السبت ١٢ حزيران (يونيو) ٢٠٢١
نظّمت مدرسة ابن سينا الابتدائيّة
بقلم سهيل عيساوي

كفرمندا احتفالا مميّزًا


"وقد أشرف على التّحضير لهذا اليوم كلّ من مدير المدرسة الأستاذ سهيل عيساوي، ومركّزة اللّغة العربيّة المعلّمة أمينة عبد الحليم الى جانب طاقم اللّغة العربيّة المتناغم، وسائر أعضاء الهيئة التّدريسيّة إيمانًا منهم بأهميّة القراءة والمطالعة في حياة كلّ انسان منّا، وضرورة تذويت هذه العادة عند طلّابهم للارتقاء بجيل الغدّ نحو مستقبل أفضل الى جانب ضرورة مواكبة التّطور بدون التأثّر سلبيّا من تَبِعاتِهِ".

كما وازدانت أفياء مدرستنا بالعديد من الأدباء والشعراء المحلّيّين: ميساء الصح، صالح احمد كناعنة، مصطفى عبد الفتاح، الدكتور فؤاد عزام، احمد حسين عبد الحليم.،حيث قام كلّ منهم بإلقاء محاضرة خاصّة لطلّاب مدرستنا، شجّعوا فيها الطّلّاب على المطالعة والقراءة ومنادمة الكتاب في كلّ زمان ومكان. كما وقاموا بسرد سِيَرهم الذاتيّة حول إبداعاتهم وإنجازاتهم الشخصيّة. وقد كرّمتهم مدرستنا اعترافاً وتبجيلًا لهم على عطائهم الوافر للأدب الّذي يخدم المجتمع عامّة وأطفالنا خاصّة".

"وقد تمّ اختتام مسيرة الكتاب لهذا العام بالتصويت لأجمل قصّة بأجواء ديمقراطيّة، بحيث قام كلّ صفّ بتحضير لافتات محفّزة وإعلانات مختلفة لترويج قصّتهم، وفي النهاية تمّ فرز الأصوات والحصول على النتائج التالية: قصّة "حكاية صديقتَيْن" وقصّة "البيت الّذي لم تشرق عليه الشمس" قد حصدتا غالبيّة الأصوات لطبقتيّ الثالث والرابع وحصلتا على المرتبة الأولى. أمّا قصّة "تأتأة صديقي" وَقصّة "مصابيح الأمل" فقد حصلتا على المرتبة الأولى بنفس عدد الأصوات لطبقتيّ الخامس والسادس.
وفي الختام لا بُدّ من كلمة شكر وعرفان للأستاذ محمّد زيدان مركّز الفعاليّات الاجتماعيّة الّذي أشرف على عمليّة التصويت المحوسبة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى