إبادة شعب الأندلس تأليف: ماثيو كار

الكتاب صادر عن مؤسسة «كلمة» الإماراتية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.. مجموعة النيل العربية «موزع رئيسي معتمد»

يتحدث هذا الكتاب عن قصة الأندلس، أو أيبيريا الإسلامية، التي تنتهي لدى الكثيرين عند عام 1492، ولا يعلمون أن ما يقرب من نصف مليون مسلم ظلوا يعيشون في إسبانيا بعد سقوط آخر الممالك الإسلامية غرناطة.

ويعرض كيف كانت نهاية الأندلس، وماذا حدث لشعبها؟ وماذا حدث لمن قبلوا العيش تحت حكم الممالك النصرانية، وكيف سارت حياتهم، وكيف كانت علاقاتهم بالدولة، والكنيسة، و"مواطنيهم" النصارى؟ وكيف تعاملت الممالك النصرانية مع الاختلاف الديني والثقافي للمسلمين الذين خضعوا لسلطانها؟