الاثنين ٧ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٢

تواصل عروض المهرجان الدولي للمعاهد المسرحية بالرباط

صوفي موستا

شهدت قاعة با حنيني بالرباط، في السادسة والنصف من مساء امس السبت، تقديم عرض مسرحي شيق، من توقيع أكاديمية ديميتري السويسرية، والمندرج في اطار عروض النسخة الثامنة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، التي انطلقت الجمعة بالمسرح الوطني محمد الخامس، تحت الرعاية السامة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبصم هذا العرض على فرجة راقية، من خلال مونولوج فني رفيع، تتقاطع فيه هواجس الذات، في صراعها مع قيم الخير والشر، ونوبات القدر، والعبث، وذلك في قالب فرجوي، يمتزج فيه الموسيقى الإفريقي بالصمت الفني، الذي حول الفضاء الى لحظات، تطرح اكثر من سؤال فلسفي حول الحياة والإنسان والأحلام في بناء بيت للاستقرار.

كما شهد المسرح الوطني محمد الخامس في الثامنة مساء من نفس اليوم، عرضا مسرحيا، بعنوان"المقاومة الحرارية"، لأكاديمية المسرح إيفردينغ بميونيخ من المانيا، والذي تفاعل معه الجمهور بشكل كبير، وذلك من خلال قضايا تهم الحرية والتنمية في واحة هادئة، مصاغة في قالب ممتع شكلا ومضمونا.

وتعرض اليوم الاحد بمسرح محمد الخامس في السادسة والنصف مساء مسرحية "ابي رائع" من جامعة الفنون أوترخت الهولندية، وفي نفس الفضاء سيتم في الثامنة مساء عرض مسرحية "شرخ" ، لكلية الآداب واللغات والفنون جامعة ابن طفيل بالقنيطرة المغربية.

وتتواصل باقي عروض الدول المشاركة، لكل من اكاديمية المسرح صوفيا أمندوليا بروما الايطالية، والمعهد العالي للفنون موري كانتي بدوبريكا الغينية، والمعهد الوطني للفنون والعمل الثقافي بأبيدجان الايفوارية، وأكاديمية الفنون بالقاهرة، والمدرسة العليا للفن المسرحي بمدريد، راسمة على محيا الجمهور، انتعاشة مسرحية تبصم على اختلاف في المواضيع وتقنيات في العرض، وابهار في التشخيص وتنوع في الفرجات.

ويحكم مسابقة هذه الدورة، الكاتب والمسرحي المغربي الأستاذ الباحث ورئيس شعبة التنشيط الثقافي سابقا بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافية بالرباط، والكاتب العام للرابطة الإفريقية للمعاهد المسرحية الدكتور محمد بوبو.

وتضم اللجنة عدة أكاديميين ومسرحيين متخصصين، وهم الأستاذة ريجينا جول الأمينة العامة للرابطة الأوروبية للمعاهد المسرحية ألمانيا، ثم الأستاذ رولف ألمي، سينوغرافي نرويجي، ثم الأستاذة فاطمة مقداد، وهي أستاذة بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافية بالرباط. والاستاذ والفنان والمخرج محمود بلحسن، أستاذ التعليم الفني ورئيس مؤسس لمهرجان الدراما بمكناس، والكاتب والمخرج المغربي الفنان المبدع عبد اللطيف فردوس.

وتعرف هذه التظاهرة التي تنظمها جمعية" ايسيل" تحت اشراف مديرها الفنان سعيد ايت باجا، تكريما للرباط عاصمة للثقافة الافريقية، تعزيز قيم الحوار التعايش، من خلال فرجة المسرح التي تشكل احدى اقوى لحظات الفرح، والانتشاء الفني التي تجمع مختلف الثقافات والشعوب حول سحر اب الفنون.

كما تروم الدورة، التي تعقد كبارقة إشعاع فني راقي في العاصمة الرباط،حتى التاسع من الشهر الجاري، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل ـ قطاع الثقافة، ومسرح محمد الخامس، وجامعة محمد الخامس، والمكتب الوطني المغربي للسياحة، تنويع الأنشطة الإبداعية في الرباط، وجعل عشاق المسرح في مختلف أنحاء العالم، يتقاسمون تجاربهم، والاستفادة من بعضهم البعض، عبر عروض وورشات ومنتديات وحوارات مباشرة، والتأكيد على ان المسرح رافدا من روافد التواصل الفني، والتنمية الثقافية والفنية ومعززا للديبلوماسية الثقافية الراقية.

صوفي موستا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى