العطر الإرجوانى إقصوصة

، بقلم فاتن رمضان

عشر ليال ويوم

1

اليوم الأول بعد الألف الاولى ..

تمر من أمامى .. تسقط منك حزمة عطر إرجوانية

ثم تمضى لذلك المقهى البعيد ..

تتهاوى بجسدك على الكرسى الخيزوران

وعلى مهل يأتى النادل .. ودون كلمات تشير

فنجان قهوة تتراقص أبخرته على نغمات أنفاس سيجارتك

يتصاعد الدخان أكثر فأكثر ، وتتسع دوائره ..

تنهض وتدخل أول دائرة ، وبهدوء شديد تختفى داخل الحلقات الرمادية

ولا يبق منك سوى حزمة العطر الإرجوانية ..