الثلاثاء ٧ شباط (فبراير) ٢٠١٧
بقلم سلطان قدورة

نبضة عاشق

من قلب أشواق
الهوى والأنسِ
أطلقت حبات
الضيا من شمسِ
وعلى الشروق
نقشت نبضة عاشق
ونسجت من نار
اشتياقي أنسي
فإذا الهوى قد
أينعت أوراقه
فاقبض ..
على لذاته بالخمسِ
وإذا الحبيبة قد
صَفت لمتيم
من بعد هجرٍ
قد رماه ببؤسِ
فاعزف تراتيل
الرضا متبسماً
تلقى السعادة
أشرقت في النفسِ
وابقى على نار
الصبابة مثلما
قد أشعلت ليلى ..
الهوى في قيسِ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى