الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٢
بقلم آمنة أزروال

إلى «كيركي»

الوهم وأنا في سباق غريب، إذ أركض يركض، أستدير لا أحد
لست على ما يرام، لقد فقدت كل شيء ونسيت كل أحد
تلك أنا أقف على تخوم الهاوية أقارع هزائم تخرس فم الريح
الزمن نهر قاس، لقد ضاقت بي الدروب ضاقت...ضاقت
بي ميل أن أدير ظهري لهذا العالم وأمضي بعيدا لا ألوي على شيء
أنا من تهوى شراسة "كيركي"، أبدد انهياري بالرقاد في حضن الخواء
سعادتي موشومة بالغياب، أينما يزهر الجحيم فأنا هناك
أنام حالمة بأنني أعبر الفراغ وأنا أردد أشعار هوميروس راعي الألغاز
على منأى من ذاتي كنت أراقب كسوف إرادتي بخوف عذب
أرغب في شمس، قمر، بحر، بل الفردوس هو شغفي العظيم
أنا لست من كنت، بعد الآن أكون أولا أكون، إذ الجسارة ملاذي الوحيد


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى