الاثنين ٣ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢

«سأنزل في هذه المحطّة» إصدار جديد للأديبة جميلة شحادة

"سأنزل في هذه المحطة"، إصدار جديد للأديبة الفلسطينية، ابنة الناصرة، جميلة شحادة، الذي صدَر حديثًا عن دار "كل شيء" للنشر والتوزيع في حيفا لصاحبها الأستاذ صالح عباسي، وهو الإصدار التاسع للأديبة شحادة.

"سأنزل في هذه المحطة" (2022)، هو مجموعة قصصية تضّم 21 قصة، وتقع في 128 صفحة. هذا وقد قام بتصميم الغلاف، الأستاذ شربل إلياس، وقرأها قبل أن تتم طباعتها ونشرها، الناقد الأدبي، الدكتور نبيه القاسم.

القصص التي يتضمّنها كتاب سأنزل في هذه المحطّة هي بمعظمها قصص رمزية، الأمر الذي يتطلب من قارئها، قراءة ما وراء السطور لكي يستشفَّ مواضيعها، أو الرسائل المُراد تمريرها من خلالها.

جدير بالذكر أن كتاب "سأنزل في هذه المحطة" قد شارك في معرض فلسطين الدوليّ للكتاب في رام الله من 14-24/9/2022، وقد احتفلت مؤلفته الأديبة جميلة شحادة يوم السبت الموافق 17/9/2022 بتوقيعه وسط لفيف من الأصدقاء، والأدباء، وأفراد أسرتها، ورواّد المعرض الذين حضروا من المدن والبلدات الفلسطينية، ومن عدة دول عربية من بينها؛ تونس، مصر، قطر، الأردن، وغيرها.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى