الأربعاء ١٦ شباط (فبراير) ٢٠٢٢
بقلم مصطفى معروفي

الزنبق

لا تحاول عــن الحمـــارِ دفــاعا
بينما أنت فوقـــــــه تمتــــطيهِ
سوف تبدو مثل الـذي باع قردا
لم يزل ضاحـكاً على مشتــريهِ
أخيارنا لا تضـرب الكـــلــب الذي
فيه السعار ولو تمـــادى ينــــبحُ
النابحون لهم هــــوايةُ حــــاسدٍ
لا ينبحون سوى على من ينجحُ
فدع الكـــلاب فإنــــــها بنباحها
لا غيرها عند النهاية يُفـــضَــحُ

*يندلع الزنبق فوق محيا تاريخي
يشهد
أن خيولي حتى اللحظة
ترفض هضم هزيمتها.​*


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى