نادية صالح

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

الإذاعية نادية هانم صالح علي صالح الشهيرة بنادية صالح من مواليد 29 للشهر السادس الميلادي عام 1940 في المنصورة بمحافظة الدقهلية وبعد حصولها على شهادة الثانوية العامة التحقت بكلية الطب تحولت إلى كلية التجارة وفي عام 1964 حصلت على بكالوريوس التجارة من جامعة القاهرة وعملت في الجهاز المركزي للمحاسبات لمدة 6 أشهر وفي عام 1965 التحقت بالإذاعة في وظيفة مذيعة بإذاعة البرنامج العام .

حصلت الإذاعية نادية صالح على دبلوم الأعلام من جامعة القاهرة عام 1970 وفي عام 1974 حصلت على دبلوم الاتصالات الجماهيرية من جامعة كورنيل الأمريكية عام 1984 ثم دبلوم في الإدارة من اليابان عام 1996 من مركز يوكو هاما كنشوسنتر للإدارة.
من أهم المناصب التي تولتها الإذاعية نادية صالح خلال رحلة عملها بالإذاعة المصرية نذكر : توليها عملت إدارة برامج الشباب بالبرنامج العام ثم مديرة للبرامج الثقافية ثم الإدارة العامة للمنوعات بالبرنامج العام عام 1993 وفي عام 1995 تولت رئاسة شبكة الشرق الأوسط وظلت في هذا المنصب حتى أحيلت للتقاعد عام 2000 ونظمت أوسكار لإذاعة الشرق الأوسط علي مدي سنوات أدارتها
من البرامج التي قدمتها الإذاعية القديرة نادية صالح : صباح الخير ويوميات امرأة عصرية وبعيدًا عن السياسة وبين الفن والسياسة ووطني حبيبي بالإضافة إلى برنامجها الأشهر زيارة لمكتبة فلان وظلت تقدمه بعد خروجها إلى المعاش وحصل على شهادة تقدير من مهرجان الإذاعة والتليفزيون .
حصلت الإذاعية الكبيرة نادية صالح على العديد من الجوائز منها : ميداليه ذهبية من نقابة الأطباء والجائزة الأولي لبرامج الحوارات في عيد الإذاعة الذهبي وجائزة أفضل البرامج.
يوم الجمعة 9 نوفمبر 2018 توفيت الإذاعية القديرة نادية صالح وشيعت جنازتها من مسجد مصطفى محمود عقب صلاة الجمعة .
أذكر عندما كنت أدرس في الجامعة كان تشاطي الإذاعي كبير وقررت التسجيل مع الإذاعية القديرة نادية صالح لبرنامج شريط كاسيت الذي كان يذاع عبر أثير إذاعة صوت العرب وبالفعل ذهبت إلى مكتبها بإذاعة البرنامج العام وسجلت معها ولأول مرة أعرف أن اسمها نادية هانم صالح علي صالح وبعد التسجيل قالت : سوف نأخذك من صوت العرب فقلت : أنا أدرس في الجامعة فقالت : أنت مخلوق للإذاعة بصفة خاصة والإعلام بصفة عامة .

من نفس المؤلف