الخميس ١٣ آب (أغسطس) ٢٠٢٠

أين أنتِ؟

لبنى شاهد


بحثت عنكِ بين أفكاري فلم اجدكِ
و بين أبياتي فلم أنظُمْكِ
أيُّ قانونٍ أنتِ لهُ خضعتِ
لتبِيتي بين الغرباءِ نزيلةً
وبين أسطر النسيان منسيّةً
قلتُ للسِّنينِ عَدِّدِي أياماً
في انتظاركِ قَضَيتُها جالسةً
بالعدَّ كانتْ بلا حصرٍ ولا عددِ
أِياماً كُنتُ أُداوِلُها في لقائك آمِلَةً
لكنْ كعادتِكِ مكثتِ صامتةً
وراء حجابِ الحيرةِ منطويةً
بقربكِ لم تعد للحياة ملحمةٌ
مشاعرٌ اختنقَتْ بين اضلعكِ
كلماتٌ اعتُقِلتْ في جوفكِ
حروفٌ تيَتَّمَتْ بين شفتيكِ
صرتِ اقسى من الدهرعليكِ
جئتكِ امشي و الروح حائرةٌ
لست ادري ان كنت راغبةً
أم عن الكلام عازفةً
فِسِيانِ قُربي عندَك وبُعادي
أين انتِ ؟
فاني مللتُ البحثَ عنكِ
احبكِ…لكني لا اتقنُ لغةَ الصمتِ
حاولتُ و حاولتُ و يا ليتكِ اجبتِ
فأرجوك اختاري بين الوجودِ والموتِ
فلم يبقى لي من قربكِ الا البعد عنكِ

لبنى شاهد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى