الأربعاء ٢٢ نيسان (أبريل) ٢٠٠٩
بقلم علي أبو مريحيل

امرأة من بكاء

ألسنة الدمع بعينيكِ
تشعلني حزناً وأنينا
تعبث بمشاعر أوردتي
توقظ في صدري التنينا
تسقطني في صمت جنوني
فأغرِّد شوقاً وحنينا
يذرفني دمعك يحرقني
آه من نارك نسرينا
نسرينا يا شعلة حزني
لا تدعي الموج يوارينا
 
لا تدعي البحر يقزِّمنا
يكفينا غرقاً يكفينا
أشرعة البر تُهاتفنا
هيا فلنشبك أيدينا
القادم أجمل سيدتي
أجمل من قهوة ماضينا
ما فات هباء لا يجدي
لا يُثـلج صدر أمانينا
لا يزرع في ليلك قمراً
لا يثري بوح ليالينا
نسرينا حبي وحياتي
حبي وحياتي نسرينا
 
قومي من عتمة أسئلة
تمطر آلاماً وأنينا
قومي من أجلي سيدتي
قومي فالصبح ينادينا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى