تأييد بلا معارضة أو معارضة بلا تأييد

، بقلم بدعي محمد عبد الوهاب

بعد أن كتبت كلماتي العاميَّة بعنوان ( وبكرة تشوفوا مصر )
مضمونها لم يُعجب مؤيدي السيسي ومنهم شاعر العامية الكبير والخلوق الشيخ / رضا زيدان
فكتب ردّاً عليها .
 
ليه اوهامك بدعى كتيره
عندك كلمه حروفها غفيره
اللى بيشرب وسكى وبيره
اوبيحشش فكره اسيره
يمكن يمشى وراك يتمخطر
ويزيد ف الاوهام او يسكر
فاكر فاهمك او قول اكتر
لكن يا ابن بلدنا السكر
لينا حاجات نحفظها وتشكر
اصل المعنى ف بطن الشاعر
واللى بيقرا تاه او فاكر
يمكن يعمل نفسه الشاطر
داللى ف بلدى خير موفور
حرف المال ف الجيش مكسور
اوعاك ناسى دشم ونسور
تحمى اللى على رمالنا يجور
والمال لو قبضوه ابحور
تعمل ايه لو جالك ميت
ابنك ياللى عليه هتعيط
جوه قماش تلقاه متخيط
والطلقات راح تضرب سيط
اما ف غزه نور العين
فين اللى قالولنا ملايين
جوه القدس راحين حافيين
سر يابدعى ف قلبى دفين
اصلى انا بأكره كل لاعين
متشعبط ف حروف الدين
واللى معاه ف جراب آيتين
اوحديثين ملهومشى معين
من لغة العرب الفصحين
بكره ياصاحبى ويوم الدين
ربك يحكم ويورينا
معنى حقيقة مقتول سينا
ويفهمنا اللى مغمينا
من كداب الزفه العره
جوه بلادنا او قول بره
واوعى السيسى ياابن الحره
وابن اللى بيكره واد عره
راجل جد وجده مسره
زى جدودك كانوا رجاله
مش للكلمه كانوا شياله
مصر يابدعى شايله كتير
سر ياصاحبى طالع من بير
بكره غفيرنا يبقى امير
ودهبنا اللى مالى الزير
راح نطعم للبقره ونحلب
صبر السيسى ومعاه محلب
وللا كويس اللى بيكدب
ويشبعنا وبعدها نزرب
غم وهم يهد جبال
ياللا ياصاحبى عيش الحال
عارفك طيب وابن حلال
واد من ضهر ابوك لك خال
مصرى حقيقى وعال العال
بكره ف يوم نبنى التمثال
قوقه علمنا تلال وجبال
...................................
بعد أن قرأت الكلمات أيقنت أن شاعرنا من مؤيدي فكرة
( تأييد بلا معارضة أو معارضة بلا تأييد )
فقمت بالرّد والدفاع عن كلماتي بتلك الكلمات
....
 
إهدا يا عمي زيدان وافهمني
إوعى يا عمي زيدان تظلمني
بص يا شيخنا ف كل كلامي
وقولّي إيه العيب فهِّمني
سيب المعنى في بطن الشاعر
وانسى يا عمي زيدان أنا ساحر
 
مهما تحاول تُقبض إيدك
علشان تمسك شيء هيفيدك
مش راح تمسك غير أوهامك
واللي يصيبك بس نصيبك
آه لو تخلع يوم نظارتك
والنظارة يا شيخ تأييدك
إقرا وقولّي إيه ف قصيدتي
مش ف زمنّا ياشيخ هيصيبك
حاول تعرف أخبار جارك
وانت هتسمع شيء هيْعيبك
معني كلامي إن السيسي
رغم الأنفِ .. سيدي وسيدك
بالكورباج راح يضرب فينا
والتأييد عمره م هيفيدك
والحرية اللي بيعرفها
تنهش عرضي بإيدي وإيدك
 
أنا ف مدينتي بعد ولايته
اللي حاكمني يا شيخ حرامية
آه لو تسمع طفل يزقزق
ف الأحلام علشان طعميّة
آه لو تلمح ذلّ ضعيفنا
لمّا يقابل يوم ورديّة
كف بخده يلعن سيدي وسيدو
واللي رماه على دنيا هفيّة
إوعى تفكّر إن الشرطة بتضرب ظالم
والله يا شيخ دي حكومة طريّة
والا تفكر إن السيسي
يوم بينام مشغول بقضيّة
هوّ بعينه مرسي مبارك
بس عليه شويّة بُهارات
وكمان تقليّة
 
إوعى يا شيخنا تفكّر إنّي
شاعر لابس لِبس إخواني
لازم تعرف إنِّي صعيدي
وإن الأزهر يوم ربّاني
يعني وفائي لمصر حبيبتي
مسيحي ومسلم مش إخواني
لازم تعرف إنِّي اسلامي
مش علماني
ولا ليبرالي
...
وقام شاعرنا الكبير والخلوق بالرد السريع
 
لو اخوانى انت يا بدعى
كنت بقلبى عليك راح ادعى
وارفع ايدى تقلع توبك
وافرح فيك بعنيه وسمعى
لكن الواضح انك تايه
بين امبارح واللى مجاش
والنضاره السوده اهيه
خدها ياصاحبى منى بلاش
عمرى ماهبئه لفكره ضحيه
اوتسليه ببوق رشاش
يبقى الحرف هنا وهناك
يتأل منى يعوز اوناش
ترفع همى تئيل و بنيته
وأبئه بزيىء نمام خفاش
عاوز الضلمه وحبة عمى
عاشوا ع الوصف هواه غشاش
راجع نفسك يمكن تعرف
انى يشوف الخير وألئاه
صاحبك فاهم ودا من بختك عمره متاه
نصبر وللا نجيب اخوان
باسم الدين تهرى لكل المصرى أفاه
مصر ياصاحبى بكره تشوفها
أفضل م اللى حداك وحدايه أوحتى حداه
مصر يابدعى ياللى صعيدى
راجل طبعا من فحواه
له ف الأزهر كل مشايخه
ودا ف الفهم له معناه
لكن اعذرنى الله يعينك
دينك دينى وما بنساه
وانا من بحرى فاهم عنك
معنى البحرى اللى عرفناه
وانت حداك دكتور طبعا
فاهم أبلى وكل سماه
وان كان مثلا منى يعنى
كله مطبل على ليلاه
همه أدرى منى ومنك
سيب السيسى يمشى خطاه
داللى بيته انهار من طوب
داخ ولغاية لما بناه
حواليه اللى قال من سرقه
أومن نصب لاحول الله
لكن المولى شهيد وكفايه
انه شايفنا حقيقى ف علاه
..
 
فقلت ردا على استاذي / رضا زيدان
 
أيْوة أنا تايه
عارف ليه
علشان بَدْعِي الناس متخفشي
غير من خالق هوَّ الله
عايز تعرف ردُّوا بإيه
قالوا ف حقي عبيط ربَّاه
قلت وماله صبراً صبرا
دارُ الجنةِ ما أحلاه
 
أيوة أنا تايه
علشان بَدْعِي الرزق هينزل
لا تتعجّل يا عبداه
أو تتكاسل ابذل جهداً
طِيِبُ الجنة ما أغلاه
عايز تعرف ردُّوا بإيه
قالوا يا حسرة شيطان وعماه
 
أيوة انا تايه
قُلت الأمر بإيد المولى
يُأمر ينهي مين يعصاه
قُلت الموت مكتوب ومقدَّر
مين راح يهرب برّه قضاه
قالوا يا ريت تبعد وتفكّر
شوف ناس غيرنا يا شيخ لله
 
أيوة أنا تايه
أصلي بشوف الناس تتغيَّر
مليون درجة ف الانتخابات
صوتها يروح لانسان بيقدّر
يدفع أكتر يهدي حاجات
يعني الصوت وضميره اتباعوا
أقصد ماتوا مفيش أصوات
أيوة أنا تايه
 
....