الخميس ٦ أيار (مايو) ٢٠١٠
بقلم فؤاد قنديل

نساء وألغام 

 
 
تصدر بعد أيام رواية جديدة للكاتب الروائي فؤاد قنديل هي "نساء وألغام " ضمن سلسلة روايات الهلال و تتناول فترة السبعينيات من القرن الماضي حيث جرت في مصر وقائع الحراك السياسي والاقتصادي الحاد، بدءا من حرب أكتوبر المجيدة عام1973 مرورا بسياسة الانفتاح وربط المصير العربي بالمسار الأمريكي، وتوقيع معاهدة كامب ديفيد، وإطلاق يد الجماعات الإسلامية وصدمة القرارات المشئومة في سبتمبر 1981التي دفعت بألسنة اللهب إلى كامل الأجواء المصرية وبلغت ذروتها باغتيال الرئيس السادات في ذكري العبور العظيم.

ولأن الرواية تتضمن سيرة ذاتية لكاتبها الروائي الكبير فؤاد قنديل، وهي الجزء الثاني بعد الجزء الأول الذي صدر في السلسلة ذاتها بعنوان "المفتون" فقد توقفت الرواية عند المحطات الرئيسية في حياة صاحبها منذ مغادرته مصر أوائل عام 1973 بادئا رحلة انفتاحه بالسفر إلى ليبيا وأوربا ثم عودته.. وإذا كان الجزء الأول قد عرض لفترة الصبا والشباب حيث كان البطل برغم براءته حريصا على رصد ما يمور حوله مكتفيا بالدهشة و بالمشي على جمر الأسئلة، فقد جاء الجزء الثاني مختلفا، إذ يبدو الراوي مشتبكا مع الأحداث ومتورطا في مواجهات شرسة، أضافت لشخصيته ورؤيته للناس والعالم، ليقدم لنا نصا روائيا ساخنا وفي الوقت ذاته ممتعا وشائقا دون أن يتوقف عن كشف أسرار جديدة، وجديرة بالتأمل الذي يثير المزيد من الأسئلة .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى