الجمعة ١٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٠
بقلم نوار الجيلاني

أنا دمشق

أنا ....دمشق
و الكلام عني يطول
فقل ما شئت و دعني أقول
أنا .... دمشق
و لست طفلة كوبية
يهددها البرد و مزاداتكم العلنية
و تلف لكم أفخر السجائر
و تلهث وراء بقايا موائدكم الملكية
أنا.... دمشق
و لست امرأة اصطناعية
تلملم بقايا العمر من أسرتكم
و تمضغ بصاق ألسنتكم
وراء ستار يدعى حرية
و تستحم بالحليب و ماء العسل
يا ذكور النحل المخصية
أنا ....دمشق
و لست طريدة برية
تخاف نباحكم و لعاب أنيابكم
و تعطيكم دقيقة نصر
يا أكلة اللحوم البشرية
أنا .... دمشق
و هذا جُلُّ القضية
أنا غصن زيتون يقض مضاجعكم
و قلعة لا تطالها قاماتكم
أنا الجنة و الجحيم و برزخ أحيائكم
يا أيها الباغون

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى