الخميس ٢٠ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢
بقلم عبد المجيد رشيدي

مصممة المجوهرات «سارة لزرق»

خلق الله الكون وخلق معه الجمال وجعله موجودا في كل بقاع الأرض، وأودع في هذه الدنيا عديد العناصر النفيسة التي يمكن أن تتخذ للزينة والتجمل خاصة بالنسبة للمرأة، فهناك الذهب والفضة واللؤلؤ والأحجار الكريمة، وهناك صناعات خاصة تقوم على المزج بين هذه العناصر وعناصر أخرى لتشكيل أنواع مختلفة من الحلي الذي يستخدم للزينة والجمال من قبل النساء عامة، وكل مادة من هذه المواد لها جمالها الخاص، وأثرها الرائع الأخّاذ الذي يميزها عن مختلف العناصر الأخرى.

في ورشتها الصغيرة بمدينة الدار البيضاء، تسعى مصممة المجوهرات والأحجار الكريمة "سارة لزرق" إلى التميز والتفرد لإرساء مفاهيم جديدة في عالم التصميم فهي تجمع روعة الخطوط وفرادتها مع المهارة الحرفية
الدقيقة، وذلك لإبداع أروع المجوهرات والمنتجات

الطبيعية كالزمرد واللؤلؤ والياقوت والمرجان، بصيغة عملية تعبر عن حبها للحياة، وتستلهم "سارة لزرق" خيالها الإبداعي وقادها شغفها باختبار الإمكانات الفنية الهائلة للأسطح المعدنية من فضة وذهب خالص، إلى التخصص في المجوهرات الذهبية الراقية المرصعة بالأحجار الكريمة، وتفاصيل الفضة حيث نالت إبداعاتها إعجاب زبوناتها، وتعتبر أهمية المجوهرات الطبيعية وفوائد اللؤلؤ أنك تتخلص من الأفكار السلبية كما يساعدك على الشعور بالراحة والتخلص من التوتر والقلق والضغط النفسي لأن الله خلقه من الطبيعة والبحر .

تقول المصممة "سارة لزرق" بدأت مسيرتي العملية منذ طفولتي، ومن تم دخلت عالم تصميم المجوهرات لارتباطي منذ الصغر بالأعمال اليدوية، خاصة الإكسسوارات والمجوهرات، ثم طوّرت موهبتي عن طريق التعليم الذاتي والممارسة، بمساعدة زوجي السيد "محمد لحلو" الذي وقف بحانبي ومد لي يد العون في هذا العمل الذي أحببته كثيرا، إلى أن صقلت موهبتي العملية والفنية في مجال تصميم الحلي والمجوهرات.

وأضافت "سارة لزرق" وبعد مشوار من العمل الجاد أسست بمعية زوجي ماركة أطلقنا عليها إسم sweet Princess ، وهي بمثابة مشروع تصميم الحلي والمجوهرات، فأنا أحب اللؤلؤ والمرجان منذ صغري، وأتأمل في خلق الله تعالى وإبداعه وأنتمي لكل ما هو طبيعي وهذا ما جعلني أهتم بهذا المجال فوجدت فيه راحتي النفسية وطمأنينتي اللامتناهية، فاللؤلؤ هو أحد أسرار أعماق البحار، والتي مهما غصنا فيها واستكشفناها ستظل تبهرنا بغموضها و أسرارها، وتتّسم حبات اللؤلؤ بالطابع الكلاسيكي والخالد وتشكل عنصرا أساسيا في كل علبة مجوهرات، وتتوفر حبات اللؤلؤ في تصاميم لامتناهية وألوان ظريفة وتتميز بالقدرة على خطف قلوبنا في طرفة عين.

وتسعى مصممة المجوهرات "سارة لزرق" من خلال استراتيجية عملها إلى إدخال الذهب الخالص في جميع القطع التي تشتغل عليها، ودمجه مع الفضة في مرات عديدة، فالذهب الخالص بالنسبة لها يساعد في الحد من الآثار البيئية السلبية، كما يعطي طاقة إيجابية بالنسبة للسيدات.

وتؤكد المصممة "سارة لزرق" أن استخدام الذهب واللؤلؤ والمرجان في صناعتها يبقى الخيار الأفضل، إذ تتيح هذه المواد الطبيعية الأصيلة إنتاج قطع أكثر تفردا، مع التركيز على التصاميم والفنون القديمة بطريقة تقليدية ومعاصرة.

هكذا تمكنت مصممة المجوهرات وصاحبة ماركة sweet princess الشابة "سارة لزرق" من ترسيخ سمعة رفيعة كمصصمة مبدعة تقدم إبداعات ساحرة من المجوهرات الفريدة المستلهمة من التاريخ والتراث المغربي الأصيل، كما تواكب أحدث صيحات الموضة في الوقت نفسه، فالمجوهرات بالنسبة لها ليست مجرد سلعة يتم شراؤها أو ارتداؤها لقيمتها المادية، فكل منها تعد قطعة فنية يرتديها الفرد للتعبير عن هويته الخاصة، كما أنها وسيلة تعبير يستخدمها المصمم لرواية قصة، وقطعة فنية تعكس الجمال وروح صانعها.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى