الاثنين ١٢ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم نادية الصيدلاني

وقتٌ مستقطع

حينما كنتَ أمامي على الشارع المقابل
قفزتْ إليك المجنونة داخلي مسرعة
وأظنها أضاعتْ بعض الخطوات لتقع
متحطمة
عندما تأكدتْ بأن انعكاسات الماضي
مازالت تحدق نحوها .
 
( بعد .... أيام بعدد ساعات انتظار الموتى )
 
تراني كما تعودتْ مقلتيك ملامحي
مع بعض رتوش جديدة
تقاسيم حجريه كتمثال أصم
على شفتيه ابتسامه
تتبعك تلاحق خطواتك
تدير وجهكَ نحوها
كلما ابعدك المغيب .
(قبل يوم واحد من اختراع دفتر ذكريات )
 
أين أنت ؟
ياأيها المفقود في خاطري ؟
أتلمس نقاط الحبر على أثرك في حلمي
فأرسم وجها
وأقص حكايا
ومن ثم أفيق
باحثة عن بوصلة وجودي
أين أنا؟
حينما حزمتُ حقائب الأحلام عائدة
منك اليّ؟
 
بعد يوم من الآن
 
أحرقتُ دفتر ذكرياتي
مزقت بسكين بؤسي أنا وأنت
يكفي احتراقا
للاشيء .
 
بقايا
- أنت
- أنا
ـ قلبك المفقود
- قلبي الثلجي
- ملامح من كلينا مترامية
على أرصفة اللقاء ...
نادية الصيدلاني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى