الخمارة العلوية

، بقلم فؤاد وجاني

في الملكية لا توجد دولة
إنما تاريخ خمارة
والساكبون فقهاء
فاثملْ ولا تصْحُ
أيها الشعب النديم
الصاحون هم الصالحون
يدفعون للوطن الثمن
من دمهم ولحمهم وأعمارهم كفارة
لا خروج عن قطيع أمير المؤمنين
حامي الحمى والملة والدين
والشهادة علب ليلية وموازين
بارك الله في عمر سيدي
يسبح العبيد كل عيد
والذي حمل البندقية وحارب الفرنسيس
يئن في قبره مطلعا من تحت ثرى الوطن
كيف يستشهد ليحكم فينا الخسيس
كيف يُطعن كل ساعة مرات
وقد زغردت لجنته الأمهات
وانحنت له قبعات الخطر
وله تبسمت تجاعيد الأطلس...
يا رائحة البارود المعتقة
يا خيام الحرية المعلقة
يا جلابيب الصوف المخشنة
يا سلال البيض المسلحة
يا زمهرير ليالي الشتاء
اذكريه
فإنا نسيناه
وانهض أيها المقاوم الميت
واتل علينا وصيتك
فهذا الجيل المستعبد
لم يفهم معنى تضحيتك..