الأحد ٢٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم عاطف عكاشة

أبطال القدس

اللَّهُ أَكْبَرُ كَمْ فِي الْقُدْسِ مِنْ بَطَلِ أَقْوَى وَأَثْبَتَ فِي الْهَيْجَاءِ مِنْ جَبَلِ
مُرَابِـطٍ لَمْ يُفَارِقْ مُنْـذُ مَوْلِـدِهِ مَهْدَ الْمَسِيْحِ وَمَسْرَى خَاتَمِ الرُّسُلِ
ما شَبَّ إِلاَّ وَنارُ الْحَرْبِ تَلْفَحُـهُ فَاعْتَادَ خَوْضَ الْمَنايا غَيْرَ مُحْـتَفِلِ
لَيسَ الشَّبِـيْبَةُ فِي الأَهْوَالِ نابِتَـةً مِثْلَ الشَّبِـيْبَةِ بَيْنَ اللَّهْـوِ وَالْغَزَلِ
إِذا الْيَهُوْدُ رَأَوا فِي كَـفِّهِ حَجَـراً كَادَتْ تَضِيْقُ عَلَيْهِمْ سائِرُ السُّـبُلِ
وَإِنْ رَأَوْهُ قَرِيْـباً مِـنْ مَـخابِئِهِمْ رَأَوا الْمَنِـيَّةَ تَأْتِيْهِمْ عَلى عَجَـلِ
وَما يَقُوْلُ غَداً يا ثَـأْرُ مَوْعِـدُنَا حَتَّى يُصابُوا بِأَلْـوَانٍ مِنَ الْخَبَـلِ
فَاعْجَبْ لِأَعْزَلَ كُلُّ النَّاسِ تَخْذُلُهُ كادَتْ تَمُوْتُ أَعادِيْهِ مِنَ الْوَجَـلِ
يَصُوغُ بِالدَّمِ لِلأَجْـيالِ مَلْحَمَـةً حُبُّ الشَّهَادَةِ فِيْهَا مَضْرِبُ الْمَثَلِ
ما فَلَّ مِنْ عَزْمِهِ خِـذْلانُ أُمَّتِـهِ أَوْ هَوْلُ تَعْذِيْبِـهِ فِي كُلِّ مُعْتَقَـلِ
وَلا اسْـتَرَاحَ إِلَى تَأْيِـيْدِ أَلْسِنَـةٍ باتَـتْ تُزَخْرِفُ أَقْوالاً بِلا عَمَـلِ
لَوْ خاذِلُوهُ اسْتَعادُوا نَبْضَ نَخْوَتِهِمْ لَماتَ أَكْثَرُهُمْ مِنْ شِـدَّةِ الْخَجَلِ
ما الْقُدْسُ إِلاَّ عَرُوْسٌ مَهْـرُها دَمُنا وَما لِتَقْـدِيْمِنا لِلْمَهْـرِ مِنْ بَـدَلِ
ما أَصْعَبَ الْمَوْتَ إِلاَّ فِي مَحَبَّتِها فَإِنَّ عَلْقَمَـهُ أَحْـلَى مِنَ الْعَسَلِ
يا قُدْسُ مَهْما أَرَاقُوا فِيْكِ مِنْ دَمِنا فَلَيْسَ حَقُّكِ إِلاَّ الْحِفْظَ فِي الْمُقَلِ
وَاللَّهِ يا قُدْسُ مَهْما كانَ مَغْـرَمُنا يَبْقَى خَلاصُـكِ دَوْماً غايَةَ الأَمَلِ
لَوْ لِلْجِهَادِ فَـمٌ ما كانَ مَطْمَحُهُ إِلاَّ تَحِـيَّـةَ أَهْلِ الْقُدْسِ بِالْقُبَـلِ
نَحْنُ الْخَوالِفُ فِي تارِيْخِ أُمَّـتِنا مَهْما انْتَحَلْنا مِنَ الأَعْـذَارِ وَالْعِلَلِ
نَحْنُ الْخَوالِفُ قَدْ شَلَّتْ جَوَارِحُنا حَتَّى الْمَشاعِرُ لَمْ تَسْلَمْ مِنَ الشَّلَلِ
نَحْن الْخَوالِفُ فِيْنا النَّاسُ طامِعَـةٌ حَتَّى تَداعَتْ عَلَيْنا سـائِرُ الدُّوَلِ
مَا عادَ يُلْهِمُنـا تارِيْـخُ أُمَّـتِـنا إِلاَّ الْبُكَـاءَ عَلى أَيَّـامِـنا الأُوَلِ
لَيْتَ الْجُدُوْدَ اسْتَطاعُوا زَرْعَ نَخْوَتِهِمْ فِيْنا بِسائِرِ ما فِي الأَرْضِ مِنْ حِيَلِ
فِي أَيِّ فِعْلٍ مِنَ الأَفْعالِ نُشْـبِهُهُمْ نَحْنُ الْمُقِيْمِيْنَ بَيْنَ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ
لَوْ أَدْرَكُـوْنا تَوَلَّـوا هُمْ إِبادَتَـنا كَما أَبادُوا الْعِدا بِالْبِيْضِ وَالأَسَـلِ
إِذا أَضاعَ الْفَتَى أَمْجـادَ والِـدِهِ فَقَدْ أَشادَ بِفَضْلِ الْعُقْـمِ وَالْهَبَـلِ
فِيْمَ التَّخَـبُّطُ وَالقُـرْآنُ فِي يَدِنا فِي كُلِّ آنٍ يُرِيْـنا مَوْضِـعَ الْخَلَلِ
هَذَا الْكِتَابُ الَّذِي فِي ظِلِّ مَنْهَجِهِ مِنَ الْمُحالِ وُقُوْعُ الْخَلْـقِ فِي زَلَلِ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى