الاثنين ١٤ شباط (فبراير) ٢٠٢٢

راهول باجاج - عملاق الصناعة الهندية

محمد أجمل

راهول باجاج هو من أعظم رجال الصناعة في الهند.

"راهول باجاج"الحائز على وسام"بادما بوشان"ومن رواد الصناعيين في الهند رحل من الدنيا بعد 83 سنة من العطاء و التفاني في خدمة بلدنا الهند، ولفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى مدينة بونه يوم السبت 12/02/2022.

قال"تشاندراجيت بانيرجي"المدير العام لاتحاد الصناعة الهندية، معربًا عن حزنه العميق على وفاة"راهول باجاج":"لقد كان مثل الأب بالنسبة لنا جميعًا في إتحاد الصناعة الهندية؛ لم يرشدنا بخبرته فحسب، بل حمانا أيضًا من المشاكل التي واجهتنا، كان رجل المبادى و صاحب القرارات المصيرية في امور الشركة، واستطاع بفضل بصيرته التجارية الثاقبة ان يجدف سفينة شركته العملاقة الى شاطى النجاة في الظروف الصعبة والازمة المالية الكبيرة التي مر بها العالم في عام 2008 وبعده، وهو الوحيد الذي شغل منصب رئيس إتحاد الصناعة الهندية لفترتين في 1979-1980 وفي 1999-2000.

سيفتقد الجميع في إتحاد الصناعة الهندية قيادتها الحكيمة بشدة".

باجاج العملاق الذي عاش في مصنعه في حي"آكوردي"، وليس في قلب مدينة"بونه"في بستان"كوري غاون". كان يعد عملاقا في صناعة السيارات، ويتصف بأخلاق وصفات حسنة، وأراء اقتصادية متبصرة ساعدت الصناعة الهندية في الخروج من الازمة وانهضت البلد في المجال الاقتصاديّ والتّجاري، رغم أنّه صرّح أنّ الاعلام لا يعطي له حقه في هذا المجال.

لقد كان الراحل عصاميّا، قبل حملة كفالة بهارات الذاتية. وبعد الاستقلال مباشرة، وبعد أن بدأت الثورة الصناعية في قطاع السيارات، كانت السمات الرئيسية لباجاج هي قوميته القوية وعمله الخيري وصدقه وإرثه، ذلك ما جعله محطّ اهتمام الناس وإعجابهم، لما يتمتّع به من ثقة، وهذا ما أعرب عنه"سوذهير ميهتا"رئيس غرفة تجارة وصناعات الزراعة في مهراتا (MCCIA) في الهند.

كما قال عنه"برامود تشودري"المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة براج للصناعات، متحدثا عن صفات باجاج الذي ساعد الهند على وضع نفسها على رأس صناعة الدراجات النارية على مستوى العالم،"لقد أظهر أن إنتاجية وجودة المنتجات من الهند على مستوى عالمي كشخص متعدد الأوجه وله اهتمامات متنوعة".

كان راهول مصدرًا للإلهام لجميع الصناعيين، وخاصة من مدينة بونه. وبصفته مؤيدًا قويًا للانفتاح والتحرر، فقد أعرب بصراحة عن القضايا المتعلقة بالنمو الصناعي بشكل فعّال للغاية.

لقد نعاه عدد من رجال السياسة المهمّين في الهند لمكانته الكبيرة، كرئيس الوزراء"ناريندرا مودي"ورئيس الجمهورية"رامناث كوفيند"، ونائب رئيس الجمهورية"فينكاييا نايدو".

لقد فقدت الهند رجلا عظيما منح أساسًا قويًا في الصناعة الهندية الذي أبدع فيه نظريّا وعمليّا، وخلّف وراءه إرثًا ومؤسسة في كلّ من قطاعي المال والسيارات"

محمد أجمل

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى