الجمعة ٥ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٨
بقلم أكرم سلمان حسن

المخاض

إلى غزة الجريحة
انتحيت ركناً مظلماً
وحيدة.. جائعة عطشى
تئنين من آلام الولادة
حملك شرعيٌ.. ولكن
طويل وقاس مخاضك
تلك هي طبيعة الأمور
فعندما يكون الجنين شمساً
لابد من بعض الحروق!!
 
*** ***
يامن ورثت من الصحراء
جلدها.. وبعض سمرتها
وأعرت عيون البحر
زرقتها
قد خدعوك
كما "سانتياغو"
قبلك
وصدقت أن بإمكانك الاختيار
ما بين القبلة.. والدولار
لك أن تختاري السجود..
ولك أن تختاري الركوع..
لكن ممنوع عليك
القيام من تحت النعال
 
*** ***
هكذا قالت النبوءة
قريباً يولد من
صلب الحق فراشة
تسترجع ملكاً مسروقاً
وتملئ الدنيا رحيقاً
لذا.. كان لابد
أن تُبقر البطون
ويعجن التراب
بماء الشرانق
 
*** ***
ياابنة العم لا تنادي
فنحن من أعلينا الأسوار
ونحن معذورون!!
فقد خيرناك
بين أن تختنقي وحيدة
خلف الحدود
أو تعيشي بين أحضاننا
نضاجعك وإياهم..!!
حينها..
نطعمك لوزاً وسكر
ونكسي جسدك العاري
بالورود.
إلى غزة الجريحة

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى