مساء كئيب للشاعر الإنجليزي جون كيتس

، بقلم نوزاد جعدان جعدان

كتبت القصيدة باللغة الإنجليزية على شكل موشح


في مساءٍ كئيبٍ من كانونَ الأولِ

شجرةٌ منتشيةٌ غبطةً

لنْ تتذكرَ أغصانَها الحلوة ولونها الأخضر !

ما باستطاعةِ ريح الشمالِ إلغائهم !

فلا صفيرُ الأمطار المجمدةِ تستطيع تفريقهمْ !

ولا أجنحةُ الجليدِ بإمكانها توحيدهم !

عنْ بزوغِ التبرعمْ !

**

في مساءٍ كئيبٍ من كانونَ الأولِ

ساقيةٌ منتشيةٌ غبطةً

لنْ تتذكرَ خريرَها الرقراقَ

ونظرةَ أبولو في الصيف:

مع جمالٍ زائلٍ

نسيجُ بلورٍ من كريستال يتلألأ

لن يهمهُ الوقتُ الساكن أبدا

**

آهٍ!..
لو كانَ كل ذلك

مع فتى وصبيةٍ صغارَ لطاف

وهمْ بمتعتهم العابرة لا يشعرون

وبذاك الشعور لا يدرونَ!

لكنهم يعيشون !

كيفَ لهم الاشتياقُ لذاكَ الإحساسِ ؟!..

لو كانَ لهذهِ الحياةِ دواءٌ أو مخدّرٌ

لما قالوا القصائد أبدا !
 [1]

حواشي

[1جون كيتس : زعيم الرومانتيكية الإنجليزية، شاعر إنجليزي ولد عام1795 ، وتوفي في ريعان شبابه عام 1821 ، هوجمت أعماله خلال حياته، لكن بعد وفاته تأثر به شعراء عدة وتناول شعره ثلة النقاد، لا تزال قصائده تُدرّس في معظم الأكاديميات في كافة أنحاء المعمورة