الموجز في قواعد اللغة العربية لسعيد الأفغاني

للباحث اللغوي الأفغاني

  • حروف المعاني

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    الكلام على الحرف
    الحروف كلها مبنية وهي قليلة بحيث لا يتجاوز عددها ثمانين، ويقال لها حروف المعاني، كما أَن حروف الهجاءِ يقال لها حروف المباني.
    حروف المعاني على خمسة أقسام: أحادية، وثنائية، وثلاثية، ورباعية، وخماسية. (أما الأحادية) فثلاثة عشر وهي: الهمزة والألف والباء والتاء (...)

  • أسماء الأصوات

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    هذه كلمات لا تشارك أسماءَ الأَفعال إلا في بنائها على ما سمعت به، وإلا في الاكتفاءِ بها، فلا إعراب لها ولا تتحمل الضمائر. أَما الغرض منها فإِما خطاب صغار الإنسان وما لا يعقل من الحيوان، وإما حكاية أصوات الحيوان. وقد يُجْرون الصوت اسماً لصاحبه فيعاملونه معاملة الأسماءِ. وغالب هذه (...)

  • أسماء الأفعال

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    ب- الإعلال - الإبدال - الوقف - كتابة الهمزة - كتابة الألف المتطرفة
    أسماء الأفعال
    تعريفها - أصنافها - مرتجلها ومنقولها - سماعيُّها وقياسيُّها - أحكامها
    في اللغة طائفة من الكلم مثل: (أفٍّ للفقر، هيا بنا) لا تدخل من حيث التعريف والعلامات في قسم من أقسام الكلمة الثلاثة: الاسم (...)

  • إعراب الجمل

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    الجملة - في اصطلاح النحو - ما تألف من مسند ومسند إليه، سواء أفادت معنى تاماً مثل (أكل الطفلُ) و(أخوك مسافر)، و(صَهْ)؛ أم لم تفدْ معنى تاماً مثل: (إن تجتهد)، و(ما فتئ خالد).
    الفعلية والاسمية: الجملة التي تصدرها فعل مثل (قرأت درسي)، و(قُرئ الدرسُ) و(كان الدرس سهلاً).. إلخ جملة (...)

  • الإعلال

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    إن التغييرات الصرفية التي تعتري حرف العلة اجتناباً للثقل أَو التعذر تسمى إعلالاً انتقل إلى الحاشية، وتكون إِما بالقلب وإما بالحذف وإما بالإِسكان:
    الإِعلال بالقلب:
    ١- قلب الألف:
    علمت أن الألف الثالثة مثل (دعا) (ورمى) ترد إلى أصلها مع ضمائر الرفع المتحركة فتقول (دعوْت ورميْت (...)

  • أفعال المدح والذم

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    ١- أفعال المسموعة وإعرابها
    ٢- الأفعال المقيسة
    حين تعبر العرب عن المدح والذم تعبيراً لا يخلو من التعجب، تصوغ له أفعالاً منقولة عن بابها لأَداء هذا المعنى الجديد، على صيغ خاصة لا تتغير، ولذلك كانت هذه الأفعال كلها أفعالاً جامدة لا مضارع لها ولا أمر. وهي صنفان:
    أ- الصنف الأول: (...)

  • فعلا التعجب

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    إذا أَراد امرؤٌ أَن يعبر عن إعجابه بصفة لشيءٍ ما، اشتق من مصدر هذه الصفة إحدى هاتين الصيغتين:
    ١- ما أَفْعَلَه
    ٢- أَفْعِلْ به
    فتقول متعجباً من حسن حظ رفيقك: ما أَحسن حظَّه، وأَحسنْ بحظه، فتأْتي بالتعجب منه منصوباً بعد الفعل الأَول ومجروراً بالباء الزائدة وجوباً بعد الفعل (...)

  • الجامد والمتصرف

    ، بقلم سعيد الأفغاني

    مباحث الأفعال
    أنواع الجامد - أنواع المتصرف - اشتقاق المضارع - اشتقاق الأمر
    أكثر الأفعال له ثلاث صيغ: الماضي والمضارع والأمر مثل: كتب وقرأ وعلم إلخ. فهذه أفعال متصرفة تامة التصرف نقول منها: كتب يكتُبُ، اكتُبْ.. إلخ، ومنها ما لا يأْتي منه إلا صيغتان: الماضي والمضارع فقط، كأَفعال (...)