الثلاثاء ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٥
بقلم عباس محمد عمارة

جِنان الكرز

حين اقتربَ منكَ
سَأَقْبَلُ صورتك الشخصية
قبلة لأ مرئية
بكل ما أوتيت مِنْ تَجسُّد
سأكونُ معك على جِنَان وجهك الخجول
بلون حبّات الكرز
وستتفاجىء من الوجه الاخر
مثل الفراشة
وستقفزُ في فجوة الحياة
مرّة من شدّة الدَّهشة
ومرّة ثانية من شِدَّةِ الخَيبة
وستتعذبُ مِنْ التعقب
بين ساعات النهار وفراغ الليل
ثم ستتخلى عن العائلة والأصدقاء
والبطاقة الوطنية وجواز السفر والهاتف الذكي
حين أقتربَ منكَ اكثر
سأُنَبِّهُكَ مِنْ شِرَاك العشق
ثَمَّة نزوات جامحة
لمنْ يجلبُ لكَ
الضياعُ والمتاهاتُ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى