الأحد ٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٠
نصوص مترجمة
بقلم حسني التهامي

الشاعر الأرجنتيني خورخي ألبرتو جالورنزي


الشاعر الأرجنتيني : خورخي ألبرتو جيالورنزي (Jorge Alberto giallorenzi)

وُلِد الشاعرُ خورجي ألبرتو جالورنزي في 28 فبراير 1947 في تشيفيلكوي ،بوينس آيرس ، بالأرجنتين. عمل مصورا ومهندسا معماريا. في مجال الهايكو نشر في عدة مجموعات عالمية، وقدم ورقة بحثيةً عن الشاعر والناقد الياباني سانتوكا تانيدا. شارك مع الشاعرة جوليا جوزمان في تقديم ورش عمل عن الهايكو في مقاطعات مختلفة من الأرجنتين. نُشرت له قصائدُ في مختاراتٍ مختلفة في إسبانيا، اليابان، كولومبيا والولايات المتحدة الأمريكية.
اخترتُ بعض النصوص للشاعر وقمت بترجمتها :

تساقطُ أوراقٍ صغيرة
ظلّ حمامتين
يتغازلان
عيد الملوك الثلاثة
قطرات من الدموع
في كوب الشاي
تتزاحمُ أعشابُ البامبا
على امتدادِ الطريق
رياحٌ شمالية ...
البامبا : أرض عشبية خصبة تقع في أمريكا الجنوبية
مطرُ المساء
قطعتُ حبةَ بازلاءَ حلوة
دهستْهَا أقدامي للتو
بدايةُ المطر
شحرورُ الماء
يُعَجلُ قفزته
طقسُ التطهير
يتنازعُ طفلان على
تميمة
مهرجانُ الصيف-
تبرزُ أشجار الكرز
أعلى الجسر
مساء المتجر
صرخاتُ النوارس
بين الأمواج
وقتُ تناولِ الطعام
الطفلُ والكلبُ
على طبقٍ واحد
عيدُ الصداقة-
أغنيةُ الرفراف
في أذني
رائحةُ المطر -
برقٌ عابرٌ
من الجبل
غروب عند البحر-
يكسر الأطفال زجاجة
وهم يلعبون الكرة
تباعدٌ اجتماعي-
يسقطُ المطرُ
جوارَ أوراقِ المغرة
عزلٌ اجتماعي-
الأوراقُ الصفراء
في كتابٍ جديد
بردُ الصباح-
في الصمتِ
بخارُ الشاي
شمسُ منتصف النهار-
غبارُ لحيتي
في أشعة الضوء
صوت طائرة-
في الشارع الفارغ
يمارسون لعبة الباركور

كلمة فرنسية تعني لعبة حركيةParkour
تجهيز الحدائق-
أثر السلحفاة هنا وهناك
رفرفةٌ...
ألوانُ الخريف
على الرصيف
مدخلُ المرضى-
عيونٌ يخيمُ الحزنُ عليها في الربيع


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى