الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٥

بصمة من غبار

شعر: أبو يافا - فلسطين

الهدنة...........

التهدئه............

وقف اطلاق النار...................

وقف دوامة القتل و الحصار............

كلها مسميات كبصمة من غبار

القاب و كلمات لا يقتنع لها الا الحمار

زعماء عروبتهم مثل اي شيء يستعار

حكام والله لا يقدرون على قيادة قطيع من الاغنام او حمار

كعامل تنظيفات حين يقود قطار

فلا يعرف كيف و اين سار

اليكم يا من تؤمنون و تثقون بهذه المسميات

السخيفة...............!!!!!!!

ماذا فعلتم في الحصار

و ماذا علقتم على هذا الدمار

لماذا تاجرتم بدماءالشهداء الابرار

وكم قبضتم ثمن الخيانه ايها التجار

لماذا لاتنطقون كلمة الحق عند حاكم جبار

هل اصبحتم كالحماريحمل السفار

اذكركم خوفا من النسيان ان هواء بلادي يمحو بصمة من الغبار

سارددها و اصرخ فيها و اسمعها لكل الاحرار

الله اكبر على كل حاكم عربي مستعار

فما دمت حتى ابقى في هذا الطريقالطريق كالجرار

اسالكم ماهي الافراجات

لاسراناالاحرار...............!!!!!!!!!!!

ماهي مساعيكم لتحريرهم من مقابرهم

ماهي نوايكم لتحريره من وراء قضبانهم

اهي بيعةاخرى

ام ضحكة اخرى

ام مهزلةاخرى

الايكفيكم مافعلتم

الايفي بحاجتكم

الا تشبعون من مابعتم

وبــــــــــعـــــــــــد ..

ABU YAFA

SMOOD WATAN

كثيرانمردتم
كثيرا تنافختم

كثيرا استعرتم

و كثيرا تعربتم

فسحقـا لـكـم......!!!؟؟؟

و لعروبتكم التي استعرتم

فغدا حساب لمل فعلتم

فهواء بلادي قوي عروبته غير عروبتكم التي استعرتم

فبصمة الغباررصاصات هواء بلادي مسحتها

وصواريخ بحار بلادي محتها

وابطال الحجارة قمعتها

شعر: أبو يافا - فلسطين

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى