الثلاثاء ٢٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠
بقلم حسني التهامي

الشاعر الغاني إدجيي أجيي باه


«ملف الشعراء» Adjei Agyei-Baahأدجيي أجيي باه

شاعرُ هايكو، محاضر،مترجم و عضو هيئة تحرير، من مواليد 29/6/1977 بمنطقة كوماسي، أشانتي، غانا، مرشح لتدريس اللغة الإنجليزية في قسم التعليم، جامعة وايكاتو، نيوزيلندا. يُعد أدجي باه عضوا مُؤسسا للهايكو الإفريقي Africa Haiku ، و في مؤسسةالشعر الغاني Foundation Ghana Poetry، و مجلة المامبا The Mamba، أول مجلة إفريقية متخصصة في الهايكو، تسعى لرصد التفاصيل الجمالية في القارة الإفريقية عبر الهايكو. حازت أعماله على تقدير لجنة التحكيم في مسابقة الهايكو المُقامة في اليابان وروسيا عام 2014، كما حصل على جائزة "Heron’s Nest" كـ(أفضل هايكو في الإصدار) عام 2016، تم اختياره في القائمة المختصرة لجائزة الناقد والأكاديمي المعروف ر.هـ. بليث RH Blyth التابعة لنادي الهايكو العالمي عام 2019، ظهر في فيلم Naad Anunaad الخاص بكالا راميش : مختارات من الهايكو العالمي المعاصر (2016). أشاد النيجيري الحائز على جائزة نوبل وول سوينكا بمجموعته الأولى في الهايكو ،( Afriku 2016). يعتبر كتابه الرابع Piece of My Fart (2018)أول ديوان سنريو في إفريقيا. أدجيي باه هو مؤلف مقالات الهايكوبيديا الأربع عن الهايكو الأفريقي.

هذه نصوص هايكو قمت بترجمتها ضمن مجموعة أرسلها لي الشاعر أدجيي أجيي باه لنتعرف على جوانب من تجربة الشاعر الثرية . حاولت قدر استطاعتي -وأنا أقوم بمهمة الترجمة- أن أقترب من روح نصوصه التي تتسم بالبساطة والعمق. تعكس معظم تلك النصوص تفاصيل الحياة في إفريقيا، حيث يمتزج الطبيعي بالبشري: الأسواق ،أصوات الطيور، تقاطر الندى، حركة الريح، صوت المطر، الفراشات، أبواق السيارات. يدل هذا الامتزاج على مدى الوعي بجماليات الهايكو الكلاسيكي، مع ذلك فإن تناول تلك التفاصيل اليومية التي يصورها الشاعر ببراعة تجعل شعره مفعما بالحيوية والحياة . نلحظ وجود الكلمات الموسمية، الكيغو المباشر والضمني، الذي يعكس صوت الطبيعة، مصدر الجمال والكمال معا:

- 1-
فسيفساء الصباح
الروث المتناثر
لطيور الجمالون

- 2-
خلف الجسر
يحول دون عبور القندس
قمر عائم

- 3-
ساعة الذروة ...
النافذة الخلفية لسيارة الأمامية
حديقة ألعاب

- 4-
مسلخ القرية -
تصل النسور مبكرا
قُبيل الذبح

- 5-
قيظ الظهيرة
الحَدَّاد
يصنع اليراعات

- 6-
بوذا
وسادة كتفه
من الثلج

-7-
مطر ليلة البارحة
في شباك العنكبوت
ثريات الندى

- 8-
شمس حارقة
يَقيسُ خطواتِ البلشون
ظلُ جاموسة

- 9-
ندى الحديقة
في هدوءٍ تستريح
فراشة

- 10-
دُنوٌ متباطئ
نحو فراشة مسترخية
يتمدد ظلي

- 11-
بيت آخر
تسترخي النجوم
في النهر

- 12-
طريق صباحي. . .
قطرات الندى
تشارك الشمس

-13-
طريق منعزل
عنكبوت عملاقة تمد جسرا
على الأغصان

- 14-
أهرب من المطر
أولى النقرات
على كتفي

- 15-
وحيد
فيما أجدف
جانب القمر

- 16-
ضفة النهر
ينتظرُ التمساحُ
تحت ظل قرد

- 17-
برعم نبتة
تتزيَّا حياتي
بثوب الأمل

- 18-
تطوي وتفرد جناحيها
تصفيق الفراشة
غير مسموع

- 19-
شاطئ مهجور
الريح تشحذ صوتها
فوق محارة

- 20-
على جانب الطريق شحاذ
ينتظر اللون الأحمر
لإشارة المرور

- 21-
قهوة سوداء
سكر أبيض
أُحرك العالم نحو الوَحْدة

- 22-
حبة مانجو نيئة
على بساط الحديقة
لدغةُ مَّنُّ

- 23-
غيوم القطن المتدافعة
قمر على شكل منجل
يحصدُ كُلاً على حِدَه

- 24-
مطر أيار-
سياج الخيزران
خال من النمل الأبيض

- 25-
حجر الرحى
قصص محكية عن أعشاب
شكلت رجولتنا

- 26-
نهاية الطريق-
مسار السكك الحديدية
نحو الأرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى