الأربعاء ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٤
بقلم إباء اسماعيل

رعشة النور

تجبلني المسافات ارتعاشةً

تضيء

في شواطىء دمك

أصير فراشةً في فضائكَ

أرتدي نجومك الخضراءَ

و أتناثرُ غيمةً في سماءِ روحكَ ...

يا أنتَ :

أيُّها الملتهبُ في شموسِ أحلامي،

في عصف جنوني

خبِّىء جوهرةَ عشقكَ

في تضاريس جسدي.

إغتسلْ بعطر الليل

تكبر سنابل روحي

و تعانق النجم البعيدْ !! ...

يا نجوم الحبِّّ : ابرقي في خلاياي

عاصفةً من ندى و نور

جوهرةً تضيءُ طرقات عمري

يا جمرة السماءْ : انفحي روحه

في أمواج روحي!

هوذا رحيق العمر دمعةٌ

من حريق

و حُرقةٌ من سفرْ ! ...

بحارٌ بلا شواطئ

تسبحُ في دمي

أفرش أزهار أحلامي

في شرايين المدى

أرتِّلُ أغنية الحبِّ

في مئذنة روحكَ

و أمزجُ دموعي بينابيع النور ...

موجة الشوق طفلةٌ ربيعيّة

أقطفُ رحيقها

وأتبعثرُ في مداكْ !! ...


مشاركة منتدى

  • قصيدة رائعة...لقد قمت بترجمتها الى الانكليزية وأرجوا أن أحصل على اذن من الكاتبة بنشرها في بعض المواقع الغربية الناطقة بالانكليزية لترويج الشعر العربي في بلاد الاغتراب:

    The Thrilled Light
    By the Syrian poet Iba’ Ismail

    Distances dust me with a thrill

    Shine in the shores of your blood

    I become a butterfly in your space

    I wear your green stars

    And I scatter myself as a cloud in the heaven of your soul

    O you !

    o you who is glittering in the suns of my dreams

    in the storm of my madness

    Hide the jewel of your love in my body’s landscape

    wash your soul with the perfume of the night

    so that my soul’s spike will grow and embrace the far star

    O Love Stars ! glare in my cells a storm of dew and light...a jewell that shines in my life lanes

    O Heaven’s ember blow his soul into my soul’s waves

    He is the nectar of my life...a tear made of fire and a pain of the exile

    Seas without shores swim in my blood

    I lay the flowers of my dreams in the horizons artery..

    I pray the love songs in your soul’s minarets

    I mix my tears in the lights springs

    I am the wave of spring...a lady who is scattered in your horizon.

    Ahmad,
    Syrian living in Finland
    islam_is_light@hotmail.com

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين .
    وبعد .
    هذه القصيدة(عند من يسمونها ) لا تمت للشعر العربى الأصيل بأدنى صلة ، فما هى إلا كلمات مبعثرة(عفوا) ، وإن كانت تحمل من المشاعر والأحاسيس التى تفيض بها عاطفة الكاتبة .
    فالشعر عند علماء وشعراء العربية : هو الكلام الموزون المقفى . ونضيف: يحمل من المشاعر ما يجعله يعبر عن تجربة الشاعر .
    فما كتبته الأستاذة الشاعرة يسمى (خواطر ) لا (شعر)
    ملحوظة : هذه المشاركة لاتعبر بالضرورة عن رأى جميع القراء ، أو القائمين على إصدار المجلة

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى