الأحد ٢٥ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٠
حي وادي الصليب الحيفاوي ...
بقلم علي بدوان

حيث مسقط رأس ام ايمن والحج ابو السعيد


بيتنا الأول في حيفا كان في وادي الصليب، حيث مسقط رأس شقيقتي الكبرى أم ايمن، ومسقط رأس شقيقي الكبير الحج عبد الرحمن (ابو السعيد). وبعدها انتقل بيتنا الى شارع الناصرة في حيفا، ومازال قائماً حتى الآن، وتقيم به اسرة (ي ه و د ي ة) اغتصبته عنوة.
حي وادي الصليب في مدينة حيفا، حي فلسطيني تمّ الشروع ببناء بيوته الأولى في نهاية القرن التاسع عشر في أعقاب الاكتظاظ السكاني في مدينة حيفا داخل الأسوار. وقد اتسع الحي مع مرور الزمن وسكنت فيه مئات العائلات العربية الفلسطينية أو السورية لقرب الحي من مصلحة السكك الحديدية والميناء ومصفاة النفط (الفينري) ومن ثم المنطقة الصناعية التي أقامتها حكومة الإنتداب البريطاني حيث كانت اعداد كبير من ابناء سوريا تقيم في حيفا وتعمل بها.

وصل عدد سكان هذا الحي مع عدد من الأحياء الصغيرة القريبة منه في فترة الانتداب البريطاني على فلسطين وحتى وقوع النكبة إلى أكثر من عشرة آلاف فلسطيني. وتعرّض الحي إلى قصف مكثف من مدفعية عصابات )الهاغاناه) خلال معركة حيفا، وبالتالي نزحت عنه عائلات كثيرة ريثما تهدأ الحالة، ثم نفذت) الهاغاناه) ماعُرِفَ بـــ "خطة المقص" على كامل مدينة حيفا ومن ضمنها هذا الحي، فتمّ ترحيل سكانه باتجاه الميناء أو البوابة الشرقية حيث جهزت قوات الإنتداب وفي تواطؤ مكشوف، وسائل النقل البحرية والبرية لنقل المهجّرين والذين تم ترحيلهم إلى لبنان وسوريا.

وأستولت على منازل الحي مجموعات من يهود الدول العربية والشرقية عموماً. بعد أن أصبح الحي فارغًا من السكان. إلى أن بادرت بلدية الإحتلال في مطلع الثمانينيات لوضع خطة تفصيلية لتحويل جزء من الحي إلى قرية للفنانين، إلا أن هذا المشروع باء بالفشل الذريع، وحاولت البلدية نقل بعض النشاطات الثقافية من الهادار والكرمل إلى الحي، ولكن هذه المحاولة لم تعش إلا فترة قصيرة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى