الخميس ٣ أيار (مايو) ٢٠٠٧
بقلم عارف محمد العلي اللافي

كلنا الأردن

كلنا الأردن في كل زمان
نعشق الأردن نهرا ومكان
قد رضعنا حبه عند الصبا
وبنينا مجده في العنفوان
وملأنا أرضه حبا فما
نضب الحب ولا جف الحنان
منذ أن كنا صغارا درجت
فوقه أقدامنا في كل آن
ساكن فينا ولو أنا به
عجبي منه فمن منا المكان؟!
قد زرعناه على أهدابنا
ورسمناه على الأرض جنان
وأردناه مقاما أولا
ومنيعا في مدى الأرض فكان
إنه الأردن في أحداقنا
قبس الأمن ومشكاة الأمان
إنه الأردن في وجداننا
كوثر ينبع من أعلى جنان
ويصب الشهد في شرياننا
كرذاذ الفجر سحرا وافتتان
أيها الأردن يا نحن فما
هانت الأرض ولا الإنسان هان
كلنا الأردن والأردن ما
زال في هذا المدى عالي القنان
شامخا فوق الذرى يأبى الخنا
عانقت راياته عالي الرعان
هاهو الأردن لحن يشتهى
تخلب اللب أغانيه الحسان
عشت يا أردن رمزا للعلى
عشت حرا دائم العز مصان
أنت بدء الكون أنت المنتهى
أي قدر حزته بل أي شان

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى