السبت ١٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم بلوافي مَحمد

الطرب الشعبي في عمق القضايا الوطنية

إنتهى كل من المطربين رفيع و الطلياني، من تسجيل أغنية "الصحراء المغربية"، مسترجعة كل اللحظات المشرقة في تاريخ المملكة، و تلاحم الشعب مع ملكه في الدود عن مقدسات الوطن. الأغنية التي تبلغ مدتها ستة دقائق، تتغنى أيضا بالمنجزات السياسية الإصلاحية التي عاشها المغاربة بدءا بالدستور الجديد وصولا إلى الإنتخابات مرورا بكل تفاصيل هذا المنجز المغربي المتفرد.
و في تصريح للمطرب رفيع قال أن من بين المواضيع التي يعتبرها أساسية في مساره الموسيقي هو الغناء للوطن و خاصة للصحراء المغربية و أن هذه الأغنية هي تعبير منه و من زميله الطلياني على رغبتها و واجبهما تجاه وطنها و ضرورة المساهمة في كل قضاياها فالفن أولا و قبل كل شيء رسالة. من جهته أضاف الطلياني أن المشاركة في القضايا الوطنية مسألة غاية في الأهمية لأن الفنان كمواطن أولا و صاحب رسالة عليه أن يحمل رسالة وطنه اولا وقبل كل شيء، كما أن العمل على القضايا الوطنية واجب أساسي على كل مواطن القيام به.

من المنتظر أن تبث الأغنية قريبا على أمواج الإذاعات بمختلف توجهاتها و تلويناتها الإعلامية و الفنية.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى