الأحد ٢٨ تموز (يوليو) ٢٠١٩
جامعة النجاح الوطنية تستضيف

حفل تكريم الطلبة الأوائل في الثانوية العامة


استضافت جامعة النجاح الوطنية يوم الأحد الموافق 28/7/2019، فعاليات حفل تكريم الطلبة الأوائل في الثانوية العامة (إنجاز 2019)، والذي جاء تحت رعاية محافظ محافظة نابلس اللواء إبراهيم رمضان ومعالي وزير التربية والتعليم الأستاذ الدكتور مروان عورتاني وجمعية اللجنة الأهلية للتكافل الإجتماعي ومديريتا نابلس وجنوب نابلس، وأُقيم في مسرح سمو الأمير تركي بن عبد العزيز في الحرم الجامعي الجديد.

وحضر الحفل اللواء إبراهيم رمضان، محافظ محافظة نابلس، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس جامعة النجاح الوطنية، والمهندس عدلي يعيش، رئيس بلدية نابلس، والسيد منيب المصري، رئيس جمعية اللجنة الأهلية للتكافل الإجتماعي، والسيد جهاد رمضان، أمين سر حركة فتح إقليم نابلس، والأستاذ أحمد صوالحة، مدير تربية وتعليم نابلس، والأستاذ نصر أبو كرش، مدير تربية وتعليم جنوب نابلس، وحشد من ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي بقطاعيه العام والخاص بالإضافة إلى أوائل الثانوية العامة على مستوى محافظة نابلس وذويهم.

وشهد الحفل إعلان الأستاذ الدكتور النتشة في كلمته عن استعداد جامعة النجاح الوطنية لتقديم منح جزئية لجميع الملتحقين بها من أوائل الثانوية العامة، إيماناً برسالتها المجتمعية ورؤيتها ورسالتها كأحد أهم مكونات نسيج المجتمع الفلسطيني.

كما رحب الأستاذ الدكتور النتشة بجميع الحضور في رحاب جامعة النجاح الوطنية، مشيراً إلى أن هذا اليوم هو يوم مميز لتكريم الطلبة الأوائل والإرتقاء بهم، مؤكداً على أنه يمثل لقاءً للأسرة التعليمية الواحدة التي تضم جامعة النجاح الوطنية ومديرتي التربية والتعليم في نابلس وجنوب نابلس في علاقة من التعاون والتكامل، مبدياً فخره باختيار معظم أوائل الثانوية العامة لهذا العام التسجيل في جامعة النجاح الوطنية مما يدل على تميّز الجامعة التي تقدم أكثر من 90 برنامج بكالوريوس في معظم التخصصات.

وفي كلمته قال اللواء إبراهيم رمضان "أقف اليوم عاجزاً أمام عظمة هذا الشعب وكبرياء هذا الجيل الذي أبى إلا أن يتميّز ويرتقي رغم الصعوبات التي يضعها الإحتلال، فهؤلاء هم جيل المستقبل وبناة الوطن".

كما استنكر اللواء رمضان اعتداءات الإحتلال المتكررة على أبناء الشعب الفلسطيني وممتلكاته مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية تعيش في وضع سياسي حرج يتطلب تكاتف جميع الجهود.
وفي كلمته بالنيابة عن مديرتي التربية والتعليم في نابلس وجنوب نابلس، بارك الأستاذ صوالحة للطلبة الأوائل وذويهم هذا الإنجاز، واصفاً إياهم بجيل فلسطين الذي يحفر بصمته على السطر ويصر على العطاء والبقاء رغم قسوة الظروف وحصار الإحتلال، مثنياً على النتائج المميزة التي حققها طلبة الثانوية العام لهذا الهام خصوصاً في مدريتي التربية والتعليم في نابلس وجنوب نابلس.

وألقى السيد جهاد رمضان كلمة إقليم فتح والتي أكد فيها على أن العملية التعليمية في فلسطين هي جزء رئيسي من الصمود والنضال، وتعزّز من قيم الوطنية والمقاومة لدى جيل الشباب، مشيراً إلى أن هذا اليوم هو يوم الإحتفاء بالطلبة الأوائل وخصوصاً ذوي الإحتياجات الخاصة أو ذوي الإرادة، شاكراً جامعة النجاح على استضافتها للحفل واصفاً إيها بالصرح العلمي وأحد أهم الثوابت الوطنية.

وألقى كلمة الأوائل الطالبان محمود دويكات وداوود حمدان الحاصلان على المرتبة الأولى على الفرع العلمي على مستوى فلسطين، اللذان ألقيا كلمة مليئة بالعواطف والمشاعر والبلاغة، حملت كل شعارات الفخر بزملائهم المتفوقين، وكل آيات الشكر لمعلميهم ولكل من ساهم في تنظيم حفل تكريمهم.

واختُتمت الكلمات بكلمة السيد منيب المصري بالنيابة عن جمعية اللجنة الأهلية للتكافل المجتمعي، والتي هنأ فيها الطلبة الأوائل وذويهم على تفوقهم، شاكراً كل من ساهم في تنظيم الحفل وإنجاحه.

وفي نهاية الحفل قام الضيوف بتكريم الطلبة الأوائل بحضور ذويهم، كما تم التقاط الصور التذكارية في هذه المناسبة الخاصة.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تكريم ذوي الإحتياجات الخاصة أو ذوي الهمم أصحاب الإرادة العالية من الناجحين في امتحان الثانوية العامة من قبل الضيوف.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى