السبت ٢٨ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم ذكرى لعيبي

الإعدام حباً!!

وقفا أمام القاضي:

• انتشلته من العدم، صنعتُ له وجاهة، رتقّتُ كل عيوبه، وطلبت بالمقابل أن يمنحني طفلاً!

• كانت وحيدة، آنستُ وحشتها، نذرتُ لها سنيني، لكن الخوف يا سيدي يمنعني أن أمنحها ما تريد.

بعد النظر بالقضية، حكمت المحكمة عليكما بالإعدام حباً!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى