهَا وَحِـيـدَتِـي ... فِـي قـَـلـْـبـي ... وَحِـيـدَتـُهَا ...
قـَالـَـتْ الـقـَـصِـيـدَة ...
هِـيَّ وَحِـيـدَتِـي ... فِـي عُـمْـق تـَغـَامُـق سَـريـرةِ وَحِـيـدَتِـهَا ...
هِـيَّ وَحِـيـدَتِـي ...
وأنـَا أ ُسَـمِّـيـهَا أمِـيـرَتِـي الطـَّـويـلـَـه ْ ... كـَالبَـحْـر هِـيّ فِـي جَـدَائِـلِـهَا ...
أنـَا أ ُسَـمِّـيـهَا أ ُغـْـنِـيّـتِـي القـَـلـْـبـيَّـه ْ ... كـَـتـَـسَاؤلِـهَا لِـنـَجَـوَاتِ الحُـبِّ
فِـي تـَـمَاثــُـلِـهَا ...
أنـَا أ ُسَـمِّـيـهَا أمِـيـرَتِـي السَّـلِـيـلـَـه ْ ... كـَجَـدَائِـل البَـحْـر القـُـرْمُـزيَّـة
وَهـيَ تـُضِـيءُ فِـي سِـحْــر ...
مِـنْ سِـحْـر مُـخـَالـَـسَـةِ يَـدِهَا ...
أنـَا أ ُسَـمِّـيـهَا أمِـيـرَتِـي الطـَّـويـلـَـه ْ
وَهـيَ تـُضِـيءُ مِـنْ شِـعْـر ...
/ زَهْـر ...
/ قـَـوَام هَـدِيـل فـَخـَّار سِـحْــر ِورْدِهَـا ...
إلى خـَافِـق عَـابـق تـَسَابُـق سِـحْـر القـَـصِـيـدَه ْ ...
إلـَى تـَـلاوين زُمُـرُّدَاتِ سِـحْـر ودِّهَا... !؟!
* * *
( عَـلـَى صَـدْر المَاء كـُـنـْتُ أنـْحَـنِـي لأشْـرَبَ نـَخـَبَ لـَحْـنـكِ ...
مَـنْ يَـعْـرفُ غـَـزْلَ السَّـمَاء المُـنـْحَـدر مِـنْ آفـَاق الحَـقِـيـقـه ْ ...
أوَ تـَـغـْـتـَـرفُ قـَـسْـرًا أوْ طـَلاقـَـة هَـذا الـذِي
يَـحْـدُثُ بـمُـكـَـعَّـبَاتِ البَـرْقْ ...
أنـْـتَ خـُـذ مِـشْـيَـتـَـكَ ... واِنـْـصِـتْ ...
إلـَيَّ قـَـريـبًا جـدًّا ... مِـنْ مَـوتِـي ...
سَـتـَـرَانِـي أعُـودُ ... فِـي فـَضَاء نـَضَارَةِ القـَـبْـر وَحِـيـدًا ...
المَاءُ عَاٍر بَـيَـدِي يَـغـْـرَقُ ...
خـُـصُـومَاتـُـنـَا مَا عَادَتْ تـُـرْضِـي شُـمُـولِـيَّـتِـي
بـضَـحِـكـَاتِ جَـنـَاح الـزَّهْـرْ ...
فـَـقـَـط ْوَحْـدهُ يَـمِـيـنُ بَـحْـركِ مَـنْ يَـتـَـنـَـصَّـتُ عَـلـَيّ ْ ... )
* * *
قـَالـَـتْ حَـبـيـبـتِـي ... أخـْـلـَـفـْـتَ الـوَعْـدَ فِـيَّ ... يَا أنـْـتَ فِـي وَعْـدِهَا ...
... وهَـذا مِـثـَالُ نِـثـَار الشِّـعْـر فِـي لـُغـَـتِـي ...
هَـذا مِـثـَالُ نـَشَاز شُـعُـور العُـصْـفـُـور فِـي صَـفـْـدِهَا ...
( لا أ ُصَـدِّقُ أنـَّـه قـَـدْ نـَـبَـتَ فِـيـكَ بآمَال المَـسَاء سَـلـْـوَى نـَـرْدِهَا ... !؟! )
أتـَـقـُولُ حَـلـُمْـتَ
وَقـَـدْ كـُـنـْـتَ وَاجَـهْـتَ أمَامَ وَرَائِـي رَوْضَ رَوْدِهَا ... ؟!؟
( فـَإنْ قـُـلـْـتـُـهَا فِـي قـَـصِـيـده ْ ...
قـَالـَـتْ خـَـلــَّـدْتـَـنِـي بـجُـلـَـيْـهَـةِ مَاسِـكَ ...
ومَاذا أقـُـولُ الآنَ لِـشَـمْـس رَقـْـدَةِ رَقـْـدِهَا ... )
قـَالـَـتْ حَـبـيـبَـتِـي ...
أنـَا أكـْـرَهُـكَ يَا أنـْـتَ ... ولـَوْ كـَانَ فِـي قـُـدُومِـكَ بـي حَـريُّ وَفـْـدِهَا ...
أنـَا أكـْـرَهُـكِ يَا أرْضًا حَـمَـلـْـتِـهِ بـهَا ...
أنـَا أكـْـرَهُـكَ يَا أنـْـتَ ...
ولـَوْ عُـدْتَ وكـَـتـَـبْـتـَهَا فِـي ضِـلـْـع رَغـَام ضُـحَاهَا بَـعْـدَ هَـذِهِ ... وبَـعْــدَهَا ...
سَـتـَـرَى مَا سَـيَـفـْـعَـلُ بـكَ وَلـَـه ُجُـنـُونِـي حَـتى ولـَوْ كـَانَ وَجْـه الحُـلـْـم عِـنـْـدَهَا
ولـَنْ تـَجـدَ مَـنْ يُـحَـلــِّي شِـلـْـوَ أيـَّامِـكَ ...
كـَشَـلِـيَّـةِ النـَّاوُوس بـضَـنِـيـن ٍأنـْـتَ سَـوَّدْتَ دَمْـعِـي ...
وأسْـعَـدْتَ قـَالـُونَ سَـعْــدِهَا ...
لا غـَـفـَـرَ القـَـلـْـبُ لـَـكَ ... يَا بُـعْــدَهَا ...
يَا بُـعْــدَهَا ... لـَوْ تـَـطـُـلـْـكَ ...
لـَوْ تـَـطـُـلـْـكَ سَاقُ عَـيْـنِـي سَأقـْـتـُـلُ فِـيـكَ حِـنـْـوَ الـقـَـصِـيـده ْ ...
وأ ُحْـسِـنُ حَـرْقَ مَا بـكَ بـهَا ...
وقـُـلْ لِـي عِـنـْـدَهَا ...
مَـنْ يُـخـَـلـِّـصْـكَ مِـنْ عَـبْــدِي ... يَا وَحْــدِي ... بَـعْــدَهَا ... ؟!؟
قـَالـَـتْ ... قـُـلـْـتَ تـُحِـبُّـنِـي وَخـُـنـْـتَ ...
الآنَ عَـلـَى مِـثـْـلِـكَ بـِـنـْـتَ ...
الآنَ عَـلـَى قـَـلـْـبـي بـي هُـنـْـتَ ...
زَيَّـنـْـتـُـنِـي بـكَ ... وَحَـسِـبْـتـُـكَ أنـْـتَ ...
زَيَّـنـْـتـُـنِـي بـكَ ... وَحَـسِـبْـتـُـكَ زنـْـتَ ...
ولـَـكِـنـَّـكَ عُـدْتَ ... وأدْمَـيْـتَ جَـمْـزَى جُـمَّـيْـزَة الـوقـْـتِ وَخـُـنـْـتَ ...
فـَـلِـمَاذا كـُـنـْـتَ حَـبـيـبـي ...
ولِـمَاذا أنـَا كـُـنـْـتـُـكَ ...
وأنـْـتَ مَا كـُـنـْـتَ ... ؟!؟
قـُـلـْـتُ ... وقـَالـَـتْ الجـبَالُ فِـي تـَعَـبـي ... وفِـي ألِـفِ عَـيْـنِـهَا ...
وأنـْـتِ بـرَسْـمِـهَا / وَوَصْـفِـهَا / وَرَصْـفِـهَا / وَصَـرْفِـهَا / وحَـتى رَطـْـمِـهَا ...
وكـَانَ الله ـ يَا أيُّـهَا النـَّـيْـرُوز ـ فِـي عَـوْنِـهَا ...
أنـَا لـَمْ أخـُـنـْـكِ
ولـَنْ ... ولـَمْ أخـُـنـْـكِ حَـتى ولـَوْ كـُـنـْـتُ أسْـكـُـنُ فِـي مَاء زَيْـنِـهَا ...
أنـَا لـَمْ أخـُـنـْـكِ يَا أنـْـتِ ... ولـَـكِـنـَّـهَا ...
كـَانـَـتْ ... ؟!؟ ... وَهَـجَاتٌ خـَـرَجَـتْ بـي عَـنْ ضَـلِـيع طـَـوْع كـَـوْنِـهَا ...
فـَـرَتـَّـبْـتـُهَا بـغـَـنـَج مَـهَا تـَحَـوقـُـل شَادِن الـغِــزْلان عِـنـْـدَهَا ...
ومَاذا أفـْـعَـلُ لِـي ولـَهَا
وقـَـدْ جُـنـَّـتْ حِـيـنَ رَأتـْـنِـي ومَا رَأتـْـنِـي بـهَـمْـزَةِ هَـدْأةِ السُّـنـُونـُو وَحْــدَهَا ... ؟!؟
* * *
( أنـْـتِ هِـبَـة لِلـْـقـَـلـْـبِ فـَـظِـيعَـة
مَـصْـبُـوبَـة بـريـح القـَـطِـيـفـَـة وشَـجَـر القـَـيْـقـَـبْ ...
وأزْهَار " زَرَادشتْ " ...
أوْ إزْدِهَار التـَّـلِّ مَعَ " لـُويس أراغـونْ "
فِـي سَـريـر أ ُقـْحُـوَان عُـيُـون " إلـْـزَا " الـتِـي لا تـَـمُـوتْ ...
قـُـلـْـتُ ...
قـَـلـْـبي يَـجـيءُ / يَـهـِـيءُ حِـيـن يَـرَاهَا ...
يُـضِـيءُ حِـيـنَ تـَـمُـدُّ لِـي بالـكـَـفِّ عُـلاهَا ...
أوْ مَـدَاهَا ...
أوْ تـُـقـَاهَا ...
فـَمَا ذنـْـبي أنـَا إنْ كـُـنـْـتُ نـَـسِـيـتُ أنـِّي بَـنـَـيْـتُ لـَهَا
بَـيْـتـًا مِـنَ الشِّـعْـر / عُـمُـرًا مِـنَ الثـَّـلـْـج
دَاخِـلَ جَـسَـدِي يَـحْـمِـيـنـَا مِـنْ بَـرْدِ فـَـيَـضَان فـَاضَ بالهَـفـْـوَه ْ ...
ومَا ذنـْـبُ قـَـلـْـبي إنْ كـَانَ النـُّـورُ أحَـبَّـكِ
قـَـبْـلَ مَـوتِـي ... وَجَـشّـأ مِـنـِّي يُـخـَـلـِّـدُكِ حَـيْـرَة ًوغـَـيْـرَه ْ ...
قـَالـَـتْ
أكـُـلُّ هَـذا الحُـبُّ الشَّـجـيـرُ / السَّـمِـيـرُ لِـي ...
وهَـذا الشَّـعْـبُ مِـنَ الكـَـلِـمَاتِ لِـي ...
يَااااااااااااااااااااه ْ...
كـَمْ أنـْـتَ حَازمٌ وبَـغِـيـضٌ ... يَا أيُّـهَا العِـشْـقُ ...
تـَأخـُـذ حَـبـيـبي مِـنْ صَـدْر أ ُمْـنِـيَّاتِ شَـبَابـي ...
وتـَـتـْـرُكـُـنِـي لِلانِـهَايَةِ ... أعِـيـشُ ... لألـْـقـَانِـي
وقـَـدْ جَاءنِـي العُـمْـرُ
بـتـَـوْأم الـرِّيح والقـَـصِـيـدَه ْ...
فـَخـُـذ أوْصَابَ نـَـوَاصِـيـكَ ...
خـُـذ أوْصَابَ مَـآقِـيـكَ ...
خـُـذ أوْصَابَ مَاضِـيكَ الجَـفِـيـفِ يَا أنـْـتَ
واِبْـتـَـعِـدْ بـكَ ... عَـنـْـكَ ...
وَعُـدْ بـكَ إلـَيَّ سَـريـعًـا ...
فـَأنـَا الآنَ صِـرْتـُـكَ ... وأنـْـتَ ما صِـرْتَ ...
أنـَا الآنَ زدْتـُـكَ ...
فـَـزَيَّـنـْـتـُـكَ ... وأنـْـتَ بَـعْـدُ ما زنـْـتَ ...
أنـَا الآنَ صِـرْتـُـنِـي بلا أنـَايْ ...
ولـَكِـنـِّي فِـي مَـدِينـَـتِـكَ النـُّورَانِـيَّـة نـَـوَّرْتُ ... فـَـكـُـنـْـتُ ...
وكـُـنـْـتَ ...
أنـْـتَ أوْسَـط وآخِـرُ وأوَّلُ مَـنْ بقـَـلـْـبي جـئـْـتَ ...
وفـَـتـَحْـتَ كـُـلَّ مَـرَاتِـيج الحُـقـُول بـمَـرَاسِـم الـشُّـمُـوس ...
وبكـُـلِّ جَـلـْـهَـةِ الـرُّوح أنـْـتَ سَـكـَـنـْـتَ ... )
* * *
يَا دِيـنِـي ... كـَمْ تـَعِـزُّ عَـلـَيَّ وَارفـَاتُ دَيْـنِـهَا ...
فِـي تـُخـُوم وعَـسَـلاتِ الأرَاكِ فِـي كـُـرُوم بَـيْـنِـهَا ...
* * *
( إضْـطـَجَـعَ جَـنـْـبـي وَحِـيـدًا فِـي الـوَقـْـتِ ...
فـَأرْكـُضْ يَا أنـْـتَ واِسْـتـَـمِـدْ فـَـيْـضَـكَ مِـن النـَّـهْـر ...
قـَـلـْـبي يَـتـَـعَـمَّـدُنِـي كـَمِـجْـهَـل حِـيـنَ يَـلـْـقـَانِـي بـلا أنـْـتِ ...
قـُـلـْـتُ ... يَا قـَـلـْـبـي ... يَا مُـسْـتـَـبـدَّهَا ...
حُـبِّي لـَهَا طـَـيِّـبُ الـمَـكـْـسِـر ...
وبـقـَـلـْـبـي كِـسْـرَان ...
وكِـسْـرَان يَـنـْـثـَـنِـيَان ...
بـحَـوَائِـفِ حُـبِّي لـَهَا مِـنْ صَـمِـيـم كـَـونِـهَا ...
قـُـلـْـتُ ... يَا مُـسْـتـَـبـدَّهَا ...
قـَـلـْـبي ... إدلـَـوْلـَى ...
إدلـَـوْلـَى ...
إدلـَـوْلـَى بـدلايَ لـَهَا ...
وأنـَا الـدَّالِـجُ بَـيْـن دَالِـيَّـةِ أرْضِـهَا ...
وَهَـيْـفِ هَـوَافِ إنـْـشَاء هَـمْـس مَا بـهَا ...
جَـأوْتُ قـَـلـْـبي وَمَا عُـدْتُ أسْـتـَـطِـيـعُ ...
سَـأ ُحَـدِّثـُـكـُمْ عَـنْ غـَابَـتِـهَا رُوحِـي ...
فـَـمَاذا أفـْـعَـلُ لـَـكِ يَا أنـْـتِ ...
وأنـَا ألـْقـَانِـي دَائِـمًا فِـي بـكِ أنـْـتِ ...
فِـي رجْـفـَـةِ الشَّـوْق بـهَا ...
( هِـيَّ ) تـَـتـَـلـَـذذ مَـقـَامَ جُـمَان حَـمَام حَـجَـل مَا بـهَا ... )
* * *
فِـي مَـهـبِّـكِ أنـَا أعِـيـشُ ...
( فِـي بُـقـْـعَـةٍ لِلـنـِّـسْـيَان فِـيـكِ ... أنـَا أعِـيـشُ ... )
كـَـشَـرَفِ السَّـحَابِ البَـريء أنـْـقـَادُ إلـَـيْـكِ يَا حُـبِّـي ...
كـَسِـرْبِ التـَّحَايَا البَـعِـيـدِ أصِـيـرُ قـَـريـبًا جـدًّا مِـنْ نـَـفـْـسِـي حِـيـنَ تـَـمُـرِّيـنَ ...
قـُـلـْـتُ ...
أنـَا مَا خـُـنـْـتـُـكِ ...
ولـَـكِـنْ أ ُنـْظـُري مَـنْ مِـنـَّا ...
أنـَا ...
أمْ
أنـْـتِ مَـنْ يَـبـيـتُ يُـشَاكِـلُ وَحْـمَ القـَـصِـيـدة فِـي حِـضْـن عِـنـْـدِهَا ...
ولـَـيْـتـَـكِ فـَـهـمْـتِ ...
وتـَـمَـنـَّـيْـتـُـكِ عَـلِـمْـتِ ... أنـِّي بـقـَـولِـهَا ...
كـُـنـْـتِ أنـْـتِ مَـرَايَايَ فِـي كـُـلِّ جـنـَان قـَـصْـدِي ...
وَخـَامَات بـلـَّـوْر كـُـلِّ جَـهْــدِهَا ...
أنـَا النـَّاسِـمُ بي نـَسِـيـفُ الـمَـنـَاسِـيـبِ
أنـْـسَـسْـتـُـنِـي مُـنـْـذ عَـلِـمْـتـُـكِ بـقـَـلـْـبـي
كـَـمِـنـْـسَـر نـَـسَّ بَابي وهـوَ بـقـَـابِ حَـلِـيـبـي ...
أنـَا فِـي أقـَاصِـيـكِ مَا زلـْـتُ أعِـيـشُ ... فـَإنْ مـتُّ
ولـَمْ تـَجـدِيـكِ مَـعَـكِ فـَإبْحَـثِـي عَـنـْـكِ فِـي " نـَـسْـطـُوريَّـةِ " دَمِـي
سَـتـَـجـدِيـنـَـنِـي أ ُخـَـلـِّـدُ وَجْـهَـكِ مِـرْآة لِـطـُـفـُولـَةِ قـَـلـْـبـي الحَـبـيـبـة وَسَـيَأتِـي
قـَـلـْـبُـكِ خـَالِـصًا يَـقـُـدُّ لِـي شِـفـَاهَ العُـبُـور إلـَـيْـكِ ... هَـكـَـذا وَلـَوْ ...
حَـتى بَـعْـدَ حِـبَال مَـوْتِـي سَـيَـنـْـقـَادُ الـرَّبـيعُ بي إلـْـيْـكِ
وسَـتـَأتِـي العَـصَافِـيـرُ وتـَسْـألـُـكِ عَـنـِّي
فـَمَاذا سَـتـَـقــُولِـيـنَ لِـصَـمْـتِ الهَـذيَان ( المُـكـَـثـَّـفْ ) حِـيـنـَهَا ... ولـَهَا ...
سَـتـَـرَيْـنـَـنِـي
أ ُشَـمِّـرُ عَـنْ سَاعِـدِ الطـَّـريـق بـرَغـْـم كـُـلِّ نِـيـرَان البُـكـَاء وأمُـرُّ إلـَـيْـكِ ...
فـَاِفـْـتـَحِـي رَمْـلا يُـشْـبـهُـنِـي
سَـتـَجـدِي صَـنـَوْبـَـرًا يُـفـْضِـي إلـَى لا أحَـدْ ...
إنـَّـهُ أنـَا ...
والقـَـصِـيـدَة أنـْـتِ ...
قـَـمِـيـصِـي وَجْـه إعْـصَار يَـنـْـتـَـظِـرُنِـي ـ كـَمَا حِـنـْـطـَـتِـي ـ
بَـعِـيـدًا عَـنـِّي ... قـَـريـبًا مِـنـْـكِ ...
وقـَـلـْـبُ المَـسَاء كـَمَا الثـَّـعْـلـَـب المَائِـيِّ يُـطـَـوِّحُ بـي
وأعْـتـَـقِـلُ قـَـلـْـبـي
عَـلـَّـنِـي أصِـلُ إلـَى ذاكِـرَتـكِ الأرْجُـوَانِـيَّـة وألـْـقـَاكِ بـدِيَار رُوحِـي القـَـريـبَـة
فـَأنـَا كـُـلـَّـمَا مَـرَرْتُ بـنـَـفـْـسِـي
رَأيْـتـُـكِ حِـذوي تـَـقـُـدِّيـنَ لِـي بَابَ الطـَّـريـق الـذِي لا يُـؤدِّي إلا إلـَـيْـكِ
هَـذا حَـبَـبٌ يَـتـَـوَالـَـدُ ... يَـجـفُّ بـعِـطـْـر نـَـفـْـسِـي ... وأجـدُنِـي
فِـي الغـَـدِيـر المُـرَصَّـع المُـرِّ مَـعَ كـَـثِـيـبِ صَـمْـتٍ لا يُـهَانْ ...
وأنـْـتِ حُـبِّـي الـوَاحِـد الـوَحِـيـد الـذِي لا يَـعُـودُ
فـَهـوَ حَـتى إذا بَـكـَانِـي ... لا يَـقــُولُ ...
وأنـَا ...
لِـحِـيـنِـهِ ... وَحْـدِي أنـَا
لِـحُـبِّـهِ ...
أنـَا مَـنْ بـهِ ولِلـنـُّـسْـتـُـق المُـعَـظـَّـم فِـيـهِ
أقــُولُ لـَـوْزًا لِـنـَـيْـسَـبِ الأنـْـسَاع بـصَـرَاحَـةِ المَـغـْـزَى
وأ ُجـيـدُ هُـطـُولَ نـَـسِـيـس نِـسْـطـَاس العُـقــُول الشَّـاهِـدَه ْ ...
* * *
( قـَـلـْـبي يُـحَاوصُـنِـي ...
قـَـلـْـبي يَـتـَآمَـرُ مَعِـي عَـلـَيّ ْ ...
قـَـلـْـبي يَـتـَآمَـرُ مَعَ قـُـرْبـهَا مِـنـْهَا عَـلـَيّ ْ ...
يَـقـُولُ ... أنـَا أ ُحِـبُّـهَا أكـْـثـَـرَ مِـنـْـكَ
يَا أيُّـهَا الجَـلِـيّ ْ ...
أوْ لـَعَـلـَّـكَ لِـي تـُـفـَّاحُ رَمْـل ...
ولـَكِـنـَّهَا قـَالـَـتْ ... وأنـْـتَ لِـي يَا شَاعِـري كـُـلَّ جَـلال هِـلال الحُـلِـيّ ْ ...
ألـَمْ تـَـقـُـلْ أنـَّـكَ حَـبـيـبي يَا أيُّـهَا القـَـلـْـبُ ...
وأنـِّي إسْـتـَعَـنـْـتُ بـكَ عَـلـَيّ ْ
كـَيّ أطـْـوي مَـظـْـرُوفَ دَفـْـقِـكَ فِـي قـَـفـَـصِـي ...
وخـَـفـْـقـَـة مَـلِـيـئـَـة بالـتـَّـشَـظـِّي هِـيَّ الآنَ
وأرَاهَا الآنَ تـَأتِـي إلـَيّ ْ ...
فـَـلِـمَاذا يَا قـَـلـْـبي لا تـَـبْـقـَى مَعِـي حِـيـنَ تـَـرَاهَا ...
ولِـمَاذا حِـيـنَ هِـيّ تـَـنـَامُ
أرَاكَ تـَـذهَـبُ مُـسْـرعًا إلـَـيْـكَ لِـتـَحْـمِـيـهَا مِـنْ دِمَاهَا ...
ألـَمْ تـَـعِـدْنِـي أنـَّـكَ حِـيـنَ تـُـتـَـوَّجُ بـهَا وتـَـلـْـقـَاهَا
تـَعُـودُ مُـسْـتـَـوْطِـنـًا بـهُـفـُـوغِـكَ ...
لا تـُـلـْـقِـي أيّ حُـجْـرَةِ كـَـسْـرَةِ كـَـسْـر عَـلـَيّ ْ ...
أدْمَـنـْـتُ قـَـلـْـبي بـحُـبِّـكِ يَا أنـْـتِ ...
أنـْـتِ عَـوَاصِـفُ الـدَّهْــشَـةِ بـشَـفـَـتـَيّ ْ ...
ومُـدُنُ الأحْـزَان الضَّاجَة بأسَـفِـي ... أنـْـتِ ...
وأنـْـتِ بَـقِـيَّـتِـي البَاقِـيَّـة فِـي حَـنـَان يَـدَيّ ْ ...
حِـيـنَ أرَاكِ ...
ويَـرَاكِ خـَـلـَـدُ كـُـلِّ مَا بي ...
يَـصِـيـرُ ... وأصِـيـرُ طِـفـْـلا صَـغِـيـرًا يَـلـْـعَـبُ بـصَـمْـتِـهِ ...
حَـتى يُـقـَال ... مَـنْ هَـذا القـَـبَـس الـذِي يُـنـَـوِّرُهُ هَـذا البَـحْـر الفـَـتِـيّ ْ ... )
* * *
قـُـلـْـتُ ...
..................... هَـذِهِ بَـسَـمَاتُ كـَـلِـمَاتٍ لـَهَا وَحْـدَهَا ...
فـَأنـَا ... وسَاعَـة وَقـْـدهَا ...
مُـنـْـذ بَـعِـيـدٍ ...
رَبَّـيْـتُ قـَـلـْـبـي عَـلـَى وَجْـدهَا ...
وأبَـدًا مَا رَأيْـتـُـهُ أبَـدًا تـَجَـهَّـمَـنِـي
أوْ كـَالـَحَـنِـي وأنـَا عِـنـْـدَهَا ...
قـُـلـْـتُ ...
هَـذِهِ كـَـلِـمَاتٌ تـَـفـْـرشُ لِلـْعَالـَم
لِلأرْض وَقـْـتَ وَعْـدِهَا ...
وتـَحْـلِـفُ لـَهَا أنـَّهَا لـَنْ تـَـبـيـتَ إلا عِـنـْـدَهَا ...
وأنـَّهَا
لـَنْ تـَـكـُونَ إلا فِـي حِـسَابِ سَـعْــدِهَا ...
وأنـَّهَا
لـَنْ تـَهُـونَ حَـتى وإنْ مَازَحَـهَا صَـرْدهَا ...
وأنـَّهَا
أوَّل مَـشَاغِـلِـي فِـي كـُـلِّ مَـيَامِـيـن قـَصْــدهَا ...
وأنـَّهَا
لـَيْـسَ لـَهَا
إلا أنْ تـَضْـحَـكَ ولا تـُـفـَكـِّـر إلا فِـيـهَا بـهَا وَحْــدَهَا ...
وأنـَّهَا
لـَيْـسَ لـَهَا
إلا أنْ تـَـبْـسـمَ
وتـَقـُول يَا رَبِّـي بَاركْ لِـي فِـي هَـذِهِ القـَـصِـيـدةِ وجُـنـْـدهَا ...
وفِـيـمَـنْ كـَانَ بـمَـحَاصِـل السَّـعْــدِ / بـمِـرآةِ القـَـلـْـبِ شَـهْــدَهَا ...
وأهْـدَانِـيـهَا بكـُـلِّ جَـهْــدِهَا ...
وبكـُـلِّ مَـفـَاخِـر عَـسَـل وَرْدِهَا ...
يَا رَبِّـي جَـمِّـلـْه بـوفـَاق رُوح طِـيـبـكَ ... وبـجَـلِـيـل خـَالِـص نـَسْـغ فـَـرْدِهَا ...
وإجْـعَـلـْه يَا رَبِّـي مَـنـَارة شُـهُـبٍ سَـرْمَـدِيَّـه ْ ...
إنْ أنـَا قـُـلـْـتُ لـُـؤلـُؤتهُ الشَّاعِـرَة / الآسِـرَة أنـَا ...
إنْ أنـَا قـُـلـْـتُ حَـبـيـبَـتـهُ العَـامِـرَة / الغـَامِـرَة أنـَا ...
قـَالَ وأنـَا حَـجـيـجُـهَا ... وَنـَبْـضُ حَـقِـيـق بَـضِّ مَــدِّهَا ...
* * *
( قـُـلـْـتُ ... وَمَـهْـمَا إحْـقـَـوْقـَـفَ حُـبِّـي إلـَـيْـكِ ...
فـَإنـِّي لا أرَانِـي عَـنـِّي بـدِلاء بَـهْـتِـكِ أتـُوبُ ...
فـَأنـَا أدْمَـنـْتُ شَحَـاريـرَ قـَـلـْـبـكِ بـرَبـيع الغِـيَابِ وحَاضِـر الإحْـتِـمَالات كـُـلـِّـهَا ...
كـَعُـصْـفـُور الـدُّوريّ الأبْـيَـض الـمَـشْـبُـوكْ يَـتـَـشَـمُّـم لـُغـَة مَا بـهَا
حَـتى جَاءتـْـنِـي الـشَّـمْـسُ بـنـُور حَـشَائِـش لا تـَعْـرفُ
أصْـلا أصْـيَافَ الـظـَّـهـيـرَة ومَـدَى تـَـرَدُّم
تـَـهَـدُّم
تـَـقـَـدُّم
تـَـأزُّم
تـَـهَـنـْـدُم صَـيْـد فـَلاة إسْـتِـقـْـلابِ مَا بـهَا ... )
* * *
لـَمْ أتـَـذكـَّرْ يَـوْمًا مَا قـَالـَـتْ لـَهَا ...
لـَمْ أتـَـذكـَّرْ يَـوْمَـهَا
مَا قـَالـَـتْ لـَهَا ...
كـُـلُّ مَا أذكـُرهُ أنـِّي
وقـَـبْـلَ أنْ يَـنـْـضجَ حُـبِّـي لـَهَا ...
أتـَـتْ ... هِـيّ بـي إلـيَّ مِـنـْهَا ... لـَهَا ...
قـَالـَـتْ ... أنـَّهَا
جَـمِـيـلـَة بقـَـدر عَـسَـل الـبَـحْـرْ ... وأنـَّهَا
تـُرَبِّـتُ عَـلـَى كـَـتِـفِ الـحَـنـَان
حِـيـنَ تـُعْـلِـنُ عَـلـَـيْـهَا ضَائِـقـَـة الـنـَّـفـْـس حَـرْبَـهَا ...
قـَالـَـتْ أنـَّهَا ... وأنـَّهَا ... وأنـَّهَا ...
مَا تـَـذكـَّـرْتُ يَـوْمًا مَا قـَالـَـتْ لـَهَا ...
وما قـَالـَـتْ لِلـسَّـفـَـرْجَـل الـذِي مَـرَّ بـقـَـلـْـبـي ...
وأنـَا بـقـُرْبي عِـنـْـدَهَا ...
مَا تـَـذكـَّـرْتُ يَـوْمًا مَا قـَالـَـتْ لـَهَا ...
وما قـَالـَـتْ لِلـْحَـمَام الـذِي دقَّ بـقـَـلـْـبـي ...
وأنـَا بـقـُرْبي عِـنـْـدَهَا ...
مَا تـَـذكـَّـرْتُ يَـوْمَـهَا مَاذا قـَالـَـتْ لـَهَا ...
كـُـلُّ مَا أذكـُرهُ ... أنَّ قـَـلـْـبـي تـَـوَرَّط ... تـَغـَـطـْـرَسَ ... تـَـمَـتـْـرَسَ بـهَا ...
وإلـَى الآن مَا زَالَ يَـصِـفُ لِـي سَـوَالِـفَ الـحُـزْن وقِـرْط وَجَـع مَا بـهَا ...
ويُـحَـدِّثـُـنِـي عَـنـْـهَا ... بـهَا ...
ويَأخـُـذنِـي إلـَـيْـهَا ... بـهَا ... إلـَى شُـفـُوفِ شَـفِـيـر حَـوَافِـي الـمُـنـْـتـَـهَـى ...
ويَـبْـكِـي كـُـلَّ أمْـكِـنـَةِ الـصَّـوَابِ الـتِـي طـَـوَّقـَـتـْـنِـي ذات أنـَا ... وأنا بـهَا ...
قـَـلـْـبـي مَا زَالَ يُـحَـدِّثــُـنِـي عَـنـِّي ويَـبْـكِـي ...
والعِـشْـقُ الـمُخـَـضَّـب بالأمَـل الـمَجْـرُوح يَـسْـتـَحِـرُّ بأخـَادِيـدِ وُصُـولاتِ وَهْـدهَا !؟
نِـمْـتُ ...
وَحِـيـنَ عَـلِـمْـتُ أنـِّي كـُـنـْتُ فِـي لـُجَاج / إنـْعِــتـَاق مَـغـَالِـق نـَـوْمِـهَا ...
أ ُحَـدِّثُ عَـنـْهَا بَـيَارق الـمَـجَالاتِ بـكـُـلِّ طـَـيْـفِـهَا ...
وكـَمْ كـَانـَـتْ مَـعِـي ... جَـمِـيـلـَة فِـي سُـؤدُدِ طـَـيْـفِـهَا ...
وكـَمْ كـَانـَـتْ مَـعِـي وَحِـيـدَة فِـي عِـزِّ جَـمْـعِـهَا ...
وكـَمْ كـُـنـْـتُ أرَاهَا الـوَاحِـدة الـوَحِـيـدة فِـي وَحْـدِهَا ...
وأ ُسَـمِّـيـهَا قـَـلـْـبـي الـمَـجْـبُـول / الـمَـنـْـسُـوج مِـنْ فـَـرْطِـي أنـَا ...
إلـَى لا مَـحَالـَـتِـي ... إلـَى لا حُـدُودِ حَـدِّهَا ...
( نِـمْـتُ ... وحِـيـنَ فـَـتـَّـحْـتُ ...
وَجَـدتـُـنِـي يَـتـَـخـَـطـَّـفـُـنِـي بـمَـدَى الـطـَّـيْـفِ هَـوْلـهَا ...
عَـلِـمْـتُ حِـيـنـَـهَا ...
أنـِّي إسْـتـَـبَـقـْـتـُـنِـي إلـَـيْـهَا قـَـبْـلـَـهَا
وأنـِّي فِـي غـَـفـْـلـَـةٍ أحَاطـَـتْ بي ... قـَريـبًا جـدًّا مِـنْ أسَاطِـيـن لـَـيْـلِـهَا ...
قـُـلـْـتُ ...
ومَـنْ أكـُونُ أنـَا ... بَـعْـدَهَا ... أوْ بـدُونِـهَا ... أوْ حَـتى قـَـبْـل قـَـبْـلـهَا ...
غـَابَـتْ أمْ حَـضـرَتْ ...
فـَـهَـذا يَـعْـنِـي أنـَّهَا بـمَـعِـي ... مَـعَـهَا ...
تـَـتـَـأبـَّـدُنِـي
ويَـتـَـأبـَّـدُنِـي بـمَـقـَاس مَـقـَابـس الـرُّوح مَـتـَى كـُـنـَّا فـَـصْـلـهَا ...
وتـَحْـرُسُـنِـي مِـنْ شَـمَاتـَـةِ صُـنـُـوفِ صُـفـُوفِـي يَا أنـْـتِ فـُـصُـوص سُـؤْلــهَا )
عَـلـَى هَامِـش الـشِّـعْـر ... قـُـلـْـتُ سَأبْـقـَى مَـعِـي فِـي ظِـلـِّـهَا ...
عَـلـَى هَامِـش الـقـَـلـْـبِ ...
قـُـلـْـتُ سَأبْـقـَى مَـعِـي
أعُـدُّ وَقـْعَ قـَـلـْـبـهَا ...
عَـلـَى هَامِـش الـصَّـوْتِ قـُـلـْـتُ
سَأسْـمَـحُ لِـي أنْ أبْـقـَى مَـعِـي قـُـرْبَـهَا ...
وعَـلـَى هَامِـش الـجُـنـُون
سَأقـُولُ ...
إنـَّهَا الـوَاحِـدة الـوَحِـيـدة فِـي وَاحِـدةِ وحْـدتِـي ...
أرَاهَا مَـعَـهَا فِـي مَـعِـي وَحْـدَهَا ...
تـُمَـشِّـط هَـمْـسَ جَـنـْـبـي فِـي وَحَـدَاتِ غـَـيْـبـهَا ...
وعَـلـَى هَامِـشِـي أنـَا أقـُولُ ...
هِـيّ الأمِـيـرة بـقـَـلـْـبـهَا ... بـقـَـلـْـبـي مَـعِـي الآنَ وَحْـدَهَا ...
هِـيَّ الأمِـيـرة بـجَـدَائِـلِـهَا الـطـَّـويـلـَـةِ كـَالـبَـحْـر عِـنـْـدَهَا ...
تـَـتـَـطـَـلـَّعُ إلـَيَّ بَـحْـثـًا عَـنْ مَـعِـي فِـي جَـشَـش جَـشِـيـش جَـوْشَـن مَـعـهَا ...
وأقـُولُ ...
يَا الـوَاحِـدَة فِـي كـَرْنـَـفـَال جَأش رَحْـلِـهَا ...
إنـَّـكِ الـوَاحِـدة الـوَحِـيـدة تـَـسْـكـُنُ فِـي مَـعِـي ... سَـلِــمَ عِـنـْـدُهَا ...
إنـَّـكِ جُـؤجُـؤ نـَيَاشِـيـن الـرُّوح
وتـَـسْـكـُنُ بـمِـلْء أعْـطـَافِ وَشَـج نـَيَاشِـيـن الـرُّوح مَـعَـكِ ...
أنـْـتِ ـ يَا وَحِـيـدة ـ وَحْـدَهَا ...
... / ...