الاثنين ٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٦
بقلم محمد محمد علي جنيدي

أوعى تصدق

أوعى
تصدقك نفسك لما
بعض الناس يتشكروا فيك
ممكن بعض الناس تضحكلك
بس قلوبها بتدعي عليك
لما تشوفك بينهم أقوى
تلقى نفقها بيمدح فيك
خايفه بضربة إيد تظلمها
زي ما طالت ناس حواليك
جرد نفسك من قوتها
يومها تشوف وضعك بعنيك
أوعى تخبي عنيك عن نفسك
واتق ربك راح يهديك
تقواك تحمي الناس من نفسك
وبتقواك ربك يحميك

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى