الجمعة ١٣ نيسان (أبريل) ٢٠٠٧
بقلم أثنى حنان

حرقة الفراق و أمل اللقاء

أبتـــــــــــاه
كيف استطاع أن يفصل بيننا الثـــــــــــــــــــــــــــــــــــرى؟
وكيف يومــــــــــــــــــــــا أجدك عن عينـــــــــــي تتوارى؟
 
أبتـــــــــــاه
أبعد كل هــــــــــــــــــــــــــذا الحب فـــــــــراق؟
وبعــــــــــــــــد كل هـــذا القرب أشـــــــــــواق؟
 
أبتـــــــــاه
هـــــــــــــل يومــــــا سأكفكف الدمــــــــــــــــوع
بعد أن صرت برحـــــــــــيلك واحدة من الشموع
 
أبتــــــــاه
سؤالي سيظل قائــم
وردي ولا شك قادم
 
أبتــــــاه
أبدا أنت لم ولن تغيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
و ذكراك بقلبي أبدا لن تشيــــــــــــــــــــــــــب
فأنت أنا
وأنا أنت
لك عشت
وبي ستعـــــــــــــــــــــــيش
أنت في وبي بــــــــــــــــاق
حتى يأذن الله باللقـــــــــاء
وسأظـــــــــــــل أقول : تبا لك يا حرقة الفراق.
 
على ذكراك ومتبعة خطاك سأمشـــــــــــــــــــي
صباحـــــــــــي و أمســــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وليلـــــــــــــــــــــــــــي
سأنامــــــــــــــــــــــــــه آملة رؤيــــــــــــــــاك
 
فنــــــــــــــــــــــــــــم يا أبي نوم العــــــــروس
واسكن باذن اللـــــــــــــه جنة الفــــــــــردوس
فلقــــــــــــانا و الحمد لله مصيــــــــــــــــــــــر
والزمـــــــــــــان مهمــــا طال قصيـــــــــــــــر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى