الأحد ٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١
بقلم سلوى أبو مدين

محاولة ترميم


1- محاولة ترميم
من طاولة شطرنج
تتصارع عناقيد الملل
في الخواء
الشتاء يبللنا برذاذه
نعود نسابق لُهاثنا
ها أنا أصد الريح
الكفيفة عن الثرثرة
الفوضى بقامة منهكة
أنفاس الليل تلوَّحُ للضفة
الأخرى
كطفلةٍ بلا شرائط
بلا قهوة هذا الصباح
يبتزني بالنواح
وحيدة خلف
سري المتخاذل
بجسد ضئيل أقف
كفزَّاع الطيور

2 . ذاك الرماد

أودُ أن أرجمَ
ذاك القاع
أجمع بعضه
أبعثره ثم أقذفه
عالياً
لحلم تشظّى
أحرقُ مدن القتامة
وأترك الهواء يتنفس
دخان يقتلعُ
أحلامنا
يُهمشها
ما يُجدي البوح
ساخن كالجمر
بارد كالجليد
بأية يدٍ أهش
الصور الخادعة؟
أوصد الباب
خلفَ ظلي
مسامير الليل
ترتطم
أنفاسي المخذولة
ألوّحُ لدمعي
بعيداً
ما من شيء يتّسعُ
لا نسكابي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى