الاثنين ٢٢ شباط (فبراير) ٢٠٢١

حبات المطر

تغريد أبو مويس

حبات المطر
صمت يسود المكان
تأهب شاعري جميل
وضوء القمر يناجي عتمة الليل
فقط هي حبات المطر متألقة
باسطة ذراعيها تحتضن الأرض
تجوب المكان
تسيطر على الزمان
وهمسات العاشقين اخر الليل
تصمت احتراما
لصدى حبات المطر
تجمد فنجان القهوة بين اصابعهم
ينصت اجلالا لنبض قلوبهم
وعلى الجانب الاخر حكاية اخرى من العشق الابدي
تكاد تذوب الأرض خجلا لهذا الالتحام
مع حبات المطر
ذلك العشق الابدي الذي لم يهزه البعاد
ولم تطويه الأيام
ولم تغيره الظروف
هي قلوب العاشقين صمتت احتراما
هي الأرض معبرة عن فرحها
تعمد فرحتها بأعشاب خضراء وأزهارا
تنبت تتمايل خجلا وشكرا
حيث ما يحل الحب ينبت زهرا

تغريد أبو مويس

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى