الأربعاء ١٨ آذار (مارس) ٢٠٠٩
بقلم عـلـي الـخيـل

انتخاب ياسين المسعودي نقيباً للصحفيين اليمنيين

اختتم اليوم بصنعاء أعمال المؤتمر العام الرابع لنقابة الصحفيين اليمنيين بإعلان فوز ياسين المسعودي بمنصب نقيب الصحفيين اليمنيين بحصوله على 483 صوتاً بفارق 91 صوتاً على منافسته الدكتورة رؤوفه حسن التي حصلت على 392 صوتاً، ونعمان سيف بحصوله على 85 فقط .

فيما فاز بعضوية مجلس النقابة 12 صحفياً من بين 110 منافساً للعضوية يمثلون كافة الوان الطيف الصحفي في اليمن الحكومية والحزبية والأهلية والبالغ قوامها 1277 صحفياً وصحفية.

وقد شهد المؤتمر تنافساً شديداً بين المرشحين وسط أجواء حماسية وشفافة، فيما حظي بدعم وحضور لأول مرة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .

وكان رئيس الجمهورية قد ألقى كلمة في مستهل أعمال المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام تحت شعار (دفاعاً عن حقوق الصحفيين وحرية الصحافة) بمشاركة (1277) صحفياً وصحفية يمثلون قوام الجمعية العمومية للنقابة وبحضور وفدين من الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، أشار فيها إلى أن المؤتمر سيحظى بدعم كبير ولا محدود بما يخدم قضايا الصحفيين في اليمن باعتبارهم نخبة المجتمع.

وحث فخامة الأخ الرئيس الصحفيين على توخي الدقة ونشر المعلومات الصحيحة واستقاءها من خلال المصادر المعنية بما يضمن الحفاظ على مصداقية الوسيلة الإعلامية والصحفي .. مؤكداً أن الصحافة ليست وسيلة للتنازع والهدم ونشر بذور الفرقة والشتات بين أبناء المجتمع الواحد، بل هي وسيلة للبناء وللتربية الوطنية ولخلق ثقافة المودة والمحبة داخل أبناء المجتمع.

ووجه فخامة الرئيس المسئولين في كافة الجهات الحكومية بتسهيل الحصول الصحفيين على المعلومات الصحيحة .. موجهاً وزارة الإعلام بسرعة البت في طلبات التراخيص لإصدارات صحف جديدة طبقا للقانون، والضوابط المنظمة لأعمال النشر.

وأعلن فخامة رئيس الجمهورية في المناسبة بفتح باب التنافس والحرية لإنشاء قنوات فضائية وإذاعية وتلفزيونية سواء كانت للأفراد أو لجهات غير حكومية لتعمل في إطار حرية التعبير والصحافة والرأي والرأي الأخر التي تتميز بها اليمن .

موجهاً وزارة الإعلام بسرعة إعداد مشروع قانون يسمح بإنشاء قنوات فضائية تلفزيونية وإذاعية، وفق ضوابط وشروط ومعايير مناسبة.

وكان نقيب الصحفيين اليمنيين نصر طه مصطفى قد ألقى كلمة أشار فيها إلى دور النقابة في توحيد الكيان الصحفي في عموم الجمهورية تحت مظلة نقابة الصحفيين اليمنيين .. مشيراً إلى ان الصحفيين والصحفيات شكلوا منظرا ديمقراطيا ووحدويا رائعا طوال الأيام الماضية وهم يتحاورون ويتناقشون تحت سقف بيتهم ويعلقون الملصقات الدعائية لحملاتهم الانتخابية .

مشيداً بتوجيهات فخامة الاخ الرئيس بإنشاء المجلس الأعلى للإعلام، والدور الاستثنائي الذي يمكن يقوم به المجلس، وكذا ما سيقوم به قانون الإعلام السمعي والمرئي الذي يسمح بتعدد الوسائل الإعلامية وتعزيز الحريات الإعلامية ويرسخ الوطنية ويعمق التجربة الديمقراطية في اليمن.

فيما أكد وزير الإعلام حسن اللوزي أن النقابة تستطيع من خلال أعضائها المساعدة في معالجة الكثير من جوانب القصور الاختلالات التي كشفت عنها ممارسة المهنة الصحفية .. مؤكدا ضرورة تنظيم القطاع النقابي بما ينسجم مع عظمة القيم الوطنية والإنسانية والمهنية والأخلاقية التي تتمثل في تحقيق الحماية المتقدمة لمهنة الصحافة من المتطفلين عليها والذي يسعون إلى الكسب المادي من خلال الأضرار بسمعتها ومكانتها.

أكد وزير الإعلام تأييده لتوجه أعضاء الجمعية العمومية نحو مناقشة وإقرار ميثاق الشرف الصحفي الذي يمثل احتياج جوهري للصحفيين وللنقابة ، وضمان حقوقهم والحفاظ على حرياتهم الصحفية ، باعتباره المرجع الشامل الذي سيكون للصحفي في مختلف القضايا .

رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بو ملحه أشاد من جانبه بدور نقابة الصحفيين اليمنيين في خدمة منتسبيها والدفاع عن حقوقهم وحرياتهم .. مؤكداً أن نقابة الصحفيين اليمنيين هي دائما في خضم النضال من اجل العدالة الاجتماعية والحقوق المهنية للصحافة .. ووصف العملية الديمقراطية التي تجري فيها عملية الاقتراع والترشيح بالشفافة واعتبر نقابة الصحفيين اليمنيين حسب قوله النموذج الحقيقي وشرف تاريخي لكافة النقابات في المنطقة ".

وأعرب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين عن شكر جميع النقابات الأعضاء في الفيدرالية الدولية للصحفيين على التزام نقابة الصحفيين اليمنيين منذ سنوات نحو الدفاع عن قضايا الصحافة وحقوق الصحفيين، وأيضا نحو قضية حرية الصحافة وحق المواطنين اليمنيين في المعرفة وأخيرا نحو قضية التضامن الدولي.

كما اشار الأمين العام المساعد لإتحاد الصحفيين العرب حاتم زكريا إلى الاهتمام الخاص الذي يوليه الاتحاد بنقابة الصحفيين اليمنيين كونها تتميز بتجربة رائدة وخصبة وتشهد حراكا مستمرا يجدد من مسيرتها لصالح أعضائها ووطنها وأمتها العربية .

وبين ان نقابة الصحفيين اليمنيين تحتفظ بخصوصيتها بالرغم من تعدد المنظمات في الساحة الصحفية العربية كونها تتجاوز جميع خلافاتها بحالة من التآلف والتناسق والتجانس الصحفي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى