الأحد ٢٠ آب (أغسطس) ٢٠١٧
بقلم إنتصار عابد بكري

انا لا أعرف كيف تستسلم الغيوم

هكذا ترى الشمس
في حديقة الياسمين
مبتسمة أيها البنفسج..
تحت شجرة المنجا
تحلو حكاية...
هكذا يهاجر البلبل
في سفره إلى الروح
سمفونية ينسج
على رمال جسدها
تنقطع الأضواء..
هكذا تحترق
الأعشاب
انا لا أعرف كيف
تستسلم الغيوم
تحت شجرة المنجا..
هكذا أنا
أبتسم
أنسج السمفونيات
وأغيثكم سلاماً
وأمناً
وعشباً أخضر....
تحت شجرة
المنجا..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى