الأحد ٨ آذار (مارس) ٢٠٢٠

حياكة الكلام

نادين عبّود


يبادر مشروع المكتبة العربية للناشئة إلى تحويل المجلدات الضخمة لموسوعات العصر الوسيط الإسلامي إلى كتيبات تدعو القراء للتفاعل معها بطريقة مبسطة قريبة إلى فهم العامة من خلال السرد المقترن مع التمثيل التصويري . يتألف باكورة الكتب فب هذه السلسلة "حياكة الكلام" من مجموعة قصصية مختارة من أعمال للأديب القاضي أبي عليً المحسن التنوخي، مقسمة على ثلاثة محاور. أجواء الكتاب تعبر عن البيئة الإجتماعية في عصر التنوخي، ففي المحور الأول يعرض قصصا وأخبارا عن الترحال وأهمية الكشف والوعد والمنام . أما المحور الثاني فيه فضاءات متشابكة يقوم فيه الصوت والحجر والقدر بدورفي تغيير واقع شخصيات القصص . لينتهي بالمحور الثالث الذي نجد فيه جمعا لقصص تدور حول لقاءات وأقنعة وأدوار متغيرة مروية عن الشخصيات.

ما يميز هذه القصص أنها لا تسلط الضوء على أساسيات السرد المعروفة من حبكة وشخصيات إنما تتميز أكثر بعناصر من ضمن عالم القصص السردي لكنها تسمح بإنشاء علاقات جديدة مع النص خارجة عن فكرة العبرة أو الحبكة أو الحكم. فالشخصيات والأحداث متنوعة بين مختلف القصص يتفاعل القارئ معها من أي زمان ومكان علما أنها كتبت من ألف عام وفي بيئة ثقافية واجتماعية مختلفة جدا عن العصر الحديث. لأن عناصرها المختلفة كالمنام والكرم والحظ والقدر والصوت والحجر التي تؤثر على مجرى الأحداث في القصص هي عناصر حياتية لا ينتهي مفعولها وأثرها. لذلك يشعر القارئ بالتشابه أحيانا بينه وبين هذه الشخصيات أو بين هذه القصص وما يسمعه من حكايات. فهي قصص مشوقة معبرة تتخلى عن مركزية الحبكة والشخصيات وتركز على المعنى والمضمون فتحملك إلى الماضي وتجمعك مع الحاضر في الوقت ذاته.

من جهة أخرى تجد من خلال قراءتك لهذا الكتاب إعادة تقديم للتراث في قالب حديث قريب إلى ذوق القارئ المعاصر. فهو يعيد التفاعل مع الماضي ويساهم في نمو رابط جديد من رحم المعاصرة والحداثة مع التراث والقديم القيم والإبداعي. هذا الكتاب عملية تفاعل مع التراث العربي فمن خلال نشره وقراءته يصل إلى أيدي الناشئة وجه من وجوه الأدب العربي ونوع من أنواعه. فهذه القراءات تعزز الانتماء للهوية والثقافة العربية التي ورثناها عن عدد كبير من الأدباء والعلماء العرب أمثال التنوخي، الذين يجب أن يتعرف القراء من الناشئة وغيرهم على إبداعهم وصنعتهم الفنية والأدبية. وهذا ما يشكر عليه المؤلفان لاختيارهما هذا التوجه في إعادة إحياء هذه القصص وعرضها ووضعها بين يدي الناشئة

نادين عبّود

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى