الخميس ٣ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٨
بقلم ضحى بو ترعة

العابر بسرعة الضوء إلى الضوء

لم يحن موعد السؤال عن العابر بسرعة الضوء إلى الضوء

لم يحن موعد الخروج إلى الحلم

كان دمه للحصى والروائح المسائية

يعرف أن الماء فخ الهاربين من لون الفضاء

ليس الطفل هذا غير مديح العزلة.......حضن الحذر

انتباه يليق بشهوة أفعى للحلم في الجسد

سأحتاج شيئا من الصبّاح لأقتفي أثر شغفك في الخيال

ماضي إلى النّوم في دائرة التعب والهفوات

تخر فيك نرجسة العشق

تخرجني من سفر التكوين

لاشيء يشير الى لون دمي الداكن

في حديقة مطفأة

لاشيء معي لعاشق الأسماء في الدهشة

لم يكن الحلم قد اتّضح تماما

هناك ملائكة

يقرعون الباب كي نسقط

ونلقي بأثقال الجسد في

الضوء

لاشيء معي لوطن عتيق من عادة الألوان فيه تفتح باب التوتر في العين

و أزقة العشاق

وينبت أمواتا على ضفتيه

هكذا كنت أعبر الذكرى

أعبر صوت المغني فوق التلال البعيدة


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى