الخميس ٢٧ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم محمد محمد علي جنيدي

أنا راضي

بتتألم وناس تانيه بتتبسم
ولو دمعك بقا ميه
بلاش يا صاحبي تستسلم
وراهن عالأمل ديما
يطيب الجرح يتلملم
دا مهما الليل يطول فجرك
قريب والصبح هيسلم
شويه الفجر هيأذن
ويصحى الطير ويتكلم
إذا قلت انّ انا راضي
ولك يا رب انا مسلم
أكيد ربك هيسترها
وترجع تاني تتبسم

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى