السبت ٣ آذار (مارس) ٢٠١٢
بقلم حسني التهامي

أميركا... والخرائط النحاسية

إلى السيد: أبراهام لونكلن

ليست لحانا
ناصعة كياقوتة
وليس لنا صور
- في الميادين -
أرجوحة للريح
أو مطبوعة
على العملات الورقية
ولم نعتل منصة العبيد
ولم يهتف الناس باسمنا
نحن دم الأرض
في أ قدامنا مغارات
عطشانة للخير
و بين جنوبنا
قلوب شاسعة
مثل ولاياتكم
و عيوننا غائرة
تغمر واحات بأكملها
حين ينام أطفالنا عرايا
فوق أشواك الشتاء
أ وتمر عليهم - على مرأى من الناس -
عجلات الموت
التي قدمت من أراضيكم
لكم الأرض
والسماء من دون شك
لكم طيور مشرئبة وعاتية
و أحلامنا صغيرة وطائرة
أحيانا مشاكسة
فوق شوارعنا و أزقتنا
خذوا ديمقراطيتكم
و خرائطكم النحاسية
 
خذوا «حلمكم»
الحلم الذي وطئت من نوافذه
على سواحلنا
و بكارة أنهارنا
قدم الغش
مخالب البربرية
 
****
نحن أصحاب الدمى الورقية
أشجارنا
ترتع كالغزال
على أكتاف أنهارنا الممتدة
رغم انحناءاتها وتعرجاتها
و المعشوشبة عاليا مثل غابات السافانا
نحن نعشق الأعشاب
في يدنا المناجل التي
لا تقتلع الحلم
و لا تقطع خيط طائرات الصغار الورقية
لحيتنا كثة وطويلة كأكاسيا
تنبت فيها ورود بابلية
لا تعرف الالتواء واللولبية
نحن لا نجهل الحياة
كي تصنعوا لنا دروبا
ليست ممراتنا
و لم تخط طفولتنا عليها
ء لأنها - كما تدعون – حياة بدائية ؟
نحن نمد عليها جسور الحضارات
ومعنى الأبدية
 
****
على طرقاتها أهرامات ونيل وفرات
ولغات تحمل عبق الشرق
و رياح الصبا
وجنون العبقرية
حطموا أبواقنا كما تشاءون
و امنعوا صوت أطفالنا
في رحم الكلام
و اقتلوا في سمائنا حمام البراءة
و انثروا بذور غواياتكم
خذوا راحتكم
و سوقوا لقبحكم
فأرضنا طيبة
لا تشرب إلا مطرا زلالا
و لا تنبت إلا الجمال
أرضنا بالفعل جميلة جدا
و غريبة جدا كليل خرافي
وبسيطة جدا
رحبة لا تعرف العنصرية
هي قد مزجت بالأغاني
مخلوطة بالحنطة والحبهان
هي قد
أوجدت
للوجود
قبل حضارتكم
أوجدت
للوجود
الهوية

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى